الاقتصادي

300 شركة تشارك في «بايبر ورلد» و «بلاي ورلد» الشرق الأوسط بدبي

منصور بن محمد خلال جولة في المعرض

منصور بن محمد خلال جولة في المعرض

انطلقت أمس فعاليات معرضي “بايبر ورلد” و”بلاي ورلد” الشرق الأوسط بمشاركة 300 شركة، بنمو نسبته 15% في أعداد العارضين، بحسب أحمد باولس الرئيس التنفيذي في إيبوك ميسي فرانكفورت المنظمة للمعرضين.
وقال لـ “الاتحاد”: استحوذت الشركات المحلية على 12% من العارضين في معرضي “بايبر ورلد” و”بلاي ورلد” الشرق الأوسط.
وأضاف: تتنوع المشاركات المحلية بين مصنعين لمنتجات الورق والقرطاسية، والحقائب المدرسية وألعاب الأطفال، التقليدية والإلكترونية، بخلاف شركات تجارية تعمل وكلاء لمنتجات عالمية.
وقام سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم بجولة في معرضي “بايبر ورلد” و”بلاي ورلد” الشرق الأوسط في مركز دبي الدولي للمؤتمرات، واللذين افتتحهما عبدالرحمن سيف الغرير رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي وتستمر فعاليتهما الى الغد.
وأوضح باولس أن الدراسات التي أجرتها “إيبوك ميسي فرانكفورت” وشركات أبحاث متخصصة أظهرت أن سوق الألعاب حقق نموا في الشرق الأوسط خلال السنوات الخمس الأخيرة بما يزيد على 60%، بينما تجاوز النمو في العام الماضي 17,5%، مشيرا الى أن حجما كبيرا من واردات هذا القطاع عبارة عن إعادة تصدير بالدولة.
وقال “تشير الإحصائيات الصادرة عن “يورومونيتور انترناشيونال” الشريك المعلوماتي الرسمي للمعرض، الى أن حجم سوق ألعاب التحكم عن بُعد والتحكم اللاسلكي في منطقة الشرق الأوسط بلغ 103,5 مليون دولار خلال العام الماضي، وهو ماساهم في استقطاب أبرز اللاعبين الإقليميين والذين يتطلعون جميعا إلى توسيع انتشارهم في هذا السوق الهام.
يشارك في المعرض عشرة أجنحة متخصصة لعشر دول تمثل ألمانيا وسنغافورة وتونس ومصر وسريلانكا وإيطاليا والهند وماليزيا وتايوان والصين.
وتعرض شركات عالمية ومحلية أحدث ابتكارات التقنيات الخاصة بقطاعي الأوراق ومستلزمات المكاتب وقطاع الألعاب، كما افتتح م. ك. لوكيش السفير الهندي في الإمارات الجناح الهندي في المعرضين.
وبين أحمد باولس أن شركة “إيبوك ميسي فرانكفورت” تدرس تنظيم مجموعة من المعارض المتخصصة في أبوظبي، لافتا إلى أن الشركة تركز على الدخول في قطاعات نوعية، تعكس اهتمامات العاصمة.
وأشار الى أن هناك فرصا لتنظيم معارض في قطاعات البيئة، والطاقة خاصة المتجددة منها، بخلاف المعارض ذات الطبيعة الحكومية في مجالا الخدمات الحكومية المشتركة.
وشهد اليوم الأول للمعرضين مناقشات بين عارضين وشركات تجارية بالدولة وخارجها بشأن إبرام صفقات توريد ووكالات، وسط إقبال كبير من الزوار، والموزعين والعاملين في قطاع الأدوات المكتبية والأوراق وصناعة ألعاب الأطفال.
وقال باولس “إن أهمية المعرضين تكمن في كونهما الوحيدين في مجالهما في منطقة الخليج، والشرق الأوسط، ومن هنا حرصت شركات عالمية على اتخاذ الحدثين منصة لإطلاق العديد من المنتجات لأول مرة في المنطقة”.
وبين أن معرض بايبر ورلد الشرق الأوسط يقدم تشكيلة من منتجات الأوراق والمستلزمات المكتبية، كما يعرض عدد كبير من المشاركين في دورة المعرض هذا العام المنتجات المصنعة بطريقة مستدامة، حيث تواكب الصناعة دائما الوعي البيئي المتنامي بين عملائها.
ولفت باولس الى أن شركة “أولمارك” للأقلام تعرض منتجات من مواد معاد تدويرها، منوها الى أن 37% من منتجاتها صديقة للبيئة، بينما شركة “إدنج” من أهم الشركات التي تستخدم النفايات كمواد خام تعيد تدويرها وتصنيعها ونحو 90% على الأقل من المواد البلاستيكية المستخدمة في منتجاتها هي مواد معاد تدويرها كما أن 70% من مواد الأنبوب والغطاء تصنع من مواد متجددة.
الى ذلك، قال يفون بلويل مدير المبيعات في بايبر ديزاين إن منطقة الشرق الأوسط من المناطق النامية والهامة بالنسبة لمنتجات الألعاب، مضيفا “أن الشركة أبرمت في دورة العام الماضي عددا من الصفقات، وهو ما نأمل في تحقيقه هذا العام”.
من جانبه قال ف. سريكومار المدير الإقليمي في “أبريل فاين: “تخطط الشركة لاتخاذ المعرض نقطة انطلاق لتوسعاتها في الشرق الأوسط وأفريقيا، خاصة لمنتجات ألياف الزراعة، وعجينة الأوراق “بايبر وان”.
وبين وليد تكروري المدير التنفيذي في “وايت هارت”: ساهمت المشاركة في المعرض في ترشيح علامة الشركة “شولدر بوبيز” لجائزة الألعاب الأكثر شعبية في منطقة الشرق الأوسط، ومع تعافي القطاع التجاري العام الجاري نتوقع نموا جيدا في المبيعات.
وشهد المعرض مشاركات من علامات وشركات عالمية متخصصة في عالم الألعاب، بينها “بلاي ويل” الألمانية وشركة “كي آر انترناشيونال” وشركة “ميرتنس جي إم بي اتش” الألمانية لتصنيع الألعاب الخشبية، و”مولين روتي” الفرنسية “جي دي بوج كيك” و”كول كارفر” و”إير سيرفر”.