الاتحاد نت

أم لا تنسى مطلقاً.. ومراهقة بلا ذاكرة

تعاني المراهقة جيس لايدون ذات التسعة عشر عاما من كونها محاصرة في الحاضر ومحرومة من ذكريات الماضي فهي تعاني من مرض نادر جدا، حيث سجلت منه 250 حالة فقط في العالم.


وطبقاً لما نشرته صحيفة "الأنباء" الكويتية، فإن تشخيص هذا المرض، جاء بعد معاناة شديدة من الصداع والدوار، وبعد ثلاثة أشهر من الفحوصات، بعدها انفصلت جيس عن صديقها، ولكنها تستيقظ كل صباح معتقدة أنهما ما زالا معا، وهي الآن حبيسة منزلها مع أمها التي تعتني بها. يقول الأطباء عن هذه الحالة أنها تستمر في معظم الحالات لمدة خمس سنوات ثم تختفي وفي أسوأ الحالات يفقد المريض سمعه أو بصره.


وعلى النقيض من حالة جيس، تعاني «جيل برايس» من حالة في غاية الندرة اذ تم تسجيل ست حالات منها فقط، وهو مرض يطلق عليه اسم «هايبرثيميسيا» تملك جيل القدرة على رواية تفاصيل كل يوم من حياتها حتى الغامضة منها منذ أن كانت في الرابعة عشر من عمرها وقد قامت بتأليف كتاب عن حالتها في عام 2008 أسمته «المرأة التي لا تستطيع النسيان».