عربي ودولي

«القاعدة» يهاجم نقطة عسكرية في البيضاء

صنعاء (الاتحاد) - هاجم مسلحون مجهولون، يُعتقد بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة، الليلة الماضية، نقطة عسكرية بمحافظة البيضاء، وسط اليمن. وقال مصدر محلي لـ«الاتحاد» إن “مسلحين من القاعدة هاجموا نقطة عسكرية” على مشارف بلدة “الزاهر” بمحافظة البيضاء، التي تشكل بعض مناطقها “ملاذا آمنا” للمتطرفين.
وأشار إلى “أنباء غير مؤكدة” تتحدث عن “مقتل ثلاثة جنود في هذا الهجوم”، لكنه أكد اندلاع “مواجهات عنيفة” بين الطرفين.
إلى ذلك، نجا مسؤول أمني يمني، الليلة الماضية، من الاغتيال برصاص مسلحين مجهولين، بمدينة عدن جنوبي البلاد. وقال مصدر أمني لـ«الاتحاد» إن العقيد عبدالله المولعي، مدير المنطقة الأمنية السادسة في عدن، ورئيس قسم شرطة “الشيخ عثمان”، أصيب بطلق ناري عندما هاجمه مسلحان مجهولان، كانا على متن دراجة نارية، أثناء مروره في الطريق العام الذي يربط بين عدن ومحافظة لحج.
وأوضح المصدر أن الهجوم أسفر عن إصابة المسؤول الأمني بطلق ناري في ذراعه، بالإضافة إلى إصابة حارسه الشخصي، مشيرا إلى أن المسلحين تمكنا من الفرار.
وقال :” التحقيقات الأولية لم تكشف بعد هوية المهاجمين.. ربما ينتميان إلى تنظيم القاعدة أو الحراك الجنوبي”، الذي يتزعم احتجاجات انفصالية، سلمية ومسلحة، متصاعدة منذ العام 2007.