الإمارات

افتتاح فعاليات اليوم الترفيهي لذوي الإعاقة

منصور بن محمد بن راشد يستمع إلى شرح حول لوحات من إبداع طلبة من ذوي الإعاقة (تصوير محمد حنيفة)

منصور بن محمد بن راشد يستمع إلى شرح حول لوحات من إبداع طلبة من ذوي الإعاقة (تصوير محمد حنيفة)

دبي (الاتحاد)- شارك سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، مساء أمس الأول، مجموعة من ذوي الإعاقة فعالياتهم «ليوم تكاتف المفتوح لذوي الإعاقة»، والذي يهدف لتسليط الضوء على العقول المبدعة من هذه الفئة في الدولة.
وكان في استقبال سموه الدكتور حمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري واحمد خلفان المنصوري مدير العمليات بالملتقى وعيسى الميدور مساعد عام بلدية دبي، وأمينة المعمري منسقة برنامج «تكاتف» في دبي. واطلع سموه على مجموعة من الأعمال الإبداعية المختلفة التي نفذها ذوو الإعاقة أنفسهم، مثل لوحات تعبيرية وورشة الرسم وصور فوتوغرافية التي التقطها المعاقون.
واستمع سموه إلى قصيدة شعرية ترحيبية قدمتها إحدى الطالبات، ثم التقى مجموعة من الصم الذين أخذوا معه صورة تذكارية، بعدها أخذ صورة جماعية من المتطوعين المشاركين في برنامج « تكاتف» في دبي.
من جانبه أشاد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم بمشاركة متطوعي تكاتف في تنظيم «اليوم المفتوح لذوي الإعاقة»، والذي يعد أحد المبادرات الهامة التي تعقد بمشاركة إحدى فئات المجتمع.
وأضاف سموه أن متطوعي تكاتف لعبوا دوراً بارزاً في إنجاح فعالية اليوم المفتوح لذوي الإعاقة وذلك من خلال الخدمات المتميزة التي قدموها للحضور في الفعاليات المختلفة والتي تمثلت في كرم الضيافة والاستقبال والإرشاد، وعكست الوجه الحضاري المشرق للمجتمع الإماراتي أمام زوار ملتقى العائلة والضيوف الذين قدموا للمشاركة في هذا الحدث.
من جانبها قالت ميثاء الحبسي، مدير برنامج تكاتف للتطوع الاجتماعي: «جاء تنظيم اليوم المفتوح وفقاً لإستراتيجية برنامج تكاتف الرامية لتعزيز المشاركة الاجتماعية، ودمج كافة فئات المجتمع الإماراتي في النشاطات والفعاليات المختلفة في الدولة، وذلك وفق الرؤية التي أرسى دعائمها أصحاب البصيرة النافذة من أبناء هذا الوطن المعطاء وعلى رأسهم قيادتنا الرشيدة، التي لم تدخر جهداً للنهوض بواقع ومستقبل هذه الفئة الهامة من المجتمع».