الاقتصادي

«معهد مصدر» يقدم طلب إيداع براءة اختراع في صناعة بطاريات الليثيوم آيون

أبوظبي (الاتحاد) - قدم معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، إلى مكتب الولايات المتحدة الأميركية للبراءات والعلامات التجارية، طلب إيداع لبراءة اختراع مؤقتة لتكنولوجيا تستخدم في صناعة بطاريات الليثيوم آيون.
ويعتبر هذا أول طلب براءة اختراع خاص ببطاريات الليثيوم يتقدم به معهد مصدر، علماً أن المعهد قدم سابقاً ثمانية طلبات لبراءات اختراع لتقنيات أخرى تم تطويرها من قبل هيئة التدريس والطلاب على مدار العام الماضي.
يذكر أن تقديم طلب براءة الاختراع يمثل الخطوة الأولى قبل انطلاق عملية الترويج التجاري للتكنولوجيا الجديدة.
ونجح فريق من الباحثين والعلماء بقيادة الدكتور رائد حشايكة، الأستاذ المساعد لعلوم وهندسة المواد في معهد مصدر، بتطوير أول بطارية ليثيوم من نوع 2032-coin (على شكل قطعة نقود) باستخدام التكنولوجيا الجديدة الحائزة براءة اختراع. وضم الفريق طالبي قسم العلوم وهندسة المواد، يارجان عبد الصمد، وعلي أصغر، إلى جانب الدكتور بور لاليا.
وتحمل التكنولوجيا الجديدة اسم “البوليمر الصلب المنحل بالكهرباء والمحتوي على شبكة من السيليلوز PEG/LiClO4”، وتستخدم لأغراض الاختبار والتجريب في المختبرات.
وقال الدكتور فريد موفنزاده رئيس معهد مصدر “نحقق اليوم إنجازاً جديداً في مسيرة الابتكار بمعهد مصدر، فإيداع براءة اختراع للبطارية الجديدة يؤكد مجدداً على قوة المعهد وإمكاناته المتقدمة كمؤسسة بحثية رائدة، وسوف نواصل دائماً جهودنا من أجل التوصل إلى آفاق جديدة في مجال التكنولوجيا”.
ويمكن استخدام المواد المنحلة بالكهرباء التي قام باحثو معهد مصدر بتطويرها في صناعة بطاريات بأحجام مختلفة لتطبيقات متعددة.
وقال الدكتور رائد حشايكة “مع اكتمال النموذج الحالي من هذه البطارية، نكون اجتزنا مرحلة “إثبات النظرية”، إلا أنه لا تزال هناك حاجة لمزيد من التحسين والبحث والتطوير قبل البدء بالتسويق التجاري لهذه التكنولوجيا، ففي حين نركز في معهد مصدر على تطوير تقنيات جديدة، فإن تسويق هذه التقنيات يعتمد على عوامل خارجية أخرى كثيرة”.
وقالت كارين هيرسي مدير إدارة مكتب نقل التكنولوجيا في معهد مصدر “بإمكان معهد مصدر، في أي وقت خلال 12 شهراً من تقديم طلب الإيداع المؤقت، تحويله إلى طلب كامل ودائم لدى مكتب البراءات والعلامات التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية، ويمكن أيضاً تقديم طلب الإيداع إلى نظام براءات الاختراع الأوروبي، وبذلك تخضع التكنولوجيا الجديدة لعملية فحص كاملة وشاملة”.
وأضافت “إذا ما أثبتت عملية الفحص أن الاختراع غير مسبوق بالفعل، واستطاع أن يجتاز الاختبارات الأخرى المطلوبة لطلبات براءات الاختراع، فسيتم إصدار براءة اختراع باسم معهد مصدر في غضون 24 إلى 36 شهراً.
وفي حين لا يزال الطلب مؤقتاً، سيبحث معهد مصدر عن شركاء تجاريين للعمل معهم على تطوير تطبيقات مفيدة لهذه التكنولوجيا الجديدة”.