الاقتصادي

«فريق الفرسان» يومياً في سماء معرض أبوظبي للطيران الخاص

أبوظبي (الاتحاد) - تفتتح شركة أبوظبي للمطارات “أداك” اليوم مؤتمر ومعرض أبوظبي للطيران الخاص في مطار البطين، بمشاركة قرابة 115 شركة تعرض نحو 100 طائرة.
ويتسنى للزوار والعارضين الاستمتاع بعرض جوي يومي لفريق الفرسان للاستعراضات الجوية، وفريق الإمارات للقفز الحر، إضافة إلى ظهور هو الأول في أبوظبي للطيار العالمي زولتان فيرسي، الحائز على خمس أرقام قياسية في موسوعة جينيس، وذلك لاستعراضاته الجوية المميزة.
وأوضحت “أداك” في بيان صحفي أمس أن المعرض يفتح أبوابه يومياً من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساعة الخامسة.
وستقام العروض الساعة الواحدة ظهراً في أول أيام المعرض، وفي الثالثة ظهراً في اليومين الثاني والثالث.
وسيغطي معرض أبوظبي للطيران الخاص أحدث التطورات والتكنولوجيا في مجالات الطائرات غير التجارية والخاصة، والطائرات العمودية، والمعدات، والمصنعين، والخدمات، وهيئات تدريب الطياران، إضافة للتمويل والتأمين الخاص بالطيران العام.
ومن المتوقع أن يجذب المعرض ما يزيد على 3 آلاف زائر يومياً، إضافةً إلى رواد صناعة الطيران من الخليج والشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، وحتى آسيا وجنوب أفريقيا.
ويمتد المعرض على مساحة 70 ألف متر مربع. ومن الشركات العارضة “الاتحاد للطيران”، ورويال جت، ومبادلة لصناعة الطيران، والقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وروتانا جت.
وقال يوسف الحمادي، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض أبوظبي للطيران الخاص ونائب المدير العام لمطار البطين للطيران الخاص “إن شركة أبوظبي للمطارات سعيدة باستضافتها أول معرض للطيران العام في المنطقة وذلك لجذب طيارين من شتى أنحاء العالم إلى أبوظبي لمشاهدة ومتابعة ما يقدمه هذا القطاع”.
وأشاد بدعم شركاء “أداك”، من القيادة العامة لشرطة أبوظبي، والقوات المسلحة، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وشركة الاتحاد للطيران.
وتتضمن فعاليات المعرض مؤتمراً يضم مجموعة من المحاضرات والمناقشات، والتي صممت لتطوير قطاع الطيران العام، وتشمل تطوير قطاع الطيران الخاص ودعم نموه في المنطقة، تدريب الطيران والأمن، مؤتمر الطائرات المروحية، مستقبل الطيران والوقود وبدائله، مشاركة الشباب في قطاع الطيران الخاص، إدارة أصول الطائرات والتأمين والتمويل.
وسيتم عقد جميع المؤتمرات في مركز الخليج لدراسات الطيران، والذي يقع بالقرب من المعرض في مطار البطين للطيران الخاص.