الاقتصادي

مؤسسات مصرفية ومالية تؤكد اعتزامها جذب المواطنين من خلال المعرض

دبي (الاتحاد) - تعرض مؤسسات مصرفية ومالية مشاركة في معرض الوظائف، العديد من الفرص الوظيفية وسط تأكيدات مسؤولين بانتهاج خطط وبرامج تستهدف جذب الموارد البشرية المواطنة ورفع نسب التوطين.
وأكد مسؤولون سعيهم نحو صقل قدرات المواطنين الذين ينخرطون في الوظائف حديثا، من خلال برامج تدريبية متخصصة تساعدهم على القيام بمهامهم الوظيفية على الوجه المطلوب. وأكد وهيب الخزرجي مدير دائرة الموارد البشرية في مصرف أبوظبي الاسلامي، حرص المصرف على المشاركة في معارض التوظيف نظرا لما يمثله من قناة للتواصل المباشر مع الباحثين عن العمل من المواطنين والمواطنات، مؤكدا في المقابل اهتمام المصرف بكافة السير الذاتية التي تقدم إليه خلال فعاليات المعرض والتعامل معها لاحقا بـ «الجدية التامة».
وأعلن الخزرجي “أن المصرف يستهدف رفع نسبة التوطين إلى أكثر من 50% مع نهاية العام الجاري، مشيراً إلى أن نسبة التوطين الحالية تبلغ نحو 48% بواقع 846 مواطنا ومواطنة من مجموع العاملين في المصرف البالغ عددهم نحو ألف و 755 موظفا”.
حملة الثانوية
وأوضح الخزرجي أن لدى المصرف برامج تدريبية تستهدف إعداد المواطنين من حملة شهادة الثانوية العامة، تمهيدا لانخراطهم في الوظيفة وفقا للاحتياجات المطلوبة، مؤكدا حرص المصرف على الاستثمار بالعنصر المواطن.
ولفت إلى برنامج «تطوير» الذي تم إطلاقه في العام الماضي والذي يمنح المشاركين شهادة الدبلوم في الصيرفة الإسلامية.
وفي هذا السياق أكدت شركة الأنصاري للصرافة عزمها زيادة أعداد المواطنين من خلال مشاركتها في “معرض الإمارات للوظائف”، حيث توفر عددا من الفرص الوظيفية للمواطنين الراغبين بالعمل في القطاع المالي.
وأكد راشد علي الأنصاري مدير عام الشركة التزام الشركة بدعم برنامج التوطين على مستوى الدولة، وتوفير فرص مميزة للمواهب والكفاءات الإماراتية التي تسعى إلى بناء مستقبل مهني ناجح في القطاع المالي.
من جهته، أكد محمد مصبح النعيمي الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات موارد للتمويل، أهمية معارض التوظيف في تمكين المواطنين ذوي الكفاءات، من البحث عن فرص العمل المناسبة إلى جانب تعزيز استراتيجية التوطين بالدولة، لافتا الى أن تلك المعارض تعد بمثابة المنصّة المثالية للالتقاء بممثلي كبريات الشركات والحصول على فرص توظيف جيدة”.
الجدية والظهور الإعلامي
وقال النعيمي إن الهدف من معارض التوظيف ليس ظهور الشركات إعلاميا كما يردد البعض، حتى وإن كان هناك قصور من جانب مؤسسات تلقت استمارات التوظيف ثم ألقت بها قبل انقضاء المعرض أو جعلتها حبيسة أدراج إدارة الموارد البشرية بالمؤسسة، مشيرا إلى أن وجود مثل هذه الحالات لا يعني تعميم هذه السمة على كافة المؤسسات المشاركة.
وأكد في بيان صحفي أن هناك مؤسسات تتسم بالمصداقية والشفافية والجدية في تنفيذ الهدف الذي من أجله تقدمت بالمشاركة في معرض التوظيف والمتمثل في دعم سياسة التوطين، لافتا إلى أنه من السهل التحقق من جدية المشاركات على أن تقوم جهة رقابية حكومية بالتواصل مع كافة المؤسسات المشاركة بعد انقضاء المعرض بفترة، للاطلاع على نتائج مشاركة تلك المؤسسات بالمعرض، وعدد استمارات التوظيف التي تلقتها وحاجتها من هؤلاء المتقدمين وذلك للوقوف على حقيقة وجدية المتقدم للوظيفة والمتلقي لاستمارة التوظيف. وقالت جاين شابو رئيس الموارد البشرية لمنطقة الشرق الأوسط والإمارات في بنك ستاندرد تشارترد: “يعتبر المعرض منصة مثالية لتأكيد التزامنا بتطوير الكوادر المواطنة وللتعرف على مرشحين للوظائف الشاغرة لدينا وبرامج التدريب العالمية التي يقدمها البنك”.
وأشارت إلى أن ممثلي قسم الموارد البشرية سيقومون بمقابلات آنية للمرشحين خلال المعرض، مؤكدة أن جميع فروع ستاندرد تشارترد تدار من قبل المواطنين الذين يساهمون بشكل فعال في نجاح البنك المستمر في الدولة.
من جهته أكد أسامة الرحمة مدير عام شركة الفردان للصرافة التزام الشركة بتوظيف المواطنين ومساعدتهم على صقل وظائفهم ومهاراتهم ومواصلة تقديم الدعم لهم في الوقت الراهن والمستقبل ورغم أن هذا العام يشهد تحديات عدة لأرباب العمل كلها تقريباً، إلا أننا سنستمر على أي حال في دعم توظيف الكوادر الوطنية ووضعهم على قائمة أولوياتنا”.