الرياضي

الوصل في ضيافة النهضة العُماني اليوم

الوصل تخطى الجزيرة في بطولة كأس اتصالات ويبدأ مشواره الخليجي بلقاء النهضة العماني اليوم (الاتحاد)

الوصل تخطى الجزيرة في بطولة كأس اتصالات ويبدأ مشواره الخليجي بلقاء النهضة العماني اليوم (الاتحاد)

علي معالي (دبي) - يبدأ الوصل مشواره الخليجي في الساعة السابعة مساء اليوم بلقاء النهضة العُماني على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي في بوشرو وهو اللقاء الأول لـ”الفهود” تحت قيادة الأسطورة مارادونا، ضمن منافسات المجموعة الأولى في مباراة يتوقع لها أن تحمل القوة والإثارة والندية والجماهيرية أيضاً، حيث تنتظر الجماهير العمانية بشكل عام وصول مارادونا لأول مرة إلى ملاعب عُمان، وهو ما يجعل المباراة بالفعل لها مذاق خاص، ويسعى الوصل في خطوته الأولى لتحقيق الانتصار، حتى يسير خطوة نحو التأهل للدور الثاني، ولن تكون المباراة سهلة بكل المقاييس بعد الخسارة التي تلقاها النهضة في المباراة الأولى أمام الرفاع في الجولة الأولى والتي جرت في البحرين، وخسارة النهضة اليوم تعني وداعه المبكر للبطولة، حيث يتأهل من كل مجموعة الأول والثاني في الترتيب.
الوصل يخوض اللقاء بقوته الضاربة التي حقق بها الانتصار الأخير على الجزيرة 4 - 3 في كأس اتصالات، حيث سيلعب الفريق بتشكيل مكون من ماجد ناصر، وأمامه طارق حسن في الطرف الأيمن وياسر سالم ووحيد إسماعيل في قلبي الدفاع وحسن ومبارك حسن في الطرف الأيمن، وفي الوسط عيسى علي ومارسير وخليفة عبدالله وحسن علي إبراهيم وفي الهجوم عمار مبارك وأوليفيرا.
وهذه التشكيلة التي ركز عليها مارادونا في التدريب الأخير قبل السفر إلى عُمان مساء أمس، ويغيب عن صفوف الفريق الأرجنتيني دوندا لمرضه، كما سيكون فهد حديد وخلعتبري من الأوراق المهمة على دكة “الفهود”، وخلال التدريبات الأخيرة طالب مارادونا لاعبيه بأن تكون البداية الوصلاوية قوية ويتسلح “الإمبراطور” بالذخيرة المعنوية المهمة والقوية، التي حققها الفريق بالفوز على الجزيرة.
ويلاقي الوصل الذي حقق لقب هذه البطولة عام 2010، فريقاً لا بديل أمامه سوى الفوز، حيث خسر ممثل عُمان في الجولة الأولى أمام الرفاع البحريني الذي يتصدر المجموعة الأولى بـ3 نقاط، ويذكر أن المجموعة تضم 3 أندية فقط يتأهل منها فريقان إلى دور الثمانية.
من جانبه، طالب مارادونا لاعبيه بالتركيز الكامل في المباراة من البداية للنهاية، وقال: “علينا أن نبدأ المواجهة الأولى بمنتهى القوة، خاصة أن الفوز يدفعنا كثيراً في مشوار البطولة، وعلينا أن نستفيد من المعنويات المرتفعة في الوقت الراهن، بعد الأداء الجيد والنتيجة الكبيرة التي حققناها بالفوز على الجزيرة في كأس اتصالات”.
وكانت بعثة فريق النهضة قد وصلت إلى مسقط أمس الأول، وخسر الفريق أمام الرفاع 1 - 3 في المنامة في ظل غياب 7 لاعبين أساسيين عن تلك المواجهة، وخاض النهضة مساء أمس الأول التدريب الأول له استعداداً للقاء المنتظر على الملعب الفرعي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، حيث ركز من خلاله مدربه التونسي فوزي المرزوقي على أهمية تطبيق خطة اللعب التي يراها مناسبة لمواجهة الوصل، والتي يهدف من خلالها إلى تحقيق الفوز والإبقاء على حظوظه قائمة في المنافسة على الصعود من هذه المجموعة، مع التأكيد على أن فرصته ستتضاءل في حال خسارته نقاط المباراة كاملة اليوم.
وأبدى اللاعبون تجاوباً كبيراً في سبيل الحفاظ على حظوظ الفريق في الصعود حتى المرحلة الأخيرة وعدم التفريط في نقاط المباراة، خاصة أنه يملك الأسلحة الكافية لمجابهة طموحات الوصل في العودة لدبي بالنقاط الكاملة، وتسجيل بداية نموذجية له في البطولة تساعده على المنافسة على اللقب الخليجي.
واختتم النهضة استعداده بالتدريب الأخير أمس على الملعب الرئيسي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، ويعود لتشكيلة النهضة في لقاء اليوم 4 لاعبين دفعة واحدة وهم ضمن اللاعبين السبعة الذين تغيبوا عن مباراة الفريق أمام الرفاع البحريني في المنامة، وهم عارف الشيبة وناصر الشملي قلبي الدفاع ومحمد الشامسي كابتن الفريق ومنصور النعيمي أحد أبرز لاعبي خط الوسط في عُمان، فيما يواصل علاء الجابري وامتياز عبدالمعطي وعبدالله محيل وأحمد الخاطري غيابهم عن الفريق لأسباب مختلفة.
وتعد عودة الرباعي إضافة قوية لفريق النهضة في لقاء الوصل، نظراً للخبرة الميدانية التي يتمتعون بها مقارنة برفقاء الدرب في التشكيلة النهضاوية الشابة، ومن المؤمل أن يدفع بهم فوزي المرزوقي.
استدعى فوزي المرزوقي مدرب النهضة 22 لاعباً وهم: سلطان النعيمي وعبدالله المعمري لحراسة المرمى وحسن خادوم وعارف الشيبة وصبري العلوي وطلال خلفان وسيف الشكيلي وهلال الخنبشي ومحمد الشامسي وناصر الشملي لخط الدفاع ومنصور النعيمي وسالم الشامسي ومكتوم عبيد وسالم النعيمي ومحمد المشايخي وعلي الجابري وزاهر العلوي وأنور خصيب لخط الوسط وحميد داه وبدر الجابري وراغب بواراوي ورودريجو للهجوم.