الرياضي

النصر ينهي تحضيراته في أصفهان للقاء سباهان

راشد بن حمدان يتلقى قميص النصر من زنجا وعبد الله موسى بحضور مروان بن غليطة (من المصدر)

راشد بن حمدان يتلقى قميص النصر من زنجا وعبد الله موسى بحضور مروان بن غليطة (من المصدر)

صبري علي (أصفهان) - ينهي فريق النصر لكرة القدم مساء اليوم استعداداته لمواجهة سباهان الإيراني مساء غد، في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الثالثة لبطولة دوري أبطال آسيا، حيث يؤدي المران الوحيد له على ملعب المباراة في أصفهان وفي نفس توقيت إقامتها السابعة مساء بتوقيت الإمارات قبل 24 ساعة من خوض مباراة بداية دخول “العميد” تاريخ البطولات الآسيوية لأول مرة.
ومن المنتظر أن يكون التدريب خفيفاً، ويركز خلاله الجهاز الفني بقيادة الإيطالي والتر زنجا مدرب الفريق على بعض التحضيرات البسيطة ووضع اللمسات النهائية بعد أن اطمأن خلال التدريبات الأخيرة في دبي على جاهزية الفريق، وأيضاً في محاولة منه لعدم كشف أوراقه أو تحديد ملامح طريقة اللعب والتشكيلة التي يخوض بها اللقاء خوفاً من “العيون الإيرانية”، حيث أدى الفريق تدريبه الأخير في دبي صباح أمس قبل التوجه إلى المطار.
كانت البعثة قد غادرت مطار دبي في الخامسة والنصف مساء أمس على متن طائرة خاصة، متوجهة إلى مدينة أصفهان معقل فريق سباهان متصدر الدوري الإيراني، وترأس البعثة محمد بن كدفور مدير الفريق وضمت معه خالد عبيد إداري الفريق والجهاز الفني بقيادة الإيطالي والتر زنجا، بالإضافة إلى 22 لاعباً هم عبد الله موسى، أحمد شامبيه، عبد الله محمد إسماعيل، هلال سعيد، محمود حسن، بدر ياقوت، طلال حمد، مسعود حسن، محمد علي، فاضل أحمد، سعيد مبارك، حميد عباس، مانع سبيل، سالم خميس، ليو ليما- مارك بريشيانو، خالد علي مطر، يونس أحمد، جمال إبراهيم، حسين إبراهيم، أمارا ديانيه، لوكا توني، والمنسق الإعلامي للنادي محمد مبارك بالإضافة إلى الوفد الإعلامي المرافق.
ويعقد صباح اليوم الاجتماع الفني للمباراة بحضور مديري فريقي النصر وسباهان وممثل الاتحاد الآسيوي وحكام ومراقب المباراة، ومن المقرر أن يلعب النصر المباراة باللون الأزرق التقليدي، وهو الزي الرسمي الأساسي له في بطولة آسيا على أن يكون اللون الأبيض هو الزي الاحتياطي طوال مباريات البطولة، كما يعقد تقرر أن يعقد المؤتمر الصحفي لمدربي الفريقين ظهر اليوم أيضاً للحديث حول المباراة الافتتاحية للمجموعة الثالثة.
كان النصر قد اختتم تدريباته صباح أمس بمشاركة جميع اللاعبين الذين تشملهم قائمة رحلة إيران، وظهر جميع اللاعبون في حالة فنية وبدنية ومعنوية جيدة قبل خوض المباراة الأولى في دوري أبطال القارة، خاصة بعد الدعم الذي وجده الفريق قبل السفر مباشرة بحضور الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس شركة النصر لكرة القدم للمران، وتحفيزه للاعبين والجهاز الفني، وهو ما ترك أثراً كبيراً لدى اللاعبين قبل السفر، حيث تعاهد اللاعبون على بذل أقصى جهد من أجل تحقيق ما يشرف كرة الإمارات.
وحرص زنجا كعادته قبل كل المباريات المهمة على أن تكون التدريبات مغلقة، ورفض السماح للكاميرات التليفزيونية بالتصوير، حرصاً على السرية وزيادة تركيز اللاعبين في المباراة الصعبة المرتقبة، ويبدو أن المدرب الإيطالي قد أعد طريقة جديدة لمواجهة فريق سباهان على ملعبه، من أجل تحقيق أفضل نتيجة يدشن بها “العميد” مسيرته الآسيوية، وذلك بعد أن عكف طوال الفترة الماضية على دراسة بطل إيران بشكل دقيق من خلال شرائط لمباريات الفريق في الدوري الإيراني.
من ناحية أخرى حرص الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس شركة النصر لكرة القدم على مؤازرة لاعبي الفريق والجهاز الفني عقب مران أمس الأول، من أجل دعم الفريق معنويا قبل التوجه إلى إيران، خاصة أن لاعبي الفريق يتفاءلون كثيراً بزيارته للفريق قبل اللقاءات المهمة، وذلك في حضور مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة النادي وأعضاء مجلس إدارة النادي وشركة كرة القدم وأعضاء اللجنة الفنية للنادي، خاصة في ظل رغبة الجميع في توفير أفضل الأجواء للفريق قبل بدء مهمته الآسيوية التاريخية ابتداء يوم غد.
وتحدث الشيخ راشد بن حمدان إلى اللاعبين والجهاز الفني عقب انتهاء المران مؤكدا لهم ثقة الجميع وفي مقدمتهم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس النادي في قدرتهم على تمثيل الإمارات بالصورة المطلوبة وتقديم أفضل العروض خلال البطولة القارية، مشيراً إلى ضرورة التركيز على أنهم لا يمثلون النصر فقط بل أنهم يمثلون الكرة الإماراتية كلها خلال المنافسات القارية التي يظهرون بها للمرة الأولى.
ووجه الشيخ راشد بن حمدان بضرورة توفير كل الدعم لمرشحي النصر في انتخابات الاتحادات الرياضية المقبلة، خاصة عبد الرحمن محمد المرشح لانتخابات عضوية مجلس إدارة اتحاد الكرة وعبد الرحمن أبو الشوارب، الذي يخوض انتخابات رئاسة اتحاد السلة، مؤكداً أنه لابد من تجديد الدماء والدفع بالوجوه الجديدة في الانتخابات عقب لقاء الشيخ راشد بن حمدان مع اللاعبين أهدى الإيطالي والتر زنجا مدرب الفريق وعبد الله موسى حارس المرمى قميص النصر إلى سموه بالرقم 17، وقدم اللاعبون والجهاز الفني له الشكر على مؤازرته المستمرة للفريق، ووعدوا ببذل أقصى جهد من أجل العودة إلى دبي بأفضل نتيجة في المواجهة الصعبة مع سباهان.
وفي تصريحات صحفية بعد انتهاء اللقاء أكد الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم ثقته في قدرة فريق النصر على العودة من إيران بنتيجة جيدة في أول ظهور قاري له، وكذلك تحقيق ما يليق باسمه وتاريخه ويسعد الجماهير الإماراتية كلها خلال البطولة، متمنياً أن يحالف التوفيق الفريق في مبارياته ليظهر بمستواه الذي قدمه في دوري هذا الموسم.
وأبدى رئيس شركة النصر لكرة القدم تفاؤله بإمكانية دخول “العميد” سباق المنافسة على التأهل للأدوار النهائية في دوري أبطال آسيا رغم قوة المجموعة التي يلعب فيها الفريق مع سباهان الإيراني ولخويا القطري وأهلي جدة السعودي، وقال: الكرة فيها كل شيء، والمهم أن يبذل الجميع جهده ويفعل ما عليه، والتوفيق من الله بعد ذلك، خاصة أن الأداء الذي قدمه الفريق في الدوري هذا الموسم يدعو للتفاؤل في ظل تميز اللاعبين والجهاز الفني.
وأضاف: لم يقصر اللاعبون في مسيرتهم بدوري هذا الموسم ولذلك احتلوا المركز الثاني إلى الآن وعادوا إلى سباق المنافسة على لقب بطولة الدوري بعد سنوات من الغياب، وهذا شيء جيد يحسب للمجموعة الحالية من اللاعبين، الذين نثق في قدرتهم على عمل ذلك في بطولة آسيا أيضاً، مشيراً إلى ضرورة الاعتراف بصعوبة المنافسة في البطولة القارية كما هو الحال في الدوري.
وأكد الشيخ راشد بن حمدان أن دوري الموسم الحالي يعد الأفضل فنياً خلال االسنوات الماضية في ظل قوة المنافسة على القمة بين أكثر من فريق، وقال: التكهن بهوية بطل الدوري هذا الموسم أمر صعب لا يمكن الحديث عنه الآن، وقد يظهر ذلك في الجولات المقبلة بنسبة ضئيلة، لأن المنافسة سوف تستمر حتى نهاية الدوري.