الرياضي

روضة السركال: للحلم بقية على طريق «الأستاذية»

روضة السركال ظفرت بكأس العالم للشطرنج (الاتحاد)

روضة السركال ظفرت بكأس العالم للشطرنج (الاتحاد)

علي معالي (دبي)

روضة عيسى راشد السركال، «ابنة الـ8 سنوات» لمع اسمها في سماء لعبة الأذكياء على مستوى العالم، وأدخلت الفرحة إلى قلوب كل الإمارات والوطن العربي عندما توجت بلقب بطولة العالم التي أقيمت في البرازيل، لتصبح هذه الفتاة الصغيرة، أول عربية على مدار تاريخ اللعبة تحقق هذا اللقب العالمي الكبير.
عبرت روضة عن سعادتها الكبيرة باختيارها أفضل رياضية، مؤكدة أن مشوارها يقف وراءه الكثير من الأشخاص بداية من الأسرة ونادي أبوظبي للشطرنج والمجتمع والأصدقاء، وأن الهدف النهائي الذي تبحث عنه في كل مكان أن يرفرف الإمارات دائماً في كل المحافل، وقالت: «إنها سعادة لا تقارن بمال، بطولة العالم في البرازيل كانت بمثابة الحلم الذي تحقق، ولكن بقية هذا الحلم ما زالت به الكثير من الخيوط التي أسعى إلى نسجها خلال السنوات المقبلة».
وتابعت: «في هذا العام 2018، أمامي العديد من البطولات الكبرى على مستوى العالم والعرب أبرزها بطولة آسيا، وبطولة آسيا للمدارس، وبطولة العالم، وبطولة العالم للمدارس، والبطولة العربية، والهدف من هذه البطولات واضح تماماً وهو منصات التتويج بالإضافة إلى البطولات المحلية المختلفة بالدولة، وأولى البطولات الخارجية ستكون «العربية» 24 يناير الجاري».
من جانبه قال عيسى راشد السركال والد روضة: «عندما تخسر نجلتي تشعر بالحزن الكبير، وهنا يأتي دائماً دور والدتها في كيفية التخفيف عنها».
وكشف: «نادي أبوظبي للشطرنج يخطط لنجلتي لنيل درجة أستاذ دولي، ومن المنتظر وبحسب خطة النادي أن يتحقق ذلك في عمر الـ14 سنة، وذلك من خلال برنامج تم وضعه لها من قبل النادي لكي تسير في طريق الأستاذية».