الإمارات

«معارف» تدرب 19 ألف موظف بـ «الاتحادية»

جانب من إحدى الورش التدريبية (من المصدر)

جانب من إحدى الورش التدريبية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أوضح الدكتور عبدالرحمن عبدالمنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن مبادرة «معارف» لشركاء التدريب المفضلين في الحكومة الاتحادية، التي أطلقتها الهيئة أواخر العام 2013 بغية بناء شراكات مع أفضل مزودي خدمات التدريب في دولة الإمارات، وأتاحتهم للوزارات والجهات الاتحادية للاستفادة من برامجهم التدريبية بأسعار تنافسية عقدت قرابة 1600 دورة تدريبية مجانية ومشتركة منذ إطلاقها وحتى نهاية العام 2017، استفاد منها حوالي 19 ألف موظف في الحكومة الاتحادية.
وتفصيلاً أشار إلى أن الهيئة عقدت، بالتعاون مع شركائها من مزودي خدمات التدريب المعتمدين ضمن مبادرة «معارف» نحو 1600 دورةً تدريبية مجانية ومشتركة، منذ إطلاق المبادرة وحتى نهاية العام الماضي، 406 منها خلال العام الفائت، لافتاً إلى عدد المستفيدين من هذه الدورات من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية بلغ قرابة 19 ألف موظف يعملون في الوزارات والجهات الاتحادية.
من جهتها، ذكرت لولوة المرزوقي مدير إدارة تخطيط الموارد البشرية في الهيئة أن الهيئة تلقت 500 طلبٍ من مزودي خدمات التدريب في دولة الإمارات للانضمام إلى المبادرة تم اختيار 170 منهم، وجار العمل على اختيار المزيد خلال الفترة المقبلة، وفق معايير تم تطويرها وتحديثها مؤخرا لتتواءم وتطلعات القيادة الرشيدة نحو رفع جودة الخدمات التدريبية في الجهات الاتحادية.
وبينت أن الورش والدورات التدريبية تناولت العديد من الموضوعات منها: (الاستراتيجية والجودة، والقيادة والإدارة، والاتصال والتواصل، وإدارة المشاريع، والإدارة العامة وتقنية المعلومات، والمحاسبة والشؤون القانونية، والتفكير الإبداعي، بالإضافة إلى تطبيق معايير الخدمات المتميزة في مراكز خدمة المتعاملين الحكومية، والتحفيز والتطوير الوظيفي، والإعلام، والمالية والاستثمار، والتطوير المؤسسي، وإدارة الموارد البشرية).
ولفتت لولوة المرزوقي إلى أن الهيئة أطلقت خلال العام 2017 النسخة المحدثة من بوابة «معارف» الإلكترونية لشركاء التدريب المفضلين للحكومة الاتحادية، التي تتيح لموظفي الوزارات والجهات الاتحادية الاطلاع على البرامج التدريبية المطروحة من قبل مزودي خدمات التدريب المعتمدين ضمن مبادرة «معارف»، وورش العمل، كما تتيح لمسؤولي التدريب في الوزارات والجهات الاتحادية خاصية تسجيل موظفي تلك الجهات في الدورات التدريبية التي يعلن عنها باستمرار شركاء «معارف»، مشيرةً إلى أن البوابة تتيح إمكانية تقييم البرامج التدريبية من خلال ربطها بنظام التدريب والتطوير الإلكتروني الخاص بموظفي الحكومة الاتحادية.
وتعد مبادرة «معارف» لشركاء التدريب المفضلين للحكومة الاتحادية واحدة من مبادرات الهيئة الاستراتيجية، والأولى من نوعها على مستوى الحكومة الاتحادية، وتقوم فكرة المبادرة على حصر أفضل مزودي خدمات التدريب في الإمارات، وفق معايير محددة، وإعداد قائمة بهم، وإتاحتها للوزارات والجهات الاتحادية، والوقوف على حاجة الجهات من التدريب وفق خططها السنوية، والتفاوض مع مزودي خدمات التدريب المعتمدين في الحكومة الاتحادية لتقديم هذه البرامج والدورات بأسعار مخفضة، وأخرى مجانية.