الإمارات

مجلة إلكترونية أوروبية تنشر بحثاً لـ «هيئة الإمارات للهوية»

أبوظبي (وام) - نشرت المجلة الأوروبية للممارسات الإلكترونية بحثاً علمياً حول هيئة الإمارات للهوية، تزامنا مع الإنجاز الذي حققته الإمارات بتقدمها 92 نقطة في المعيار العالمي لخدمات الحكومة الإلكترونية، وهو أحد المعايير الأربعة التي يتشكل منها مؤشر الجاهزية الإلكترونية الصادر عن الأمم المتحدة، إذ قفز ترتيب الدولة من المركز 99 في تقرير 2010 إلى المرتبة السابعة في تقرير 2012 الصادر قبل أيام.
ويقدم البحث الذي نشرته الهيئة في المجلة شرحاً عاماً لمشروع الهوية الرقمية في الدولة والذي تنفذه هيئة الإمارات للهوية، كجزء رئيس من مشروعها الاستراتيجي الهادف إلى تطوير البنية التحتية لنظام إدارة الهوية في الدولة.
ويسلط البحث الذي يحمل عنوان “مفاتيح التشفير العامة في الأنظمة الحكومية لإدارة الهوية الرقمية” الضوء على مكونات وعناصر مشروع دولة الإمارات وخطة الحكومة، لإنشاء مركز التصديق الإلكتروني للتحقق من هويات المتعاملين سواء بالنسبة للخدمات المقدمة للجمهور من خلال مراكز الخدمة أو عبر البوابات الإلكترونية.
ويتضمن البحث مجموعة من الأفكار الإدارية المتطورة وموجهات الحلول الواقعية لعدد من التحديات التي تواجه الحكومات في التنفيذ، مستعرضاً المبادرات الأوروبية ذات الصلة مثل مشروع الربط الإلكتروني بين دول الاتحاد الأوروبي والتعرف على أوجه التشابه والاختلاف مع مشروع دولة الإمارات، ومشروع توحيد استخدامات بطاقة الهوية بين دول مجلس التعاون الخليجي.