الاقتصادي

«غرفة أبوظبي» تبحث تعزيز التعاون مع القطاع الخاص الأرجنتيني

أبوظبي (الاتحاد) - بحث محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مع روبن كارو السفير الأرجنتيني لدى الدولة، سبل تطوير مجالات التعاون الاقتصادي وتعزيز مجالات التعاون بين رجال الأعمال والشركات في كل من إمارة أبوظبي والأرجنتين.
وأكد المهيري خلال الاجتماع الذي حضره محمد النعيمي المدير التنفيذي لقطاع الإتصال والأعمال، أهمية تطوير التعاون الاقتصادي والاستثماري المشترك بين الشركات والمؤسسات في البلدين، وأن الغرفة في سبيل ذلك لن توفر جهداً لرفع مستوى العلاقات التجارية بين بلدينا إضافة إلى تقديم كافة أنواع الدعم والمساعدة للشركات الأرجنتينية وخاصة العاملة في مجال صناعة الطاقة المتجددة والنفط والغاز والصناعات الغذائية والصناعات الكيميائية والطبية والعديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك وذلك لتحفيزها على الاستثمار في أسواقنا ورفع عدد الشركات الأرجنتينية العاملة في إمارة أبوظبي وبما يعكس الرغبة المشتركة في الارتقاء بعلاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري إلى أفضل المستويات، ويسهم في رفع مستوى المبادلات التجارية بين البلدين التي لم تتجاوز قيمتها الـ 1,2 مليار درهم في نهاية العام 2011. وتم خلال الاجتماع بحث الترتيبات الخاصة بزيارة الوفد الاقتصادي الأرجنتيني لإمارة أبوظبي قبل نهاية شهر يناير الجاري حيث من المقرر أن يجري الوفد مباحثات مع المسؤولين في غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والجهات ذات العلاقة في الإمارة، كما سينظم ندوة عن فرص ومناخ الاستثمار لجمهورية الأرجنتين بهدف تعريف رجال الأعمال والمستثمرين في الإمارة على التسهيلات التي تقدمها الحكومة الأرجنتينية للمستثمرين الإماراتيين والفرص الاستثمارية المتاحة.
ودعا الشركات الأرجنتينية المنتجة للتكنولوجيا والمعرفة والتقنية المتطورة للعمل على تأسيس مشاريع صناعية مشتركة مع الشركات الوطنية ومساعدتها على نقل وتوطين هذه التكنولوجيا وخاصة التي تناسب وإمكانياتنا وتخدم طموحاتنا وخططنا المستقبلية الرامية إلى النهوض بالقطاع الصناعي وجعله رافداً مهماً من روافد الدخل القومي. من جانبه، دعا السفير الأرجنتيني لدى الدولة الغرفة لإرسال وفد تجاري لجمهورية الأرجنتين لبحث تأسيس مشروعات استثمارية مشتركة بين الشركات ورجال الأعمال والمستثمرين في كل من إمارة أبوظبي والأرجنتين.