الرياضي

الوحدة يجهز إسماعيل مطر لـ «امتحان العربي»

إسماعيل مطر قاد الوحدة إلى الفوز على الخريطيات في الجولة الأولى

إسماعيل مطر قاد الوحدة إلى الفوز على الخريطيات في الجولة الأولى

انتظم الرباعي الدولي اسماعيل مطر ومحمد الشحي وعيسى أحمد ويعقوب الحوسني في تدريبات الوحدة أمس الأول قبل مواجهة العربي الكويتي غداً ضمن البطولة الخليجية، بجانب العائدين معتز عبد الله الذي اشتكى مؤخراً من شد بسيط، ومحمود خميس الذي تعافى من إصابة غيبته عن “العنابي” لفترة ليست بالقصيرة، كما شارك في التدريبات البرازيليان بيانو وهوجو اللذان غابا عن المشاركة في آخر مباراتين للوحدة في بطولة كأس “اتصالات” وشهد المران إراحة لاعبي الصف الثاني الذين شاركوا أمام العين يوم الجمعة الماضي، فيما خضع إسماعيل مطر لبرنامج تدريبي خاص.
ويختتم الوحدة تدريباته على ملعبه اليوم، بمشاركة كل المجموعة مع الفريق، والتي يغيب عنها بالإضافة للثلاثي سالم صالح وعامر عمر وعادل الحوسني المتواجدين في معسكر المنتخب الأولمبي بتركيا، المصابون خالد جلال ومحمد أحمد قاسم وماجراو وطلال عبد الله وسالم جاسم.
وأكد عبد الله سالم اداري الفريق الأول أن الوضع أفضل بكثير عن الظروف التي لعب فيها الوحدة أمام الجزيرة والعين، بعد عودة الدوليين وبعض اللاعبين المصابين.
وقال: الاستعداد جيد، والوقت كافٍ ليتعافى اللاعبون الذين شاركوا في آخر مباراة، وكذلك لتحضير الرباعي الدولي، وبقية العناصر للقاء الذي يدخله الوحدة بهدف الفوز، خاصة أنه يقام على ستاد آل نهيان، وحصد نقاطه يضع الفريق على صدارة المجموعة، بعد جولتين من أصل 4 مباريات للفريق بالمجموعة الثانية في البطولة.
وأضاف: تحددت أولويات الفريق، بعد ابتعاده عن المنافسة على بطولة الدوري، وخروجه من كأس اتصالات، حيث نضع على سلم الأولويات بطولة الأندية الخليجية، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، بالإضافة إلى تحسين موقع الفريق في الدوري، حتى يحجز مقعداً في دوري أبطال آسيا في الموسم الجديد.
وأشار عبد الله سالم إلى أن العربي الكويتي، يضم نخبة من اللاعبين الدوليين، مشيراً إلى أن المهمة أمامه لن تكون سهلة، وتحتاج الى تركيز واجتهاد داخل الملعب من لاعبي الوحدة، حتى يحققون النتيجة المطلوبة خاصة أن المباراة تقام في أبوظبي.
وأكد أن الحذر والتعامل باحترام مع المنافس مطلوب في المباراة التي ينحصر كل التركيز عليها هذه الأيام، موضحاً أن الفريق لم يتأثر بخسارتي كأس “اتصالات” الأخيرتين واللتين كانتا بمثابة تحضير للاعبي الصف الثاني في الفريق لما تبقى من مباريات الموسم.
من ناحية أخرى انتقل العربي الكويتي من مقر اقامة معسكره الذي انتظم فيه منذ أسبوع بنادي ضباط القوات المسلحة إلى فندق جراند ميلينوم أمس في ضيافة نادي الوحدة، حيث تدرب مساءً بملعب نادي الظفرة بالزعفرانة، فيما سيختتم تدريباته مساء اليوم على ستاد آل نهيان.
وتابع البرتغالي ريماو مدرب الفريق لقاء الوحدة والعين الأخير في كأس “اتصالات”، ومن قبلها افتتاح مباريات مجموعته الخليجية الذي فاز به الوحدة على الخريطيات القطري، وجعله يتصدر المجموعة الثانية بنهاية جولتها الأولى.
واكتفى العربي بالتدريبات فقط، دون خوض مباراة ودية في المعسكر الذي لحق به لاعبوه الدوليون خالد الرشيدي واحمد الرشيدي وعلي مقصيد ومحمد فريح وطلال نايف وحسين الموسوي بجانب قائد الفريق محمد جراغ الذي منعته ظروف عمله من التواجد في المعسكر من بدايته.
بينما يغيب عن الفريق الكويتي خالد خلف لإجرائه عملية جراحية بالغضروف، وفهد الرشيدي الذي أصيب في معسكر منتخب بلاده الأخير للقاء كوريا الجنوبية في تصفيات المونديال.
من ناحية اخرى عين نادي الوحدة عبد الله الدرمكي إدارياً للفريق الرديف، لينضم بذلك للجهاز الحالي للفريق الذي يقوده جهاز موحد مع الفريق الأول، بعد توحيد قائمة الفريقين بداية هذا الموسم بحيث لا تتجاوز 35 لاعباً للفريقين.
ويتكون الجهاز الاداري من عبد الله صالح عضو مجلس إدارة شركة النادي مديرا للفريق الأول وعبد الله سالم إدارياً، يذكر أن الدرمكي سبق له العمل كإداري في الفريق الأول ضمن الجهاز الاداري الأسبق والذي قاده أيضاً عبد الله صالح.