الاقتصادي

«معهد مصدر» يوقع اتفاقيات تعاون في مجال الأبحاث

معهد مدينة مصدر بأبوظبي (الاتحاد)

معهد مدينة مصدر بأبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - وقع معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، مؤخراً عدداً من اتفاقيات التعاون البحثي مع العديد من الشركات الكبرى والمنظمات العالمية، بحسب بيان صحفي صادر أمس.
وشهدت الأشهر القليلة الماضية زيارة مطّردة في عدد الاتفاقيات التعاونية في مجال الأبحاث، كان آخرها مع شركة الإمارات للألمنيوم «إيمال»، وشركة مصدر للألواح الكهروضوئية، وسيمنز لأنظمة الطاقة، وتويوتا، إضافة إلى الاتفاقية ومذكرة التفاهم التي جرى توقيعها مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «أيرينا» التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها.
ويضاف إلى هذه الاتفاقيات، عدد من المشاريع البحثية التي أجريت في عام 2011 والتي تصل إلى 110 مشاريع غطت مجالات متعددة، شملت المياه والبيئة والصحة ونظم الطاقة المستقبلية والنظم الدقيقة «المايكروسيستمز» والمواد المتقدمة، وغيرها من المجالات الداعمة الأخرى، علماً أن جميع هذه المشاريع لها صلة مباشرة بتحقيق الأهداف الاقتصادية بعيدة المدى لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات.
وقال الدكتور فريد موفنزاده رئيس معهد مصدر: «تعكس مثل هذه الاتفاقيات المتنوعة بشكل واضح ما يمتلكه معهد مصدر من خبرات بحثية في المجالات المتخصصة للطاقة النظيفة والتكنولوجيا المتقدمة».
وأضاف «نهتم بتقديم الدعم للقطاعات التي تسعى إلى تطبيق التقنيات النظيفة، مع الترحيب بالمؤسسات التي تحرص على التعاون معنا في جهودنا الرامية إلى تعزيز التنمية البشرية».
وتغطي الاتفاقية المبرمة مع «إيمال» أربعة مشاريع بحثية تشمل «كفاءة التبريد في بواتق الإغلاق لمصاهر الألومنيوم»، و»اكتشاف مياه معالجة فعالة للحد من نمو الطحالب الخضراء وغيرها من المكونات الضارة التي تعزز نموها»، و»التقييم ضمن مواقع الإنتاج لأفران صهر الألمنيوم العاكسة»، و»دراسة هبوط الجهد عند اتصال قضبان الأنود».
وأبرم المعهد كذلك اتفاقية شراكة استراتيجية في مجال الأبحاث مع «مصنع مصدر للألواح الكهروضوئية»، المزود الرائد للألواح الكهروضوئية ومقره في ألمانيا، وتشمل ثلاثة مشروعات بحوث فردية حول تحسين طبقات الأكاسيد الموصلة الشفافة، ومحاكاة الأجهزة الكهروضوئية، وتحسين إدارة الضوء.
أما الاتفاقية الموقعة مع سيمنز لأنظمة الطاقة الشمسية، فتغطي أبحاث وتطوير تكنولوجيا الطاقة الشمسية بهدف تعزيز استخدام وانتشار الألواح الكهروضوئية في منطقة الشرق الأوسط، وستشكل خصائص الأغلفة الخارجية للألواح الشمسية المحور الأساسي للاختبارات والأنشطة البحثية المشتركة بين الطرفين.
كما وقع معهد مصدر مذكرة تفاهم مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «أيرينا» في أبوظبي للتعاون على تطوير أطلس شامل ومفتوح للجميع لموارد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، إضافة إلى استضافة خوادم الأطلس في الحرم الجامعي للمعهد. ذلك وقع معهد مصدر اتفاقية أخرى مع وكالة «أيرينا» تقوم الأخيرة بموجبها بتقديم 20 منحة دراسية عبر برامج الماجستير الثمانية التي يوفرها المعهد.
ويمثل برنامج معهد مصدر- تويوتا للمنح الدراسية ثمرة المحادثات التي أجريت مع «تويوتا موتور كوربوريشن» بهدف إجراء الدراسات والبحوث اللازمة لتطوير تقنيات من شأنها خفض الانبعاثات الكربونية للمركبات.
وقال الدكتور ستيف غريفيث المدير التنفيذي للمبادرات في معهد مصدر «يتولى فريق الخبراء في معهد مصدر قيادة جهود الأبحاث وتوجيه الطلاب في مختلف مجالات الطاقة المستدامة والتقنيات المتقدمة، وعلى مدار العام، أظهر كل من هيئة التدريس والطلاب باستمرار قدرات علمية وتقنية عالية، وهذا يتضح جلياً في عدد الأبحاث التي تم نشرها أو تناولها في أهم المجلات العلمية والمؤتمرات الدولية».