صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

السويدي: الإمارات مركز محوري للطيران الخاص في المنطقة

طائرات في مطار البطين الدولي (من المصدر)

طائرات في مطار البطين الدولي (من المصدر)

رشا طبيلة (أبوظبي) - أكد سيف السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني أن دولة الإمارات تعد مركزاً محورياً لسوق الطيران الخاص بالشرق الأوسط، حيث أنها تتلقى طلبات مكثفة من شركات عالمية ترغب في افتتاح فروع لها في الدولة.
وشدد السويدي لـ “الاتحاد” عشية انطلاق معرض أبوظبي للطيران الخاص غداً الثلاثاء، أن موقع الإمارات الوسطي يجعلها مقصداً مهماً لقطاع الطيران الخاص وقاعدة لسفر رجال الأعمال من خلال النمو الذي تشهده الحركة الجوية للطائرات الخاصة من وإلى الدولة.
وبحسب بيانات الهيئة العامة للطيران المدني، بلغ إجمالي الطائرات المسجلة بالدولة 595 طائرة، منها 76 طائرة عمودية و19 منطاداً.
وأشار السويدي إلى أن نمو الطلب على الطيران الخاص يعتمد بشكل أساسي على الوضع الاقتصادي لأي دولة، وتتمتع الإمارات بوضع اقتصادي جيد وجاذب لنمو القطاع.
وتوقع أن يشهد الطلب على الطيران الخاص نمواً مستمراً، مؤكداً أن الهيئة تدعم القطاع وتشجع على الاستثمار فيه من خلال تطوير اللوائح الإدارية والفنية لإدارة القطاع.
وفيما يتعلق بانطلاق معرض أبوظبي للطيران الخاص، أكد السويدي أن انعقاد أول معرض للطيران الخاص في الشرق الأوسط بأبوظبي يعد دليلاً على الاهتمام العالمي الذي تحظى به الإمارات في مجال الطيران الخاص، مشيراً إلى أن المعرض تلقى طلبات مكثفة من شركات للمشاركة فيه.
من جهته، قال يوسف الحمادي، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض أبوظبي للطيران الخاص ونائب المدير العام لمطار البطين للطيران الخاص إن عدد الشركات التي ستشارك في المعرض بلغ قرابة 115 شركة، متوقعاً أن يبلغ عدد زوار المعرض نحو 12 ألف زائر.
وبين أن الشركات المشاركة في المعرض ستعرض نحو 100 طائرة وأحدث التقنيات في عالم الطيران الخاص.
وأكد الحمادي أن تزايد الطلبات للمشاركة في المعرض يدل على أن الدولة تعد قاعدة للطيران الخاص في منطقة الشرق الأوسط، وأنها محط اهتمام عالمي في هذا المجال.
وتنطلق فعاليات معرض أبوظبي للطيران الخاص الثلاثاء وتستمر 3 أيام في أبوظبي، وسيجمع أهم ممثلي قطاع الطيران الخاص والمعنيين به في دول الخليج والعالم، ليعرض الطائرات الخاصة وأهم التطورات في هذا القطاع المتنامي في المنطقة.
ومن المشاركين في المعرض، شركة طيران أبوظبي التي تعرض طائرة AW139 العمودية، وشركة “رويال جت” التي تعرض طائرة BBJ، إضافة إلى شركة أمبراير التي تعرض طائرات اللينيج 1000 الكبيرة، وشركتي فالكون لخدمات الطيران وشركة الجابر للطيران واللتين ستعرضان 4 طائرات ليجاسي 600، وطائرتين من طراز لينيج 1000.
وسيعرض معرض أبوظبي للطيران الخاص أسرع طائرة في العالم ذات محرك توربيني واحد TBM 850 والتي تبلغ سرعتها القصوى نحو 593 كيلومتراً في الساعة على ارتفاع 7940 متراً.
ويقام المعرض على مساحة 70 ألف متر مربع في مطار البطين للطيران الخاص الذي يعد المطار الوحيد المتخصص من نوعه في المنطقة، وهو مجهز بأجهزة نظام الهبوط وأنظمة تحديد المواقع، وتصل طاقته الاستيعابية إلى أكثر من 90 مرفقاً للطائرات وأماكن الصيانة والحظائر لمختلف أحجام الطائرات، إضافة إلى 20 موقفاً مسقوفاً.
كما يتضمن المطار مجمع أعمال مجهزاً بالكامل يشتمل على مختلف مرافق الأعمال ومكاتب خاصة، ومركز شامل لخدمات طائرات رجال الأعمال وخدمات الوقود والمناولة، وخدمات العمليات الثابتة الأخرى، وطائرات السفر قصير المدى - Air Taxis ويوفر الوصول إلى شركات بيع وتصنيع المعدات الأصلية وأعمال ذات صلة بقطاع النقل الجوي.
واستخدم أكثر من 90 مشغلاً جديداً مطار البطين للطيران الخاص العام الماضي، في الوقت الذي استقطب فيه شركتين للخدمات اتخذتا من المطار مقراً لأعمالهما.
وبحسب بيانات شركة أبوظبي للمطارات “أداك”، نمت حركة الطيران التجاري في مطار البطين للطيران الخاص بنسبة 11% خلال العام الماضي ليسجل 8775 حركة للطائرات التجارية والخاصة.
وتشير هذه الزيادة المطردة التي شهدها مطار البطين رغم التحديات التي واجهتها الساحة الاقتصادية مؤخراً، إلى نجاح المطار في جذب عملاء من كبار الشخصيات إلى أول مطار متخصص لخدمة الطيران الخاص في منطقة الشرق الأوسط.
ويعد إطلاق مركز “ظبي جت” الجديد ومركز ضيافة طاقم الطائرات الفاخر إشارة واضحة لالتزام مطار البطين بتصدر قائمة المطارات الخاصة العالمية، من خلال تقديم خدمات أرضية عالية الجودة لجميع العملاء.
ويجري حالياً العديد من أعمال التطوير حسب الجدول الزمني المحدد، وذلك لدعم أهداف المطار الاستراتيجية لأن يصبح من أفضل المطارات المتخصصة في الطيران الخاص في العالم.
وسيشهد العام الحالي الانتهاء من أعمال البناء وتدشين “جيت جورميه” لخدمات التموين الفاخرة للطائرات من مقرها الجديد في مطار البطين، إضافة إلى الانتهاء من تجديد العديد من حظائر الطائرات وتوسعة مرافق الصيانة وتطوير مرافق التجزئة الراقية في “ظبي جت” وصالات كبار الشخصيات.
طائرة عمودية
وتعرض شركة “طيران أبوظبي” في جناحها بمعرض أبوظبي للطيران الخاص يوم غد طائرة AW139 العمودية المدنية الخاصة بكبار الشخصيات التي تعد من أحدث الطائرات العمودية في العالم.
وأكد نادر الحمادي، رئيس مجلس إدارة “طيران أبوظبي” أن معرض أبوظبي للطيران يمثل فرصة كبيرة لإبراز أهم وآخر خدمات شركات الطيران الخاص ومنتجاتها، ومن بينها “طيران أبوظبي” التي تمتد سنوات خبراتها في مجال امتلاك وتشغيل وصيانة طائرات الهيلكوبتر وغيرها إلى أكثر من 37 عاماً.
وبين الحمادي أن “طيران أبوظبي” تمتلك أهم مرتكزات العمل في مجال الطيران والمتمثلة بأفضل خبرات الطيارين، وآخر التطورات التقنية والإبداعية في قطاع الطيران، إضافة إلى أفضل الطائرات.
وعن أهمية إقامة مثل هذه المعارض في العاصمة أبوظبي قال الحمادي “إن هذا المعرض كبقية المعارض والأنشطة التي تقام في العاصمة، يمثل جزءاً من رؤية أبوظبي المستقبلية، والتي تجعلها في مصاف أهم دول العالم المتطورة، وتبرز أهميته أكثر، إذا ما علمنا حجم الشركات العالمية المختصة والمهتمة بشؤون الطيران الخاص المشاركة في هذا المعرض”.
من جهته، قال المهندس خالد مشهور رئيس قسم التسويق في شركة طيران أبوظبي إن عرض طائرة AW139 العمودية المدنية الخاصة بكبار الشخصيات، سيتيح للزوار والمختصين فرصة الاطلاع على تقنياتها والمزايا التي تجعلها من أهم طائرات النخبة في العالم، كون طيران أبوظبي المشغل الوحيد لهذا النوع من الطائرات في المنطقة عموماً.
وبين مشهور أن جناح طيران أبوظبي سيبرز جميع أنشطة الشركة بما يستقطب جميع المختصين والمهتمين بهذا النشاط، ومن ضمنها الصيانة والتدريب ومنح شهادات المشغل الجوي وغيرها.