الاقتصادي

10?7 مليار درهم قروض الإسكان الحكومي بأبوظبي عبر «الخليج الأول»

مقر بنك الخليج الأول في أبوظبي

مقر بنك الخليج الأول في أبوظبي

قدر بنك الخليج الأول حجم قروض إسكان حكومة أبوظبي المقدمة للمواطنين من خلاله بنحو 10?7 مليار درهم العام الماضي، مقارنة بـ8?34 مليار درهم عام 2010، بحسب اندريه الصايغ الرئيس التنفيذي للبنك.
وقال الصايغ في تصريحات صحفية على هامش اجتماع الجمعية العمومية للبنك نهاية الأسبوع الماضي، إن «الخليج الأول» يشارك في تمويل جميع مشاريع البنية التحتية في إمارة أبوظبي، كما يتعاون مع مؤسسات مالية أخرى، في تمويل المشاريع الضخمة.
وأقرت عمومية بنك الخليج الأسبوع الماضي توزيعات أرباح قياسية بنسبة 100% نقداً ومثلها أسهم منحة، وعزا الصايغ ذلك إلى الملاءة المالية العالية للبنك، والتي تتجاوز 22%، مقارنة مع المعدل العالمي البالغ 12%، مضيفاً أنه إذا وصلت النسبة إلى 24% يصبح من غير المجدي الاحتفاظ بالنقد.
وأضاف أن البنك حقق مردوداً للمستثمرين خلال السنوات العشر الماضية، بلغ 61% سنوياً، حيث قفزت حقوق المساهمين إلى نحو 27 مليار درهم، وأصبح حجم رأس المال نسبة إلى حقوق المساهمين جيداً.
وأوضح أن لدى البنك خططاً للتوسع خلال المرحلة المقبلة باتجاه آسيا، خصوصاً الصين وكوريا الجنوبية وسنغافورة، بعد ارتفاع حجم تجارة الإمارات مع الدول الآسيوية.
وذكر الصايغ أن بنك الخليج الأول قدم قروضاً عقارية العام الماضي بقيمة 14?3 مليار درهم، مقارنة بـ15?89 مليار درهم عام 2010 بانخفاض نسبته 10%، وبلغت قيمة القروض الموجهة للأفراد 44?16 مليار درهم، بارتفاع نسبته 10?25% مقارنة مع 40?02 مليار درهم في عام 2010.
وبلغت قيمة قروض الأفراد عبر بطاقات الائتمان ملياري درهم تشكل نحو 5% من إجمالي قروض الأفراد.
وبحسب البيانات المالية للبنك، بلغت قيمة محفظة قروض وسلفيات بنك الخليج الأول العام الماضي نحو 104?72 مليارات درهم، مقارنة بـ98?92 مليار درهم في 2010.
وتوزعت القروض، بواقع 9?21 مليار درهم لقطاع الخدمات مقابل 6?27 مليار درهم في 2010، ونحو 7?66 مليار درهم لقطاع التجارة مقابل 3?7 مليار درهم العام السابق، ونحو 1?37 مليار درهم لقطاع الطاقة، مقابل 797?68 مليون درهم. وقدم البنك قروضاً لقطاع البناء العام الماضي بقيمة 4?74 مليار درهم مقابل 4?84 مليار درهم عام 2010، وقروضاً بقيمة 19?52 مليار درهم لتمويل أسهم، مقابل 18?45 مليار درهم بنهاية 2010.