دنيا

طالبات برأس الخيمة: المخيم الوطني مبادرة للارتقاء بمستوى الثقافة البيئية

طالبات المخيم يتعلمن زراعة الأشجار (تصوير راميش)

طالبات المخيم يتعلمن زراعة الأشجار (تصوير راميش)

هدى الطنيجي (رأس الخيمة) - أكد عدد من الطالبات في رأس الخيمة أن المخيم الوطني الذي تم تنظيمه مؤخراً في الإمارة يعد مبادرة جادة للارتقاء بمستوى الوعي والثقافة البيئية.
إلى ذلك أكد خليفة بوعميم مدير إدارة الاتصال الحكومي بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أن أهداف المخيم غرس الممارسات الصالحة في نفوس المشاركات، وتعزيز الانتماء والهوية الوطنية لديهن، وإكسابهن مهارات التعامل مع المشكلات البيئية، وحلها وتوجيههن للاستفادة المثلى من أوقات الفراغ في بيئة ملائمة، لممارسة الأنشطة المختلفة ببرامج هادفة وترفيهية متنوعة.
وقال إن المخيم أتاح فرصة لتعارف والتقاء المشاركات في جو اجتماعي سليم ومرح وفي بيئة صحية، وتوجيه سلوكياتهن وتعويدهن على الاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية والقيادة.
وذكر خليفة بوعميم أن المخيم تضمن العديد من البرامح والأنشطة الدينية والثقافية والمجتمعية الهادفة، إلى جانب العلوم والآداب الأخرى المتعلقة بالمهارات الحوارية والقيادية التى تثري المشاركات من الجانب الثقافي والمعرفي والبيئي.
واحتوى جدول اليوم الأول من المخيم على تحية العلم ومحاضرة توعوية في كيفية الحفاظ على البيئة من ثم الدعوة الى أداء الصلوات ومحاضرة بعنوان «نظافتي من نظافة وطني» ختاماً بالألعاب الرياضية المنوعة.
أما اليوم الثاني فقد شمل تحية العلم ومحاضرة عن العلم وأخرى بعنوان «أثر النظافة في النفوس»، وتنظيم حملة التنظيف الى جانب المسابقات الترفيهية، ختاماً بتكريم المشاركين في المخيم الوطني البيئي.
من جهة أخرى أكد عدد من إدارات مدارس رأس الخيمة الحرص على تربية وتعزيز بعض السلوكيات الإيجابية في نفوس الطالبات، وتنميتها وصقلها من خلال تكثيف البرامج التوعوية التثقيفية.
وأوضحوا أنه من هذا المنطلق شارك مؤخراً عدد من الطالبات في رأس الخيمة بالمخيم الوطني البيئي المنظم من قبل برنامج «وطني» بالتعاون مع مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الذي استمر لمدة يومين وذلك تحت شعار «بيتنا وطننا»، واستهدف الإناث من الفئة العمرية 7 الى 12 عاما، حيث بدأ جدول فعالياته من الساعة التاسعة والنصف صباحا حتى الرابعة عصراً.
وأوضحت طالبات مشاركات في المخيم أهمية إقامة مثل هذه المخيمات والبرامج المنفذة من قبل الجهات والمؤسسات في الامارة، التي تهدف إلى تعزيز سلوكيات الطلبة تجاه البيئة وتسهم في زيادة مخزونهم المعرفي بها.
وأشادت سلامة منصور حسين إحدى المشاركات في المخيم بالأهداف التي ركز عليها المخيم من خلال برامجه المنوعة، التي تضمنها في الحملات والمحاضرات، إلى جانب الورش التثقيفية والترفيهية. وذكرت أن المخيم يسهم في توجيه الطلبة منذ الصغر إلى الاهتمام والحفاظ على البيئة.