عربي ودولي

هادي يحذر حكومة باسندوة من التقاعس

صنعاء (الاتحاد) - وجه الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، أمس الحكومة الانتقالية في بلاده بالعمل على إخراج البلد، المضطرب منذ أكثر من عام، إلى “آفاق رحبة من العطاءات الوطنية العملية”. وحذر هادي، وزراء حكومة محمد سالم باسندوة، من التقاعس عن “العمل الجاد والإصلاح”، مشددا على أنه “لا قبول لأية أعذار”.
وقال: “على كل وزير العمل الجاد والمخلص في وزارته، وإصلاح ما يكمن أصلاحه”، مضيفا: “نحن اليوم نؤسس لمنهجية صادقة وموضوعية”.
وأكد هادي، سعيه لعقد مؤتمر وطني، يضم “كل أطياف وعناصر المتجمع” اليمني، من أجل التحاور حول مختلف القضايا العالقة “دون أي تحفظ أو خطوط حمراء”، مشيرا إلى أن الحوار الوطني سيتم “بكل شفافية ومصداقية وتسامح وإخاء ومساواة وعدالة اجتماعية وشراكة في السلطة والثروة”.
ولفت إلى أن اليمنيين يتطلعون “بكل أمل” إلى “انجازات الغد المشرق بغية الخروج من الأزمة” التي تفاقمت على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق علي عبدالله صالح، لكنها لم تسقط رموز حكمه، الذي دام قرابة 34 عاما.