الإمارات

«الصحة»: 6 دول جديدة مرشحة لبرنامج فحص العمالة في بلدانهم

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أنها تدرس إضافة 6 دول جديدة لبرنامج فحص الوافدين في الخارج خلال العام الجاري، هي المغرب وغانا والأردن ولبنان ومدغشقر وأوغندا.
كما أكدت أنها تعمل على زيادة عدد مراكز الفحص المعتمدة في الدول المصدرة للعمالة المطبق فيها حالياً برنامج الفحص قبل القدوم إلى الدولة بغرض الإقامة.
وقال الدكتور حسين الرند، وكيل الوزارة المساعد لقطاع العيادات ومراكز الرعاية الصحية في تصريح لـ « الاتحاد»: «تقرر أن نتوسع في عدد مراكز فحص الوافدين في الخارج داخل الدول المطبقة لبرنامج الفحص، بعد تزايد الأعداد والضغط على المراكز المعتمدة حالياً».
وأضاف: «سيكون هناك توسع بشكل مستمر في الدول المشمولة بفحص مواطنيها طبياً قبل القدوم للدولة أو دول مجلس التعاون الخليجي»، لافتاً إلى أنه لا يتم الاكتفاء بفحص الوافدين في بلدهم الأصلي، حيث يتم كذلك إعادة فحصهم داخل الدولة، بعد قدومهم لأول مرة، وعند تجديد الإقامة داخل الإمارات، مؤكداً أهمية ذلك في منع دخول الأمراض المعدية والسارية التي تشكل خطراً على الصحة العامة.
وذكر الرند أن نماذج الإحصاء والمتابعة لبرنامج فحص الوافدين تم توزيعها على جميع الجهات الصحية المشتركة بالبرنامج، ويتم متابعة الإحصائيات شهرياً لدراستها، واتخاذ ما يلزم من إجراءات وقائية، مشدداً على أن المعايير الموحدة الموضوعة لاعتماد مراكز فحص الوافدين لدول مجلس التعاون عالية الجودة، وأن هذه المعايير تمثل الحد الأدنى من متطلبات اعتماد المنشآت الصحية لفحص الوافدين وتخضع للتغيير وفقاً للمستجدات العلمية في طرق الفحص الطبي.
وتتضمن هذه المعايير، التي هي إلزامية عند اختيار المراكز أو إعادة تقييمها، وجود نظام تسجيل إلكتروني مرتبط بالمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول «مجلس التعاون»، وكذلك وجود نظام للبصمة الشخصية، بالإضافة إلى وجود شبكة حاسب آلي داخلية.
وحتى نهاية ديسمبر الماضي، فإن دول الخليج تطبق برنامج فحص الوافين في الخارة في 12 دولة، وتضم قائمة الفحوص التي تجرى بتلك البلدان، الأمراض الوبائية المعدية، مثل السل الرئوي والالتهاب الكبد الوبائي «ب، ج» والإيدز والزهري، بالإضافة إلى بعض الأمراض غير الوبائية.
ويوجد في الهند 125 مركز فحص، و40 مركز فحص في باكستان، و29 في الفلبين، و15 مركزاً في سريلانكا، و48 في بنجلاديش، و12 في نيبال، و29 في إندونيسيا، و18 مركزاً في مصر، و15 في إثيوبيا سيتم تفعيلها في وقت لاحق، و5 مراكز فحص في السودان، و6 في سوريا، ومركزين في كينيا.
من جهتها، أشارت الدكتورة صفية الشامسي، مديرة المختبــرات وبنـــك الــدم فـــي وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ممثلة الإمارات في اللجنة الخليجية المركزية لفحص الوافدين، إلى أن اللجنة ستفتتح الأسبوع المقبل 9 مراكز فحص جديدة في الهند لمواجهة الضغط على المراكز القائمة، وكذلـك التأكد من التزام المنشآت الصحية القائمة، والوقوف على عدد المراكز المطابقة للمواصفات والمعايير.
كما ستفتتح العام الحالي مراكز جديدة في الفلبين، وفي دكا في بنجلاديش، لافتة إلى اكتشاف حالات مرضية لوافدين صدرت في بلدانهم تقارير بلياقتهم الطبي، وأنه تم توقيع عقوبات مشددة على المراكز الطبية التي زورت نتائج تلك التقارير، مثل الغرامات أو الإغلاق المؤقت أو إنهاء الاعتماد لبعض تلك المراكز.