صحيفة الاتحاد

الإمارات

25 ألف معلم يبدؤون أضخم برنامج تدريبي تخصصي على مستوى الدولة

معلمون مشاركون في البرنامج (من المصدر)

معلمون مشاركون في البرنامج (من المصدر)

عجمان (الاتحاد)

بدأ 25 ألف معلم على مستوى الدولة أضخم برنامج تدريبي تخصصي على مستوى الدولة، في معهد تدريب المعلمين بعجمان، الذي أطلقته وزارة التربية والتعليم، وينفذ البرنامج نواة تدريبية مكونة من 805 مدربين تم تأهليهم وتدريبهم كأنوية تدريبية ضمن برنامج إعداد المدربين، بالإضافة إلى 525 مدرباً تم اختيارهم من نخبة المتميزين الذين يمتلكون القدرات والكفايات اللازمة للتدريب من جميع التخصصات؛ بهدف تقديم حلول عملية واقعية لما يحتاجون إليه من أجل التواصل الثقافي والأداء الاحترافي في عملية التعليم.
وتقوم الوزارة بتنظيم دورات التدريب التخصصي بالمعهد، لغرض تنمية وتطوير كفاءة المعلمين، وذلك بإعداد نظم تدريبية وأساليب مبتكرة مبنية على المناهج الحديثة، ويسعى البرنامج إلى إكساب المعلمين القدرة على مواجهة المشاكل التي تقابلهم وإيجاد الحلول المناسبة واكتساب مهارة العمل بأسلوب الفريق، وأن يكتسبوا أسلوب التفكير الإبداعي في طرق وأساليب ومهارات متعددة، حتى يكون أداء المعلمين في سوق العمل دليلاً عملياً على تجسيدهم لمفهوم التناغم بين أهداف العملية التعليمية «المعرفة، المهارات، السلوك» والتدريب الذي تلقوه.
ويتلقى المشاركون تدريباً في مجالات عدة، منها القصة من منطلق معالجة ضعف القراءة وتدريس الكتابة ومهارة تلخيص النصوص، بالإضافة لمهارات المحادثة وتقديم العروض وتدريس الرواية والسرية، أما في التربية الإسلامية فسيتقدمون ورشاً في أحكام الطهارة واستراتيجيات تدريس السيرة النبوية وأحكام الصلاة واستراتيجيات تدريس العبادات وعقبات وحلول أمام التمويل الإسلامي والإسلام والاقتصاد المعاصر، وفي مادة الدراسات الاجتماعية ستعقد ورش في بناء المعلومات لطلبة الحلقة الأولى، وخارطة المقارنات وطرق ووسائل تعليمية مساندة في الدراسات الاجتماعية.
بالإضافة لدور معلم الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية في توفير البيئة الصفية الجاذبة ومهارات توظيف الرسوم والأشكال البيانية في الدراسات الاجتماعية، كما ستكون هناك ورش في بناء شخصية طلبة ودور الحوار والمناقشة وإبداء الرأي لطلاب الحلقة الثالثة ومهارتا التحليل والتفكير، كما ستعقد ورش في الطاقة، وفي ورش الرياضيات ستتطرق لمواضيع عالم الكسور والمعادلات الخطية ورحلة مع المتباينات والمثلثات ونظرية فيثاغورس التحويلات، كما لم ترها من قبل، وفي ورش التربية الموسيقية سيتطرق المدربون إلى الفنون الموسيقية بين الأصالة والمعاصرة، أما في الفنون البصرية فستكون هناك ورش في الرسم والتصوير بالأحبار والألوان الطبيعية وإبداعات فن الفسيفساء وطباعة الشاشة الحريرية.
وفي ورش التصميم الابتكاري، يتلقى المشاركون التدريب على تشكيلات ابتكارية بالأخشاب لمادة الفنون التطبيقية والبصرية، وتطبيقاً لأفضل الابتكارات في التجارب البديلة، وستعقد ورشة الفيزياء بعنوان حفظ الطاقة الميكانيكية، لتلبي متطلبات المناهج المطورة في المدرسة الإماراتية.
ومن خلال ورشة المختبرات العلمية ستركز ورشة الكيمياء على تفعيل المختبرات لرفع كفاءة الأداء والارتقاء بمهارات الاختصاصين لدعم متطلبات المدرسة الإماراتية، وفي مختبرات العلوم الحياتية، ستتضمن ورشة تحديد فصائل الدم الأربع ممارسات عملية، إضافة إلى إجراءات السلامة لهذه التجربة وسيقوم المعلمون بأخذ عينات دم وإجراء التحليل بأنفسهم.
فيما تم اختيار نخبة من المتميزين الذين يمتلكون القدرات والكفايات اللازمة للتدريب عن طريق المدرب المعتمد بلغ عددهم 600 مدرب معتمد والأنوية التدريبية في مجتمعات التعلم المهنية.
إلى ذلك، يعقد اليوم وبحضور معالي جميلة المهيري وزيرة الدولة للتعليم العام مؤتمر البرمجيات مفتوحة المصدر بمعهد تدريب المعلمين في عجمان بالتعاون مع جهات متخصصة في المجال، ويركز المؤتمر على البرمجيات المرنة التي تتيح للمستخدم مرونة الاستخدام والتعديل عليها، ويستهدف المؤتمر معلمي التصميم الابداعي والابتكار والتصميم والتكنولوجيا وعلوم الكمبيوتر بالتعاون مع جامعة الشارقة وهيئة تنظيم اتصالات ومجموعة مبرمجي «جوجل» ويرافق المؤتمر أكثر من ثلاثين ورشة تدريبية، مستهدفة ألف معلم ومعلمة.