الرياضي

المهرجان الختامي لسباقات الهجن ينطلق في الوثبة السبت

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ينطلق السبت المقبل المهرجان الختامي لسباقات الهجن في ميدان الوثبة، بمشاركة أكثر من 15 ألف مطية، تتنافس على مدى 308 أشواط بحثا عن 257 سيارة خصصت للفائزين.
ويعتبر المهرجان الختامي لسباقات الهجن بعاصمة الميادين بالوثبة الأغلى في تاريخ المهرجانات الختامية، حيث إن اللجنة المنظمة لسباق خصصت سيارات لجميع الفائزين في السباق، بدلا عن النظام السابق الذي كان يمنح الفائزين في الأشواط الستة الأولى سيارات ثم يحصل الآخرون على جوائز نقدية.
ويفتتح المهرجان السبت المقبل بفئة الحقايق التي تركض لمسافة 50 شوطاً، عبارة عن 30 في الفترة الصباحية، و20 بالفترة المسائية، مسافة كل واحد منها 4 كلم، وتبلغ إجمالي جوائز الفائزين في الفترتين الصباحية والمسائية 1,359 مليون درهم، ثم يكون الموعد يوم الأحد المقبل مع سباق اللقايا للجماعة في الفترة الصباحية على مدى 17 شوطا يبلغ جوائزها 1,411,00 مليون درهم وينال الفائز بالناموس الأول على سيارة شيفروليه ستيشن، وينال الفائزون بالأشواط من الثاني وحتى السابع عشر 16 سيارة فورد ستيشن، ويكون الموعد في الفترة المسائية مع تحدي اللقايا للجماعة في 18 شوطا يحصل صاحب المركز الأول على كأس صاحب السمو رئيس الدولة بالإضافة إلى 400 ألف درهم، فيما ينال الفائز بالشوط الثاني «شداد الجعدان» بالإضافة إلى 400 ألف درهم، ويحلق الفائز بالشوط الثالث على كأس الإبكار المحليات بالإضافة إلى 400 ألف درهم، ثم تتدرج الجوائز لسيارة رنج روفر للحائز على الناموس في الشوط الرابع ونيسيان ستيشن للفائز بالشوط الخامس “لقايا جعدان”، فيما ينال أصحاب من السادس حتى الثامن عشر على سيارات نيسان ستيشن ولاندكروز، وتبلغ إجمالي جوائز الفائزين 3,645 مليون درهم.
اما ثالث أيام المهرجان فخصص لفئة اللقايا لمسافة 5 كلم لأصحاب السمو الشيوخ ورصدت لها 30 سيارة قيمة بالإضافة إلى 3 رموز عبارة عن كأس صاحب السمو رئيس الدولة أبكار عام، ثم الشداد، ثم كأس صاحب السمو رئيس الدولة “أبكار محليات”، ويقام في الفترة الصباحية سباق الأبكار محليات، ثم أبكار مهجنات، ثم جعدان محليات، ويتوقع أن ترتفع المنافسة في السباق نظرا لقوة المطايا المشاركة في التحدي. ويكون الموعد في اليوم الرابع مع سباقات الإيذاع لأبناء القبائل لمسافة 6 كلم تم توزيعها على فترتين 16 صباحية ومثلها مسائية، ويكون الموعد في المساء مع كأس صاحب السمو رئيس الدولة “أبكار عام”، ثم الشوط الثاني وجائزته شداد في تحدي الجعدان، يعقب ذلك شوط كأس صاحب السمو رئيس الدولة لفئة الأبكار محليات، ويحصل الفائزون بالمركز الأول في الأشواط الـ32 على سيارات قيمة. وينتقل المهرجان في اليوم الخامس لسباقات الإيذاع لأصحاب السمو الشيوخ على مدى 30 شوطا، وتركض نجائب الإبل فيه بحثا عن الرموز الثلاثة، ففي الشوط الأول ينال الفائز كأس صاحب السمو رئيس الدولة “أبكار عام”، ثم شداد في شوط الجعدان الثاني، ثم كأس صاحب السمو رئيس الدولة لفئة الإيذاع أبكار عام، وتبلغ إجمالي جوائز الفترة الصباحية 1،112 مليون درهم، وفي الفترة المسائية تصل إجمالي الجوائز إلى نحو ثلاثة مليون ونصف المليون درهم.
32 شوطاً للثنايا
يصل المهرجان السنوي الختامي لسباقات الهجن إلى محطة الثنايا في اليوم الثامن الذي يوافق السبت 17 مارس، حيث تتنافس نجائب الأصايل لمسافة 8 كلم بالميدان الغربي وعلى مدى 32 شوطا بحثا عن 6 رموز هي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لاصحاب السمو الشيوخ وجائزته كأس و400 ألف درهم وهو شوط ابكار عام، يعقب ذلك تحدي الشداد للجعدان وجائزته 400 الف درهم، ثم كأس صاحب السمو رئيس الدولة للابكار المهجنات وجائزته 400 ألف درهم، بالإضافة إلى بقية الأشواط المسائية والتي خصصت لها 12 سيارة، ويبلغ اجمالى الجوائز النقدية في الفترة المسائية إلى نحو 3 ملايين ونصف المليون درهم.
وفي الفترة الصباحية تتنافس ثنايا ابناء القبائل بحثا عن 3 رموز في الأشواط الأولى ثم 12 سيارة، ويتوقع ان يشهد السباق منافسة ساخنة بين المطايا التي اكملت استعداداتها لتحدي عاصمة الميادين.
وفي اليوم التاسع وقبل الاخير من المهرجان تتنافس الحول والزمول لابناء القبائل في الفترة الصباحية ولهجن أصحاب السمو الشيوخ في الفترة المسائية بالميدان الغربي لمسافة 8 كلم، وخصصت لها 31 سيارة.
ويبدأ تحدي الفترة الصباحية مبكراً في شوط الحول المحليات وجائزته رنج روفر، ثم ينتقل المضمرون إلى الشوط الثاني وجائزته رنج روفر.
وفي الفترة المسائية تقام نفس الاشواط وبنفس الترتيب وتبلغ اجمالي الجوائز المالية النقدية في السباق إلى نحو 3 ملايين درهم.
الطفح تتنافس على 28 سيارة
يقام يوم الخميس المقبل سباق الثنايا الطفح لمسافة 6 كلم بالميدان الجنوبي على مدى 28 شوطا، ويبلغ اجمالي جوائز الفائزين 2،324،000 مليون درهم، بالإضافة إلى 28 سيارة قيمة، وستكون البداية في الصباح مع شوط “ثنايا أبكار محليات”، ثم شوط المهجنات، يعقب ذلك تحدي الجعدان، وفي الفترة المسائية يقام 16 شوطا.
الحول والزمول مسك الختام
يسدل الستار على المهرجان الختامي لسباقات الهجن في عاصمة الميادين بالوثبة بسباق الحول والزمول على سيف صاحب السمو رئيس الدولة في الفترة المسائية، حيث تقام 4 أشواط في الفترة المسائية مسافة كل منها 10 كلم وينال الفائز بالمركز الأول في شوط الزمول على سيارة رنج روفر بالاضافة إلى خنجر، فيما يكسب الفائز بناموس الثاني رنج روفر بالإضافة إلى خنجر، ويحصل الفائز بالشوط الثالث “زمول عام” على سيف صاحب السمو رئيس الدولة ومليون درهم، ويعانق الفائز بآخر أشواط المساء سيف الإمارات ومليون درهم.
وفي الفترة الصباحية تقام 4 أشوط لفئة ابناء القبائل ويبلغ اجمالي جوائز الفائزين في السباقين إلى اكثر من 6.7 مليون درهم.


اللجنة المنظمة تطلع على آخر الاستعدادات

أبوظبي (الاتحاد) - عقدت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان السنوي الختامي لسباقات الهجن في الوثبة اجتماعا أمس برئاسة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، وبحضور عيسى الخييلي وحميد النيادي وحمد محمد الشامسي وعبدالله مبارك المهيري.
واستعرضت اللجنة خلال اجتماعها آخر الاستعدادات لانطلاقة المهرجان يوم السبت المقبل في الوثبة، واعتمدت أشواط السباق والجوائز المقدمة للفائزين، كما رحبت اللجنة بجميع المشاركين من الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي. وقال معالي الشيخ سلطان بن حمدان عقب الاجتماع: “أكملت اللجنة العليا المنظمة للسباقات الاستعدادات كافة ولم يتبق غير ضربة البداية لبداية الحدث الكبير، ونتوقع مشاركة كبيرة من نجائب الاصايل في جميع الأشواط حيث رصدت اللجنة المنظمة جوائز قيمة للفائزين في مختلف السباقات وذلك ضمن سياسة قيادتنا الرشيدة في استقطاب مزيد من الملاك إلى سباقات الهجن وحثهم على الحفاظ على الموروث التراثي الكبير الذي تتمتع به الدولة”.