الاقتصادي

«الرقابة المالية» بدبي تقرر استمرار تنفيذ برنامج «كوادر»

أميري(يمين) يسلم القمزي درعاً تذكارية عقب الندوة (تصوير أفضل شام)

أميري(يمين) يسلم القمزي درعاً تذكارية عقب الندوة (تصوير أفضل شام)

دبي (الاتحاد)- قررت دائرة الرقابة المالية بدبي الاستمرار في تنفيذ برنامج “كوادر”، لتأهيل وتدريب الكوادر، على أن تكون المشاركة أوسع لتضم الدوائر الحكومية والمؤسسات والهيئات التابعة لها.
وجاء قرار الهيئة نظراً للنجاح الذي حققه البرنامج في دوراته السابقة في إكساب منتسبيه مهارات وخبرات ساهمت في ممارسة أعمالهم بشكل أسهل من السابق، بحسب سامي ضاعن القمزي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بدبي.
ودعا القمزي خلال محاضرة في منتدى الرقابة المالية والتميز الحكومي الذي نظمته دائرة الرقابة المالية على هامش أعمال الدورة الرابعة من برنامج “كوادر”2011 في مقرها بديوان سمو حاكم دبي منتسبي برنامج كوادر إلى ضرورة التطوير الذاتي والتحفيز والإطلاع على كل ما هو جديد في مجال الرقابة المالية للوقوف على مدى التطور العلمي في مجال الرقابة المالية.
وأكد ضرورة الربط بين الجانب العلمي والجانب العملي في ممارسة العمل الميداني للرقابة المالية حيث أن الهدف من الرقابة المالية هو تطوير ورفع كفاء مخرجات العمل، مؤكداً أهمية الدور الذي تلعبه دائرة الرقابة المالية كشريك استراتيجي لحكومة دبي في دعم الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية.
وحضر الندوة ياسر عبد الله أميري مدير عام دائرة الرقابة المالية، وعبدالله محمد الحريز نائب المدير العام ، وعدد من مدراء الإدارات بدائرة الرقابة المالية وموظفي الدائرة بالإضافة إلى منتسبي برنامج كوادر للتدريب على أعمال الرقابة المالية.
وشهدت الندوة تفاعلا كبير ومداخلات من الحضور تركزت حول آلية تفعيل وممارسة أعمال الرقابة دون أن تكون الرقابة المالية عائقاً أمام سرعة العمل الإنجاز .
من جانبه، أكد ياسر عبدالله أميري أهمية وجود تعاون بين أجهزة الرقابة المالية والجهات الخاضعـة للرقابة، لافتا إلى أن للرقابة دورا كبيرا في تقوية وتطوير الأنظمة المالية والاقتصادية، مما يعود بالنفع والتطوير على المستوى الاقتصادي لدولة الإمارات.
وكانت دائرة الرقابة المالية بدبي قد افتتحت خلال شهر سبتمبر من العام الماضي أعمال الدورة الرابعة من برنامج “كوادر” الذي يأتي في إطار الخطة الاستراتيجية للدائرة والتي تشكل جزءاً من خطة دبي الاستراتيجية 2015.
وشارك في الدورة الرابعة 27 منتسباً من مختلف مؤسسات دبي المحلية وبعض الجهات التابعة لإمارات أخرى، وتتضمن البرنامج مناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بكيفية اكتشاف حالات الغش، والاحتيال، والمخالفات المالية، والتحقيق فيها. وشملت أعمال البرنامج موضوعات متعلقة بطرق فحص العمليات المالية المرتبطة بالإيرادات والمصروفات، والاستثمارات، والمشروعات، والموضوعات المتعلقة بفحص البيانات المالية الختامية، وكيفية فحصها في بيئة نظم المعلومات المحوسبة، واستخدام البرامج التقنية المتخصصة في أعمال التدقيق.
وقام مدير عام دائرة الرقابة المالية بتكريم القمزي في ختام الندوة، لافتا إلى أهمية التعاون بين الدوائر الحكومية، وخاصة اقتصادية دبي في إثراء برنامج كوادر.