الاقتصادي

«الطيران المدني» تطلق خدمة إلكترونية للتراخيص الطبية

السويدي خلال اطلاق الخدمة

السويدي خلال اطلاق الخدمة

أطلقت الهيئة العامة للطيران خدمة الكترونية جديدة للتراخيص الطبية للمتعاملين والشركاء الاستراتجيين، ونظمت حفلا بهذه المناسبة بحضور عدد كبير من صناع القرار والشخصيات البارزة في صناعة الطيران ومجال طب الطيران.
وقام سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة، بإطلاق الخدمة الالكترونية الجديدة، والمخصصة لاستقبال نماذج الطلبات الطبية للطيارين وأطقم الطائرات عن طريق موقع إلكتروني مخصص لذلك، مؤكداً أنه على ثقة بأن الخدمة الالكترونية الخاصة بالطلبات الطبية ستنال استحسان المتعاملين والشركاء الاستراتيجيين وسترتقي بمستوى الخدمات التي تقدمها الهيئة العامة للطيران المدني على وجه عام. واضطلعت إدارة التراخيص بإدارة الكابتن خالد حميد آل علي، وقسم طب الطيران بإدارة الدكتورة نبيلة العوضي في الهيئة بالتعاون مع إدارة تقنية المعلومات بإنشاء الموقع الجديد الذي من المتوقع أن يستقبل زهاء الأربعة آلاف طلب طبي شهرياً، والطلبات الطبية من أهم إجراءات الحصول على التراخيص لشريحة كبيرة من العاملين في مجال الطيران المدني من طيارين ومهندسي طائرات وأطقم طيران.
وسيتم استقبال الطلبات الطبية في حال استكمالها بشكل آني بعد أن كانت الطلبات الطبية الورقية تستغرق عشرة أيام لاستقبالها والنظر فيها، كما أن مراجعة الطلبات الالكترونية والتأكد من استيفائها للشروط لن يتعدى الخمس دقائق مقارنه بثلاثة أضعاف الوقت الذي تستغرقه مراجعة الطلبات الطبية الورقية.
وقد نال المشروع الجديد ثناء الحضور الذي شهد إطلاق الموقع والذي يمثل قطاعات متعددة من صناعة الطيران في الدولة، حيث حضر كلٌ من الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الممارسات الطبية، وعادل الرضا النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات للهندسة والعمليات، والدكتور علي عبيد مدير التنظيم الصحي هيئة الصحة أبوظبي، وكابتن صلاح عوض العامري من طيران الاتحاد وعدد من مديري الشركات العاملة بالدولة والأطباء المعتمدين من قبل الهيئة العامة للطيران المدني.
وأفادت الدكتورة نبيلة العوضي، مديرة قسم طب الطيران في الهيئة، في بيان أمس، بأن إطلاق البرنامج الالكتروني يعتبر نقطة تحول جذري لقسم طب الطيران، “واليوم نحن نحتفل بتقديم خدمة عالية الجودة لأصحاب التراخيص والأطباء المخولين حيث تم تبسيط جميع التطبيقات وأصبحت جميع البيانات موحدة ومسجلة”. وسيفيد المشروع الجديد، بخلاف التسريع في إنهاء إجراءات الطلبات الطبية، في خلق قاعدة بيانات تقدم معلومات حيوية وإحصاءات متعلقة بتراخيص الطيران، حيث كان من الصعب الاستفادة من ما يقارب 40 ألف طلب ورقي سنوياً لتوثيق البيانات الإحصائية، إلا أنه بفضل الموقع الالكتروني الذي تم تدشينه سيتم الاحتفاظ بهذه البيانات تلقائياً للاستفادة منها في الدراسات والخطط الاستراتيجية المقبلة.
ومن ميزات البرنامج الالكتروني الجديد كذلك سرعة التواصل مع مقدمي الطلبات الطبية في حال وجود نقص في البيانات المطلوبة، حيث يقوم البرنامج تلقائياً برصد البيانات الناقصة وإرسال إشعار آني لصاحبها لاستكمالها.
وتنتهج إدارة التراخيص في الهيئة العامة للطيران المدني العديد من المبادرات الرامية إلى الرقي بمستوى الخدمات، بما يواكب النمو المتزايد للحركة الجوية في الدولة والازدهار الذي يشهده قطاع الطيران بشكل عام، وقد قامت الأسبوع المنصرم بافتتاح فرع جديد لاستصدار التراخيص في المقر الرئيسي لطيران الإمارات لتسريع إجراءات إصدار التراخيص لأطقم الطائرات التابعة لطيران الإمارات.