الاقتصادي

مركز الشارقة للتحكيم التجاري والدولي يختتم فعاليات دورة إعداد وتأهيل المحكمين

جانب من المشاركين في الدورة (وام)

جانب من المشاركين في الدورة (وام)

الشارقة (وام) - اختتم مركز الشارقة للتحكيم التجاري والدولي فعاليات دورة “برنامج” إعداد وتأهيل المحكمين بعنوان “التحكيم التجاري الدولي و دوره في زيادة حركة الاستثمار الدولية”.
وتأتي الدورة في إطار استراتيجية مركز الشارقة للتحكيم الهادفة إلى نشر الثقافة القانونية وثقافة التحكيم.
وقدم محاضرات اليوم الأول المستشار الدكتور خالد إبراهيم ممدوح القاضي في محكمة الشارقة الاتحادية الابتدائية تحدث خلالها عن التحكيم التجاري الدولي، وفقاً للقانون الإماراتي وأثر ذلك على الناحيتين التجارية والاستثمارية، بجانب إسهام التحكيم في إيجاد نظام قانوني خاص يلقى التأييد على الصعيد الوطني والدولي.. وذلك بفضل المزايا التي يتمتع بها من سرعة وسهولة في حل المنازعات ومن سرية جلسات المحاكمة والمحافظة على أسرار التجار والعلاقة بينهما.
كما تعرض المحاضر إلى بيان الطبيعة القانونية لاتفاق التحكيم وحكم التحكم الأجنبي وكيفية تنفيذه والشروط المطلوبة لذلك.
وفي اليوم الثاني قدم شعبان رأفت عبداللطيف مدير إدارة الشؤون القانونية في غرفة تجارة وصناعة الشارقة ومركز الشارقة للتحكيم، عرضاً عن الطلبات في دعوى التحكيم وحكم التحكيم وإجراءات إصداره وتصديقه والمحكمة المختصة بالتصديق.
وقدم في اليوم الختامي للبرنامج المستشار الدكتور مجدي إبراهيم قاسم المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري ورئيس محكمة الاستئناف في القاهرة وكبير المستشارين لمركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ورشه عمل تضمنت طرح قضية عملية ذات صله بالتحكيم التجاري الدولي وكيفية تنفيذه وشروطه والتي من أهمها أن لا يخالف النظام العام والآداب العامة في الدولة المراد تنفيذ حكم التحكيـم الأجنبي فيها. وفي نهاية البرنامـج، قدم أحمـد صالح العجلـة مدير مركز الشارقة للتحكيم كلمة عبر فيها عن امتنانه لزيادة أعداد المشاركين بالبرنامج ودلالة ذلك المتمثلة في السعي للمعرفة القانونية، معرباً عن تمنياته للمشاركين حياة مهنية طيبة.. وهنأ من تم قيدهم بجدول المحكمين من المشاركين وحثهم على الشفافية في أعمالهم بما يحقق انتشار لهم. وطرح على المشاركين الخطة التدريبية للمركز للعام الجديد 2013 والتي تعد زاخرة بالأعمال التدريبية مثل المؤتمرات الدولية والبرامج التدريبية والندوات التعريفية وورش العمل والحلقات النقاشية والتي تعد مختلفة نوعياً في مجملها عن البرامج السابقة وفي نهاية الدورة تم توزيع شهادات المشاركة على الحضور.