عربي ودولي

بطريرك الروم الارثوذكس يحذر من أي تدخل أجنبي

دمشق (أ ف ب) - حذر بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس أغناطيوس الرابع هزيم من أي تدخل أجنبي في سوريا، معتبراً أنها “ستطال المواطنين المسيحيين والمسلمين على حد سواء”، كما ذكرت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام الحاكم.
وقال البطريرك هزيم إن “الأزمة التي تمر بها سوريا لم تفرق بين مسيحي ومسلم.. وعواقب التدخل الخارجي في شؤوننا الداخلية ستطال المسلمين والمسيحيين على حد سواء لأن المستهدف هو الشعب السوري ووحدته الوطنية”. وكان البطريرك هزيم يتحدث أثناء اجتماع مع وفد طلابي أردني في دمشق حيث مقر البطريركية. ولم يوضح أي نوع من التدخل يقصد. وركز هزيم على “العيش الواحد بين أبناء الشعب السوري وتلاحمهم” و”على الوحدة الوطنية التي تعيشها سوريا والتي قل نظيرها في العالم”.