الرياضي

العين يودع رغم الفوز على الوحدة برباعية

محمد ناصر مهاجم العين في محاولة للتسديد على مرمى الوحدة (تصوير عمران شاهد)

محمد ناصر مهاجم العين في محاولة للتسديد على مرمى الوحدة (تصوير عمران شاهد)

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ فاز العين على الوحدة 4 ـ 1 أمس باستاد آل نهيان، ضمن الجولة الأخيرة لمنافسات المجموعة الأولى لبطولة كأس “اتصالات” لكرة القدم، ولم يشفع الفوز الكبير لـ”الزعيم”، نظراً لفوز الوصل على الجزيرة ليرافقه إلى المربع الذهبي، بينما جاء العين ثالثاً بـ17 نقطة والوحدة “9 نقاط”.
وسجل للعين محمد سالم في الدقيقتين 66 و90 وأسامواه جيان في الدقيتين 73 و92، فيما أحرز مبارك المنصوري هدف الوحدة في الدقيقة 77.
غابت الأسماء الكبيرة عن تشكيلة الوحدة باستثناء البرازيلي هوجو وسعيد الكثيري اللذين جلسا على مقاعد البدلاء، وسيطرت الوجوه الشابة على التشكيلة تماماً، حيث ضمت علي الحوسني، هيثم عتيق، سالم جاسم، نايف سالم، مبارك المنصوري، زايد الكثيري، عبد الله صالح، راشد لاهي، إبراهيم مفتاح، بدر الحارثي، سلطان سيف.
وفي العين غلبت الأسماء الكبيرة على التشكيلة بقيادة وليد سالم، مهند سالم، مسلم فايز، عبد العزيز فايز، فوزي فايز، رادوي، خالد عبد الرحمن، بندر محمد، رامي يسلم، محمد ناصر، أسامواه جيان.
وكانت أول محاولة في المباراة لعبد العزيز فايز الذي حصل على ضربة حرة، بعد خطأ من راشد لاهي، ونفذها رادوي، لكن دفاع الوحدة أبعد الكرة، ثم نال عبد الله صالح إنذاراً، بعد خطأ مع أسامواه في الدقيقة الرابعة، وعكس بندر محمد الكرة ليقابلها محمد ناصر برأسه بين أحضان علي الحوسني.
وارتكب محمد ناصر خطأ مع سالم جاسم، نفذه زايد الكثيري الذي سدد كرة قوية علت العارضة، وأبعد هيثم عتيق كرة من على رأس أسامواه الذي ارتقى لكرة عكسية من ضربة حرة أرسلها فوزي فايز، قبل أن يبعد الكرة من أمام سلطان سيف داخل منطقة العين.
وكرر الوحدة محاولته عبر تمريرة طويلة لسلطان سيف وسيطر وليد سالم على الكرة، وسدد مسلم فايز رأسية من الكرة الركنية التي عكسها رادوي، لكن الرأسية أخذت طريقها إلى خارج الملعب، وتلتها تسديدات لأسامواه عبرت فيها الكرة بجوار القائمين.
وارتكب فوزي فايز خطأ مع بدر الحارثي بالقرب من منطقة جزاء العين، وتصدى له مبارك المنصوري على رأس إبراهيم مفتاح الذي حول الكرة داخل المرمى، لكن وليد سالم كان يقظاً، واحتسب الحكم ضربة حرة لأسامواه نتيجة التحام من زايد الكثيري وسدد رادوي كرة قوية بجوار القائم الأيمن لمرمى علي الحوسني في الدقيقة 28.
وأضاع محمد ناصر فرصة هدف محقق من كرة هيأها أسامواه داخل المنطقة، وتواصل بحث العين عن هدف لكن كل هجماته انتهت بين أقدام مدافعي الوحدة الذي اعتمد على الهجمات المرتدة.
ورغم أفضلية العين واستحواذه بنسبة أكبر على الكرة، إلا أن صاحب الأرض انتشر بشكل منظم في منطقته عند فقدان الكرة وأغلق الطرق المؤدية إلى مرماه بالأداء الجماعي الذي غطى على نقص الخبرة عند اللاعبين.
ونال بندر محمد الإنذار الثاني في المباراة، بعد عرقلته عبد الله صالح من الخلف، وكاد عبد الله صالح بعدها يفتتح التسجيل بعد هجمة وحداوية سريعة، لكن الكرة أخطأت مرمى وليد سالم في الدقيقة 38، وخرج بعدها مبارك المنصوري لتلقي العلاج بعد التحام مع بندر محمد، لكنه عاد سريعاً لإكمال المباراة.
وأهدر رامي يسلم فرصة خطيرة للعين، بعد أن هيأ له أسامواه الكرة برأسه، لكن رامي طوح بها فوق العارضة في الدقيقة 42، وضغط العين بقوة فيما تبقى من عمر الشوط الأول، والذي شهد تنبيها من الحكم يعقوب الحمادي لهيكسبيرجر مدرب الوحدة الذي كان يطالب الحكم بالسماح لسالم النوبي بالدخول لأرض الملعب بعد تلقيه العلاج، وأعقبت هذا المشهد فرصة خطيرة للوحدة عن طريق سلطان سيف مرت بسلام. أجرى الفريقان تغييرين حيث دفع العين بمحمد سالم بدلاً من فوزي فايز والوحدة بعيسى عبد الله بدلاً من سالم جاسم، ونال خالد عبد الرحمن إنذاراً لعرقلته إبراهيم مفتاح، ومن ضربة حرة أرسل عيسى عبد الله قذيفة قوية أنقذها وليد سالم على مرتين، وأبعد علي الحوسني رأسية بندر محمد بصعوبة إلى الركنية.
وفي الدقيقة 66، نجح محمد سالم في تسجيل هدف للعين، بعد مجهود كبير من أسامواه الذي مرر الكرة إلى رامي يسلم الذي بدوره عكسها لمحمد سالم،
واحتسب الحكم ضربة جزاء للعين بعد خطأ مع محمد مال الله من بدر الحارثي الذي نال إنذاراً ونفذها أسامواه بنجاح في مرمى الوحدة مضيفاً الهدف الثاني في الدقيقة 73 .
واحتسب الحكم ركلة جزاء ثانية بعد دفع باليد من خالد عبد الرحمن لإبراهيم مفتاح ونال وليد سالم إنذاراً للاحتجاج قبل أن يقلص مبارك المنصوري الفارق بتسجيله هدفا للوحدة في الدقيقة 77، وفي الدقيقة 90 أضاف محمد سالم الهدف الثالث للعين، قبل أن يسجل أسامواه الهدف الرابع في الوقت المحتسب بدل الضائع.