الرياضي

الوصل يكمل نصف نهائي بطولة كأس «اتصالات»

مباراة الجزيرة والوصل شهدت توتراً بين اللاعبين

مباراة الجزيرة والوصل شهدت توتراً بين اللاعبين

انتزع الوصل فوزاً ثميناً أمام الجزيرة 4 - 3 في المباراة التي جرت أمس على ستاد الشامخة بمنطقة بني ياس ضمن الجولة الأخيرة من الدور التمهيدي لكأس “اتصالات” لكرة القدم، تقدم الجزيرة بهدفين عن طريق ريكاردو أوليفييرا، وباري، ثم تعادل للوصل مارسير، وخوان أوليفييرا في الشوط الأول، ويعاود “الفورمولا” من جديد عن طريق دياكيه، قبل أن يسجل الوصل هدفين آخرين بتوقيع طارق حسن وخلعتبري، وبهذه النتيجة يرفع “الفهود” رصيده إلى 18 نقطة، احتل بها المركز الثاني، ليواجه الأهلي في نصف النهائي، وتجمد رصيد الجزيرة عند 22 نقطة، في المركز الأول، ويلاقي الشباب في نصف النهائي أيضاً، وشهدت مباراة أمس توتراً بين لاعبي الفريقين في بعض فتراتها.
جاءت البداية هادئة من الطرفين، وانحصر اللعب في وسط الملعب لفترة، نظراً لاعتماد الفريقين على الحذر، خوفاً من استقبال هدف مبكر يربك كل الحسابات، ويتضح أن الرقابة الثنائية المتبادلة لمفاتيح اللعب، هي سيد الموقف، رغم أن الجزيرة ضمن التأهل، وفي الدقيقة الرابعة يسقط أوليفيرا على حدود منطقة الجزيرة بعد التحام بسيط مع خالد سبيل، ولا يتخذ فهد الكسار حكم المباراة أي قرار، ثم ينشط الوصل من العمق، وتصل الكرة من مارسير إلى عيسى علي الذي يسدد أرضية ضعيفة من مسافة بعيدة، ولكن الحارس الجزراوي خالد السناني يسيطر عليها بثبات.
ويحصل الجزيرة على أول ركنية في الدقيقة السابعة، يلعبها دلجادو على القائم الأول، ويحاول عليها جمعة عبدالله أن يسكنها الشباك، ولكنها ترتطم بالعارضة، وتعود لباري الذي يحتسب الحكم مخالفة عليه لتضيع خطورة الهجمة، ثم تعود لأحمد جمعة على حدود منطقة الوصل، ويسدد أول كرة قوية على المرميين، تمر من فوق العارضة لتضيع فرصة الهدف الأول من الجزيرة، بعدها يحصل الوصل على ركنية عندما ارتطمت الكرة بقدم عبدالله موسى، ويلعبها حسن علي من نقطة الركنية، ولكن باري يتألق هذه المرة في الدفاع وينقذها، بعدها يحاول عبدالله موسى إعادة الكرة إلى حارس مرماه خالد السناني من منتصف الملعب تقريباً، ولكنها تمر قوية وتخرج ركنية أخرى للوصل.
ويتضح أن الوصل مندفعاً للأمام من أجل تحقيق أسبقية التسجيل، وأن الجزيرة متراجع دون مبرر، ويسقط عمار مبارك أمام حدود منطقة الجزيرة ليحصل على مخالفة من مكان خطير، يعكسها حسن علي داخل المنطقة يخرجها ريكاردو أوليفييرا، ويحصل على مخالفة من أوليفييرا الوصل الذي دخل معه بقوة وأسقطه على الأرض لحظة تشتيته للكرة.
ومن هجمة جزراوية منظمة في الدقيقة 19 يرسل دلجادو كرة بينية جميلة لباري في الطرف الأيمن، ويتقدم باري ليعكس الكرة بطريقة متقنة على رأس ريكاردو أوليفييرا القادم من الخلف الذي يسدد كرة قوية على يسار ماجد ناصر لتسكن شباك الوصل معلنة عن الهدف الأول للجزيرة.
ويحصل الوصل على ضربة حرة غير مباشرة يلعبها حسن علي داخل منطقة الجزيرة، يبعدها ريكاردو أوليفييرا الذي يقوم بأدوار دفاعية متميزة، وترتد الهجمة للجزيرة وتصل الكرة إلى دلجادو الذي يلعبها لأوليفييرا القادم من الخلف، ويدخل بها منطقة الجزاء ويسدد ومرت من ماجد ناصر وتسير على خط المرمى لا تجد من يسكنها الشباك ويتدخل الدفاع الوصلاوي، الذي يحاول إنقاذ الموقف، ولكنه هيأها لقدم باري الذي يسدد في جسد المدافع بدلاً من الشباك لتضيع أسهل فرصة من الجزيرة.
ثم يسدد عيسى علي من الوصل كرة قوية من على حدود المنطقة الجزراوية فوق العارضة، وترتد للجزيرة وتصل لخالد سبيل في الجبهة اليمنى الذي يعكس كرة عرضية ترتطم بظهر أحد مدافعي الوصل إلى باري الذي يتسلمها مراوغاً أحد المدافعين لينفرد بماجد ناصر، ويضعها على يمينه لتسكن شباك الوصل معلنة عن الهدف الثاني للجزيرة في الدقيقة 29، وينفرد خليفة عبدالله بالحارس السناني ويسدد كرة قوية بيسراه مستغلاً كرة مرتدة يتصدى لها السناني ببراعة ويمسكها بثبات.
وبعدها يتقدم مارسير من العمق، ويهيئ الكرة إلى خوان مارسير الذي يلعبها لعيسى علي الذي يعيدها له في وضع انفراد ويسدد مارسير بقوة على يسار السناني لتسكن شباك الجزيرة، ويسجل الوصل هدفه الأول في الدقيقة 35 وتحتفل الجماهير الوصلاوية القليلة التي حضرت اللقاء، بعدها يحصل جمعة عبدالله على بطاقة صفراء لالتحامه بقوة مع ماجد ناصر في منطقة الحماية الخاصة بحارس المرمى، كما حصل ماجد على الإنذار أيضاً للاحتجاج.
ويحتسب الحكم فهد الكسار ركلة جزاء للوصل في التحام لسامي ربيع مع أوليفيرا الوصل في الهواء، ويتوقف اللعب لبعض الوقت نظراً لاعتراضات بعض لاعبي الجزيرة، إلا أن الحكم لا يتراجع، وقبل أن يسدد أوليفيرا الوصل ركلة الجزاء يسقط ماجد ناصر في منطقة جزائه ويتوقف اللعب حتى يتم علاجه ثم يتقدم أوليفيرا ويسجل هدف التعادل في الدقيقة 44. بعدها ينقذ خالد السناني كرة عرضية متقنة، ويلتحم عمار مبارك مع ريكاردو أوليفييرا، ويتوقف اللعب، ويحصل اللاعبان على إنذار، ثم يحصل خليفة عبدالله هو الآخر على بطاقة للاعتراض، ويستأنف اللعب ثم يحتسب دقيقتين كوقت محتسب بدلاً من الضائع قبل أن يطلق الصافرة معلناً عن نهاية الشوط الأول بالتعادل 2 -2.
ومع بداية الشوط الثاني يدفع فرانكي مدرب الجزيرة بإبراهيما دياكيه بدلاً من ريكاردو أوليفييرا، ويتقدم عمار مبارك بكرة يدخل بها منطقة جزاء الجزيرة، وغابت عنه اللمسة الأخيرة قبل التسديد، ويدفع مارادونا بورقته الأولى، حيث يلعب محمد رضا خلعتبري بدلاً من عمار مبارك.
ومن هجمة مرتدة منظمة يتقدم عبدالله موسى من اليسار، ويمرر لدلجادو في وسط الملعب، ومنه إلى دياكيه الذي يجد نفسه في حالة انفراد من تمريرة دلجادو، ويتقدم بالكرة بثبات ويسددها قوية أرضية لتسكن شباك ماجد ناصر في الدقيقة 59 معلنة عن الهدف الثالث للجزيرة، ويدفع فرانكي باللاعب ياسر مطر بدلاً من سبيت خاطر، وتصل الكرة إلى أحمد جمعة الذي يسدد كرة قوية يتصدى لها ماجد ناصر لينقذ فرصة الهدف الرابع للجزيرة، وترتطم كرة باري بالعارضة ويتقدم طارق حسن لاعب الوصل بكرة من الجبهة اليمنى، حتى يدخل منطقة جزاء الجزيرة، ويسدد بيمناه كرة أرضية قوية تسكن شباك خالد السناني في الدقيقة 71، ويحصل الوصل على ركلة ركنية يلعبها حسن علي لمحمد رضا خلعتبري الذي يسدد كرة قوية أرضية لتسكن شباك الجزيرة في الدقيقة 77، بعدها يدخل دياكيه ومارسير في حوار طويل، ينتهي بطرد دياكيه، ويشارك سلطان برغش بدلاً من دلجادو، ويتصدى أحمد جمعة لضربة حرة ولكنه سدد خارج المرمى قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية معلناً عن فوز الوصل.