أخيرة

تعويض أميركي عن نصف عمره بـ1,3 مليون دولار

تاليسي (رويترز) - وافق المشرعون بولاية فلوريدا الأميركية أمس الأول على دفع 1,3 مليون دولار لرجل قضى أكثر من نصف عمره خلف القضبان عن جريمة لم يرتكبها. وفي تصويت حسم بأغلبية 37 صوتاً مقابل صوت واحد، وافق مجلس شيوخ الولاية على مشروع قانون بمنح وليام ديلون 50 ألف دولار عن كل عام من 27 عاماً قضاها في السجن عن جريمة قتل جيمس دفوراك في 1981 بمقاطعة بريفارد في فلوريدا. ووجه ديلون (52 عاماً) الشكر الى محاميه. وقال للصحفيين عقب التصويت “هذا هو أعظم ما في الأمر. هناك أشخاص يؤمنون حقاً ببراءتك إلى الدرجة التي تدفعهم إلى مساعدتك”. وأدت فحوص الحمض النووي “دي.إن.إيه” التي أجريت على أدلة الإثبات إلى تبرئة ديلون (52 عاماً) الذي يعيش حالياً في كارولاينا الشمالية. وأطلق سراح ديلون في عام 2008.