الرياضي

اعتزالي لم يكن «تمثيلية» ومن يقول غير ذلك لا يعرفني

محمد بركات (يسار) تراجع عن قراره بأعتزال الكرة (أرشيفية)

محمد بركات (يسار) تراجع عن قراره بأعتزال الكرة (أرشيفية)

محيي وردة (القاهرة) - أكد محمد بركات نجم فريق الكرة بالنادي الأهلي المصري، أن تراجعه عن الاعتزال، جاء رضوخاً للضغوط الشديدة التي تعرض لها من الكثيرين، مؤكداً أن كل من يدعون أن قراره كان تمثيلية لا يعرفونه جيداً، وقال: بالفعل كنت أشعر بحالة حزن شديدة على ضحايا مذبحة بورسعيد.
وأضاف بركات فى تصريحات إلى الموقع الرسمي للأهلي، أن ما شاهده بعينه في بورسعيد لا يغيب عن خاطره أبدا، خاصة بعدما شاهد جماهير الأهلي تُقتل لمجرد أنها ذهبت خلف فريقها لمؤازرته وتشجيعه، مشيرا إلى أنه كان يتوقع ألا تتجاوز الأمور حد سب للاعبين أو إلقاء حجارة أو تكسير أتوبيس أو حتى الخروج من الاستاد في سيارة مصفحة، ولكن ما رآه فاق كل التوقعات، حيث فوجئ بالجناة يقتلون جماهير الأهلي ولو كان هدفهم اللاعبين ما منعهم أحد من الوصول إليهم لقتلهم.
وأضاف نجم وسط الأهلي: شاهدت الكثير داخل غرفة خلع الملابس ليلة المذبحة وكيف حاول إيهاب علي طبيب الفريق إنقاذ حياة بعض الضحايا، لكن دون جدوى ومن ثم فإن الأمر لن يمر بسلام، ولا بد من تقديم الجناة إلى المحاكمة حتى يحصلوا على العقاب الذي يستحقونه بعد تلك الجريمة.
من ناحية أخرى، يدرس الجهاز الفني لفريق الكرة بالأهلي بقيادة البرتغالي مانويل جوزيه مد معسكر الفريق بالإمارات إلى يوم 14 مارس الجاري بدلا من 10 من نفس الشهر ليتمكن من لعب مباراة ودية هناك.
وينتظر الجهاز الفني قرار لجنة الكرة برئاسة حسن حمدي بعد عرض شركة التسويق تنظيم مباراة بالإمارات، وهو ما يتضح خلال الساعات القليلة المقبلة سواء بالموافقة على مد المعسكر أو العودة في الموعد المحدد.
على صعيد آخر، رفض مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة ممدوح عباس، العرض المقدم من أحد الأندية الروسية للحصول على خدمات عمرو زكى مهاجم الفريق على سبيل الإعارة، حتى نهاية الموسم الجارى، بعدما تمسك الجهاز الفني باللاعب خاصة بعد تألقه خلال مباراة الذهاب أمام يانج أفريكانز التنزاني بدوري أبطال أفريقيا.
وأوضح الدكتور عبدالله جورج رئيس لجنة التعاقدات أن حسن شحاتة أعلن تمسكه بكافة اللاعبين، رافضاً إعارة أي منهم بعدما تلقى زكى عرضاً روسياً وعمر جابر عرضاً بولندياً.
في شأن مختلف، كشف هاني رمزي المدير الفني لمنتخب مصر الأولمبي، أنه سيخوض خلال شهر أبريل المقبل مباراتين وديتين مع أوروجواي والبرازيل بأميركا الجنوبية.
وخاض مؤخرا منتخب مصر الأولمبي ثلاث تجارب ودية خلال معسكره الذي خاضه خارج القاهرة، حيث واجه أوزبكستان ورومانيا وإسبانيا ضمن استعداداته لأولمبياد لندن 2012.
من ناحية أخرى، تقدم رأفت عبدالعظيم رئيس النادي الإسماعيلي باستقالته من منصبه رسميا، بعد الهجوم الذي تعرض له من أعضاء الجمعية العمومية خلال الفترة الماضية.
وأكد عبدالعظيم تقديم استقالته في الوقت الحالي لرفضه سياسة التجريح التي تتبعها جبهة المعارضة، مشيرا إلى أن مهمة قيادة الإسماعيلي أسندت إليه عن طريق التعيين، موضحا أنه يرغب في الراحة في الوقت الحالي لأن المناخ العام لا يصلح «للأمناء والشرفاء» على حد قوله.
وأشار رئيس الإسماعيلي إلى أن الباب مفتوح حاليا أمام الجميع لتولي مسؤولية إدارة النادي.
من ناحية اخرى يدرس مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة أنور صالح توقيع عقوبات بالجملة على النادي المصري البورسعيدي بعد المذبحة التي قام بها جمهور المصري عقب نهاية مباراة الأهلي والمصري في الدوري المصري لكرة القدم وراح ضحيتها أكثر من 74 مشجعا من «ألتراس» الأهلي.
وأكد مصدر مسؤول في الاتحاد المصري لكرة القدم في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب .أ) أمس الأول أنه سيتم اعتماد نتيجة المباراة لصالح النادي الأهلي بهدفين نظيفين وفقا للائحة المعمول بها بلجنة المسابقات حيث إنه كان المطلوب من النادي المصري تأمين اللاعبين والحكام والجماهير على اعتبار أن المباراة كانت مقامة على أرضه ووسط جمهوره. وأضاف أن هناك عقوبة أخرى ما زالت محل الدراسة من قبل مسؤولي الاتحاد المصري للعبة وهي هبوط النادي المصري البورسعيدي لدوري الدرجة الأولى بسبب وجود قتلى في الملعب الذي استضاف اللقاء.
أوضح المصدر أن اتحاد الكرة المصري ينتظر التقرير النهائي بشأن التحقيقات التي تجرى حاليا على أن يتم الاعلان عن العقوبات على الفور.