الرياضي

رعاية النصر في «الآسيوية» بمليون و600 ألف درهم

لوكا توني مهاجم النصر (يمين) يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة مدافعي الشارقة (تصوير أفضل شام)

لوكا توني مهاجم النصر (يمين) يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة مدافعي الشارقة (تصوير أفضل شام)

أعلن نادي النصر توقيع التعاقد مع مجموعة “الرستماني” لرعاية الفريق الأول لكرة القدم في بطولة دوري أبطال آسيا هذا الموسم، ابتداءً من 7 مارس الجاري، من أجل دعم “العميد” في مهمته القارية التي يخوضها لأول مرة في تاريخه، حيث يلعب الفريق في المجموعة الثالثة التي تضم معه سباهان الإيراني ولخويا القطري وأهلي جدة السعودي، وسوف يرعى الرستماني الفريق لهذا الموسم مقابل مليون و600 ألف درهم.
وعقدت إدارة التسويق والاستثمار بالنادي مؤتمراً صحفياً مساء أمس الأول للإعلان عن العقد والشراكة الجديدة، بحضور أحمد هاشم خوري نائب رئيس مجلس إدارة النادي وشركة كرة القدم رئيس لجنة التسويق والاستثمار، ومروان الرستماني رئيس مجلس إدارة الشركة الراعية، واللاعبين محمود حسن ولوكا توني، كما شهد المؤتمر مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة النادي وشركة كرة القدم وعدد من أعضاء المجلس.
وقدم أحمد هاشم خوري نيابة عن مجلس إدارة النادي الشكر إلى مجموعة “الرستماني” التي تدعم نادي النصر دائما، وقال: حقق “العميد” نتائج جيدة هذا الموسم وظهر بمستوى مميز جعله حديث الجميع في الوسط الكروي، وسوف نخوض 6 مباريات قوية في الدور التمهيدي لبطولة دوري أبطال آسيا هذا الموسم، في مهمة تتسم بروح العزيمة والإصرار، ونتمنى كل التوفيق للجهاز الفني والإداري واللاعبين، من أجل تحقيق طموحات الجماهير.
وأضاف: أرى أن دعم مجموعة الرستماني للفريق ليس غريباً، لأنهم شركاء لسنوات طويلة سابقة، من أجل دعم “العميد”، وذلك بناء على الدور الوطني الذي تلعبه، خاصة أن النصر سوف يمثل الإمارات، ويرفع علمها في البطولة الآسيوية، ونتمنى أن تكلل المشاركة القارية الأولى بالنجاح، وأن تحقق الرعاية الجديدة الدعم المطلوب في هذه المرحلة.
وأبدى نائب رئيس مجلس إدارة النصر ثقته في قدرة لاعبي الفريق والجهاز الفني، بقيادة زنجا، على تقديم العروض التي تليق باسم “العميد” والتي تشرف كرة الإمارات، مؤكداً أن الهدف في المشاركة القارية الأولى لا يمكن أن يكون الفوز باللقب في ظل قوة الفرق المنافسة وخبراتها الكبيرة، وهدفنا هو تقديم صورة مميزة في أول ظهور قاري للفريق، واكتساب المزيد من الخبرات التي تزيد من قوة الفريق محلياً وآسيوياً في المواسم المقبلة، ليكون النصر أحد القوى في القارة الصفراء بعد ذلك.
ومن جانبه عبر مروان الرستماني عن سعادته بالمشاركة في دعم “العميد” في البطولة الآسيوية، وقال: منذ عام 2009، ونحن نتعاون مع النادي في مجالات كثيرة، ونحن نفخر بذلك، ويسرنا أن تستمر هذه الشراكة، التي تقوم في الأساس على الانتماء للنصر، في ظل أفكار سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس النادي، وأيضاً عمل مجلس الإدارة برئاسة مروان بن غليطة، ونحن أقطاب “نصراوية” قبل كل شيء، وهذا هو واجبنا الوطني والاجتماعي أيضاً.
وأبدى الرستماني سعادته بالنتائج التي يحققها فريق الكرة في الوقت الحالي ووجوده في سباق المنافسة على قمة الدوري لأول مرة منذ سنوات، ونتمنى أن يستمر الأداء المميز والنتائج الجيدة خلال منافسات البطولة القارية، لتحقيق ما يرضي جماهير النادي الكبيرة، مؤكداً أن رعاية فريق كرة القدم يأتي باعتبارها اللعبة الشعبية الأولى، مع احتمال استمرار ذلك للألعاب الأخرى في المرحلة المقبلة، لأن النصر يعتبر رافداً أساسياً للمنتخبات الوطنية.
وبعد الإعلان عن الشراكة والتعاقد الجديد، أهدى أحمد هاشم خوري ومعه لاعبو الفريق الأول محمود حسن ولوكا توني قميص النادي إلى مروان الرستماني، تخليداً للمناسبة وفي ظل تعاهد اللاعبين على تقديم ما يرضي الجماهير وكل من ينتمي إلى النصر في البطولة الآسيوية.
من ناحية اخرى اطمأن الجهاز الفني للنصر على حالة لاعبيه الفنية والبدنية، وحقق فوزاً معنوياً في مباراته أمس الأول أمام الشارقة، في ختام الدور الأول لكأس اتصالات، وذلك بالفوز 2 - صفر، رغم أن الأداء لم يكن على المستوى المطلوب، وذلك في ظل الانشغال بالمواجهة المنتظرة أمام سباهان الإيراني في أصفهان يوم الأربعاء المقبل في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الثالثة لبطولة دوري أبطال آسيا.
وأكد ستيفانو كوزين المدرب المساعد للنصر أن الجهاز الفني راض عن النتيجة، لكنه غير راضٍ عن الأداء، وقال: أداء اللاعبين لم يكن قوياً بما يكفي، وربما يعود ذلك إلى التفكير في مباراة سباهان المقبلة، وقد كان هدفنا هو الاطمئنان على حالة اللاعبين، وليس تجربة طريقة اللعب التي سوف نخوض بها اللقاء الآسيوي أو غير ذلك لأن الأمر يختلف كثيراً.
وأضاف ستيفانو: نستعد لمواجهة سباهان منذ فترة، وقد قمنا بدراسة المنافس الإيراني قبل 3 أسابيع، من خلال مشاهدة شرائط لمبارياته، للتعرف على طريقة اللعب التي يعتمد عليها، وأبرز نقاط القوة والضعف فيه، وبالطبع نحن لا نعلم كل شيء عنه، لكنه فريق قوي يتصدر الدوري الإيراني، وهو ما يجعل المباراة معه على ملعبه صعبة وقوية، وسوف نتدرب على مدار اليومين المقبلين، قبل السفر إلى إيران، وبالطبع سوف تختلف استعداداتنا خلال الساعات المقبلة، من أجل خوض المهمة القارية.
–وكان قد رفض الجهاز الفني للنصر منح اللاعبين أي راحة قبل بدء الاستعداد لمباراة سباهان الإيراني، حيث يبدأ الفريق اليوم المرحلة الأخيرة من التحضير للمواجهة الآسيوية من خلال مرانين يخوضهما هنا قبل السفر عصر الاثنين المقبل على متن طائرة خاصة، من مطار دبي قبل 48 ساعة من المباراة، على أن ينهي الفريق استعداداته للقاء بمران أخير في أصفهان يوم الثلاثاء المقبل على الملعب الذي تقام عليه المباراة وفق لوائح الاتحاد الآسيوي.
وسوف ينضم الأسترالي مارك بريشيانو للتدريبات، بعد أن أنهى مهمته مع منتخب بلاده أمام المنتخب السعودي، الذي انتهى بفوز رباعي وتأهل للمرحلة الثانية من تصفيات مونديال 2014، وهو ما يسهم في رفع معنويات اللاعب، الذي كان عنصراً أساسياً في تحقيق هذا الفوز، وبذلك تكتمل الصفوف باستثناء غياب الثنائي حبيب الفردان وعلي سالم العامري لاعبي المنتخب الأولمبي الموجود في معسكر تركيا استعداداً لمواجهة أوزبكستان الحاسمة في تصفيات أولمبياد لندن.