الإمارات

نهيان بن مبارك يؤكد اهتمام الدولة بالأطفال

نهيان بن مبارك يتقدم المسيرة على كورنيش أبوظبي (تصوير جاك جبور)

نهيان بن مبارك يتقدم المسيرة على كورنيش أبوظبي (تصوير جاك جبور)

علي العزير ووام (أبوظبي) - تقدم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي جموع المشاركين في "مسيرة مكافحة استعباد الأطفال" التي نظمتها مؤسسة "بلاش إفنتس قبل ظهر أمس على كورنيش أبوظبي.
وأكد في تصريح عقب انتهاء المسيرة اهتمام الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والحكومة الرشيدة بالأطفال وتوفير التعليم المجاني والعناية الصحية لهم، مشيراً إلى أن الدولة وفرت كل وسائل العيش الكريم للأطفال، وخاصة اليتامى والمعاقين من خلال المراكز والمؤسسات التخصصية للعناية بهم وتعليمهم ودمجهم في المدرسة والمجتمع.
وشارك في المسيرة الشيخ محمد بن نهيان آل نهيان، والشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، وعدد من المسؤولين في جمعية الهلال الأحمر الإماراتي، وجمعية نساء الهند، وغيرها من المؤسسات، وأعداد كبيرة من الأطفال والنساء المواطنين والمقيمين الذين ارتدوا ملابس بيضاء تحمل شعار المسيرة "حرروهم وعلموهم"، تعبيراً عن رفضهم لاستعباد الأطفال، وإظهار العزم على الدفاع عن قضيتهم وتعليمهم بدلاً من استغلالهم.
وتأتي المسيرة ضمن فعاليات "عالم صغير" الخيرية التي ستقام 16 مارس الجاري في قصر الإمارات دعماً للحدث الخيري الدولي السنوي الذي سيجمع تبرعات لمصلحة الأطفال في 23 دولة. وقامت الشرطة المجتمعية لشرطة أبوظبي بتنظيم المسيرة "التي انطلقت من أمام المنطقة القريبة من فندق هيلتون أبوظبي قاطعة نحو كيلومترين ذهابا وإياباً على أنغام الموسيقى.
وفي ختام المسيرة سجل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان كلمة في لوحة أمام نقطة بدء المسيرة توجه فيها بالشكر إلى جميع المشاركين لدورهم في التوعية بمنع استغلال واستعباد الأطفال في كل مكان.
وكتب معاليه"أطفالنا مسؤولية في أعناقنا ومن واجب الجميع أن يبذلوا كل ما في وسعهم لحماية هؤلاء الأطفال، ومد يد العون لهم لأنهم هم مستقبل العالم وقادته".
وكانت سلام حمزة غيث صاحبة فكرة المسيرة ذكرت في وقت سابق أن عدد الأطفال الذين يعانون من الاستعباد والعمالة والاتجار يبلغ نحو 250 مليون طفل على مستوى العالم حسب أرقام منظمة العمل الدولية.
من جهة أخرى هنأ معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي ثلاثة من طلاب مدرسة راشد بن حميد، لفوزهم على مستوى مدارس الحلقة الثانية بالدولة في مسابقة “التحدي العلمي الكبير” التي نظمها المجلس الثقافي البريطاني و”رولز- رويس” منذ أكتوبر الماضي إلى فبراير الماضي.
وتمنى معاليه للطلبة النجاح والتوفيق في التصفيات التي ستقام على المستوى الدولي خلال الفترة من 17 إلى 25 مارس الجاري في لندن والتي سيتنافس فيها طلبة المدارس الثانوية في الإمارات، والمملكة المتحدة، والبحرين، وقطر، والكويت، والعراق، وعُمان، والأردن. جاء ذلك خلال استقبال معاليه الطلبة وهم، إسماعيل إبراهيم البلوشي، وأحمد عبيد الشامسي، وخميس أحمد الحمادي الذين رافقهم، سعيد علي الشامسي مدير المدرسة، وزياد علي مناصرة مدرس العلوم وجمال سعد مدرس اللغة الانجليزية بالمدرسة، وريتشارد قطن مدير المجلس الثقافي البريطاني، والدكتور روب واطسن المدير الإقليمي للرولز رايس في منطقة الشرق الأوسط.
وكان الطلاب الثلاثة تقدموا إلى المسابقة بمشروع يعمل بواسطة أجهزة خاصة على فصل رطوبة الهواء وتحويلها وتحويل مياه البحر معا إلى مياه نقية عذبة بأقل التكاليف الممكنة، وباستخدام الطاقة الشمسية بديلا عن الكهرباء بنسبة تصل إلى اكثر من 95 في المائة تقريبا.
وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، إن مشاركة طلبة الإمارات في المسابقات العلمية الدولية يرفع سمعة الدولة وتقدمها ويكسب الطلبة المزيد من الخبرات العلمية الكثيرة من خلال الالتقاء بطلبة الدول الأخرى، وتبادل الآراء والأفكار حول مشاريعهم العلمية المختلفة.
إلى ذلك افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس جامعة زايد معرض الفن التشكيلي الذي استضافته الجامعة في مقرها بدبي، تحت عنوان “الهوية والعنوان ناقص” للفنانة الأردنية نيفين عز الدين، بحضور الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، ومعالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم، ومعالي عبد الرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ووزير الصحة بالإنابة، ومعالي الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم بمملكة البحرين، ومعالي الدكتور محمد تميم وزير التربية والتعليم العراقي، ومعالي احمد حميد الطاير رئيس اللجنة الدائمة لإدارة الصندوق الوقفي بالجامعة، ود. سليمان الجاسم مدير الجامعة، ود. لاري ويلسون نائب مدير الجامعة.