الإمارات

حاكم رأس الخيمة يشهد سباق «تري فوكس» الخيري لدعم أبحاث السرطان

حاكم رأس الخيمة في لقطة تذكارية مع المشاركين في السباق (الاتحاد)

حاكم رأس الخيمة في لقطة تذكارية مع المشاركين في السباق (الاتحاد)

رأس الخيمة (وام) - شهد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة صباح أمس، سباق تري فوكس الخيري 2012 الذي يتم تنظيمه للعام الثالث على التوالي على كورنيش القواسم، ويهدف إلى جمع أكثر من 155 ألف درهم لدعم أبحاث السرطان.
وقدمت العديد من الجهات تبرعات مادية لصالح السباق في مقدمتها هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة، ومستشفى رأس الخيمة ومؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات”، ومكتب الاستثمار والتطوير برأس الخيمة، وسيراميك رأس الخيمة وغرفة التجارة والصناعة وبريمير ماراثون وغيرها من الجهات الأخرى.
ويسهم السباق في تعزيز روح التكافل بين مختلف الجهات من مؤسسات وأفراد وتشجيعهم على جمع الأموال اللازمة لأبحاث أمراض السرطان بمختلف أنواعها.
حضر السباق الشيخ عمر بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة طيران رأس الخيمة، والشيخ صقر بن سعود بن صقر القاسمي، والشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي وكريس بانداي القنصل الكندي لدى الدولة، والدكتور فرانك برانيكي رئيس لجنة الأبحاث في كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة الإمارات، وعدد من كبار الشخصيات ومدراء الدوائر الحكومية والأهالي. وشارك في السباق 2000 متسابق من مختلف الجنسيات.
إلى ذلك، استقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، في قصر الظيت مساء أمس الأول، الدكتورعبدالله سعد الخنبشي مدير جامعة الإمارات، يرافقه الدكتور وايت هيوم نائب مدير الجامعة، والدكتورة فاطمة الشامسي الأمين العام للجامعة، ومساعدو نائب مدير الجامعة، وعمداء الكليات، وكبار المسؤولين في الجامعة.
وأشاد صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، بدعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، لرسالة الجامعة وبرامج الدراسات العليا فيها، كما أثنى على جهود معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات لوصول الجامعة إلى أعلى المستويات في العالم، وما تقدمه من تخصصات ومساقات وبرامج تفوق أعرق الجامعات العالمية.
واطلع صاحب السمو حاكم رأس الخيمة خلال اللقاء، من مدير الجامعة والوفد المرافق له، على مناهج وبرامج وأنشطة الجامعة والخطط المستقبلية التي تنوي الجامعة تنفيذها خلال المرحلة القادمة، وتبادل سموه والوفد الأكاديمي، وجهات النظر حول عدد من الموضوعات ذات البعد التعليمي العالي.
من جانب آخر، عقد اللقاء السنوي للقيادات الأكاديمية والإدارية في الجامعة برئاسة الدكتور عبدالله الخنبشي في فندق بانيان تري الوادي برأس الخيمة، وتم خلاله استعراض شامل لبرامج وخطط الكليات في نطاق استراتيجيات التطوير الدائم للجامعة، إضافة إلى العديد من منجزات الجامعة في ظل النقلات النوعية.
وقال الدكتور الخنبشي “لدينا خطط وبرامج استراتيجية لنكون من بين أفضل 100 مؤسسة تعليم عالمية نحو الرؤية المستقبلية والتخطيط الاستراتيجي العلمي والوصول إلى أعلى مستويات الجودة في تحقيق الريادة المرجوة، مشيراً إلى خطة التحول التي تبنتها الجامعة والتي يدخل في إطارها طرح برامج الدراسات العليا والماجستير والدكتوراه، والتميز في البحث العلمي”.