الاقتصادي

ارتفاع أسعار النفط ينعش أعمال شركات الخدمات البترولية في أبوظبي

سيد الحجار (أبوظبي) - ارتفع الطلب على الخدمات البترولية في أبوظبي مؤخراً، مدعوماً بزيادة أسعار النفط إلى حدود 120 دولاراً للبرميل، بحسب نبيل العلوي الرئيس التنفيذي لشركة المنصوري للخدمات البترولية.
وقال العلوي لـ “الاتحاد” إن شركات البترول في المنطقة تحاول إنتاج أكبر كمية من النفط خلال هذه الفترة استغلالاً لزيادة الأسعار، وهو ما يعني وصول هذه الشركات لأعلى مراحل الإنتاج حالياً، لا سيما في أبوظبي.
وأضاف أن ذلك انعكس في زيادة حجم أعمال الشركات التي تعمل في تقديم الخدمات لشركات البترول، كما أدى إلى نمو في أعمال الشركات المصنعة للمعدات والآلات المستخدمة بالقطاع.
وذكر أن شركة المنصوري تمتلك مصنعين في منطقة مصفح لإنتاج المعدات الأساسية المستخدمة في الصناعات البترولية، موضحاً أنه يتم تسويق منتجات المصنعين لجميع الشركات العاملة بالسوق. وأوضح أن كثيراً من المعدات يتم استيرادها من الولايات المتحدة الأميركية، فيما تلجأ بعض الشركات الصغيرة أيضاً لاستئجار المعدات.
وتوقع العلوي نمو أعمال شركة المنصوري للخدمات البترولية بنحو 52% خلال العام الحالي، موضحاً أن حجم أعمال الشركة ارتفع بنسبة 50% خلال عام 2011، وذلك بعد فترة من الركود بالقطاع خلال عامي 2009 و2010.
وذكر أن نحو 45% من أعمال الشركة يتركز في أبوظبي، فيما تتوزع النسبة المتبقية على بلدان منطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لا سيما بلدان سلطنة عمان والسعودية والبحرين ومصر وتونس وليبيا واليمن، فضلاً عن مكاتب الشركة التمثيلية في كل من هولندا، وفرنسا، وأوغندا، وكندا.
وأوضح أن نشاطات الشركة تشمل مجالات عدة تتعلق بالأعمال المساندة لعمليات إنتاج النفط، من صيانة للمعدات، والفحص، والسلامة، والدعم التقني والتكنولوجي، والصناعات البترولية.
وأضاف أن تكلفة الموارد البشرية تستحوذ على نحو 60% من مصاريف الشركة، وبالتالي فإن ذلك يتم وضعه في الحسبان، عند الدخول في منافسة مع الشركات الأجنبية للفوز بأي مناقصة. وذكر العلوي إن شركة المنصوري تركز على إعداد جيل جديد من العاملين المتميزين بالقطاع، من خلال التدريب المتواصل، بحيث يتم إكسابهم الخبرة اللازمة في وقت قصير لسد النقص في العمالة.
وأوضح أن عدد العاملين بالشركة يصل حالياً لنحو ألفي موظف بجميع الفروع والمكاتب، فيما تهدف الشركة لتوظيف نحو 700 موظف خلال العام الحالي.
وأشار إلى اهتمام الشركة بالمشاركة في أغلب معارض التوظيف التي تعقد بالدولة لاجتذاب ذوي الطموح والإرادة الراغبين في اكتساب الخبرة والتعلم.
وكشف العلوي عن دخول الشركة مؤخراً في نقاشات لتوقيع اتفاقية شراكة جديدة مع شركة كندية، متوقعاً التوصل إلى الاتفاقي النهائي خلال شهر يونيو المقبل.
وأشار العلوي إلى اهتمام الشركة بتحقيق الانتشار في المنطقة، عبر سياسة الاستحواذ والشراكات طويلة المدى التي أبرمتها مع شركات متخصصة في قطاع الخدمات النفطية.
وذكر أن شركة المنصوري للصناعات البترولية، وقعت قبل فترة اتفاقية شراكة مع كي إينيرجي سيرفيسز، الشركة الأميركية الرائدة في خدمات إنتاج الطاقة البرية.
وأوضح أن هذه الشراكة عززت من الخدمات التي توفرها شركة المنصوري في شبكات الأنابيب، وصيانتها، والضخ والتغليف الإسمنتي، وتفكيك الفلزات بالأسيد، كما سمحت لشركة كي إينيرجي سيرفيسز ومقرها هيوستن بالولايات المتحدة من تأسيس قاعدة لها في منطقة الشرق الأوسط للمرة الأولى، وعززت من توسع شركة المنصوري في شمال أميركا.
كما وقعت المنصوري اتفاقية مع شركة رودجر تكنولوجي الأميركية، لفتح المجال لجيل جديد من الحفارات الهيدروليكية التي ستوفرها شركة المنصوري.
يشار إلى أن شركة المنصوري تأسست عام 1977 في أبوظبي، لتصبح واحدة من كبريات الشركات العاملة في قطاع خدمات النفط في منطقة الشرق الأوسط.