أخيرة

الثلوج تعزل مناطق لبنانية على ارتفاع 300 متر

جرافة تعمل على فتح إحدى الطرقات عند مدخل بيروت الشرقي (تصوير عزيز طاهر)

جرافة تعمل على فتح إحدى الطرقات عند مدخل بيروت الشرقي (تصوير عزيز طاهر)

بيروت، عمان (الاتحاد، وكالات)- لامست الثلوج السواحل اللبنانية أمس في ثاني عاصفة تضرب لبنان في أقل من شهر، حيث تجاوزت سرعة الرياح المئة كلم في الساعة، مصحوبة بأمطار غزيرة، حولت كل المناطق الساحلية إلى مستنقعات، وعزلت معظم المناطق الجبلية عن محيطها.
وتوقعت مصلحة الأرصاد الجوية استمرار العاصفة حتى بعد غد الأحد، وقالت “إن الثلوج تساقطت على ارتفاع 300 متر وما فوق، وكست أنحاء لبنان باللون الأبيض خصوصاً في الشمال الذي عزل تماماً عن باقي المناطق، ولم تتمكن الجرافات من إعادة فتح الطرقات المغلقة بسبب كثافة الثلوج التي بلغ ارتفاعها 3 أمتار. بينما تدنت درجات الحرارة إلى ما بين 2 و6 درجات تحت الصفر في الارز والمرتفعات الجبلية.
وفي الأردن أدى استمرار هطول الأمطار وتساقط الثلوج امس في عموم المدن والمحافظات الى تعطيل المدارس والجامعات. بينما أعلنت شركة طيران الملكية الأردنية في بيان لها انه لم يطرأ أي تغيير على برنامج رحلاتها، بسبب العاصفة الثلجية.
وتساقطت في عموم مدن ومحافظات الأردن أمس الأول وأمس الثلوج بعد أشهر من ترقب الأردنيين لهذه اللحظة. ووفق دائرة الأرصاد الجوية الأردنية فإن الأردن يتعرض لمنخفض جوي عميق يستمر لمدة يومين تتساقط خلاله الأمطار والثلوج فوق المرتفعات التي يزيد ارتفاعها على 900 متر فوق سطح البحر. وقد تسبب تساقط الثلوج في العاصمة عمان إلى تعطيل حركة السير في عدد من الشوارع الرئيسية.