عربي ودولي

توجيه اتهامات لأميركي بقضية إرهاب في نيويورك

نيويورك (رويترز) - قالت السلطات الأميركية إن هيئة محلفين وجهت اتهامات رسمية بالإرهاب إلى جوزيه بيمنتل وهو أميركي اعتنق الإسلام اتهم بصنع قنبلة أنبوبية.
وسيمثل بيمنتل (27 عاما) أمام محكمة في مانهاتن يوم 13 مارس ليرد على الاتهامات التي تشمل وقائع متعلقة بالأسلحة والتآمر.
وأصدر مكتب الإدعاء في مانهاتن صحيفة الاتهام أمس الأول. وتظهر وثائق المحكمة أنه تم القبض في نوفمبر على المواطن الأميركي الذي ولد في جمهورية الدومنيكان بعد أن سجل مخبر للشرطة سرا اجتماعات مع بيمنتل على مدار عدة أشهر بينما كان يشتري مواد لصنع قنابل ويقرأ إرشادات على الانترنت حول كيفية صنع قنابل من هذه المواد.
وتقول السلطات إنه كان يعتزم مهاجمة مكاتب البريد ومراكز الشرطة وأفراداً من الجيش داخل مدينة نيويورك وحولها. وبموجب قانون نيويورك يجب أن توجه أولاً هيئة محلفين الاتهام إلى المشتبه به بعد إلقاء القبض عليه قبل أن يتمكن الإدعاء من المضي في القضية.
ويقول محامو بيمنتل إنه لا يمثل تهديداً حقيقياً وإنه ضحية لتجاوز الشرطة لاختصاصاتها. وقال سايروس فانس ممثل الإدعاء في مانهاتن في بيان إن بيمنتل اعتزم «ارتكاب ممارسات قتال عنيفة». وأضاف «تعدى الحدود من الخطاب العنيف على مواقعه الالكترونية إلى صنع قنابل أنبوبية تستخدم ضد مواطنينا».
وتأجلت القضية أكثر من مرة منذ نوفمبر ومن أسباب ذلك إمهال الجانبين الوقت اللازم للتوصل إلى تسوية بين الإدعاء والمتهم خارج ساحات القضاء. وهذه هي ثاني قضية يقدمها مكتب الإدعاء في مانهاتن بموجب قوانين نيويورك لمكافحة الإرهاب والتي صدرت بعد هجمات 11 سبتمبر عام 2001. والقضية الأخرى تتعلق بأميركي من أصل مغربي وجزائري ألقي القبض عليهما في الربيع الماضي بزعم تآمرهما لتفجير معابد يهودية في المدينة.