الرياضي

مخاوف أمنية تنهي «الودية» قبل دقيقة

لوس أنجلوس (د ب أ) - تغلب المنتخب الاستوني على نظيره السلفادوري 2 - صفر في مباراة كرة القدم الودية الدولية التي جمعت بينهما أمس في لوس أنجلوس، وقرر الحكم إنهاء المباراة قبل دقيقة واحدة على النهاية بعدما شعر بوجود مخاوف أمنية بعد أن بدأت جماهير السلفادور في إلقاء المقذوفات على الطاقم التحكيمي، اعتراضاً منها على أحد قرارات الحكم المساعد.
وفي حضور نحو 15 ألفاً من مشجعي السلفادور في لوس أنجلوس سيطر منتخب السلفادور على مجريات اللعب مبكراً، ولكن راجنار كلافان قائد استونيا سجل هدفا في الدقيقة 71 من متابعة لضربة حرة
مباشرة نفذها زميله تارمو كينك وأبعدها الحارس رافاييل فيونتس، وأضاف المنتخب الاستوني الهدف الثاني قبل أربع دقائق على النهاية عن طريق ضربة رأسية من رايو بييرويا.