الرياضي

المسابقة أفضل إعداد لبطولة العالم

جانب من منافسات البطولة (الاتحاد)

جانب من منافسات البطولة (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - أكد ناصر التميمي نائب رئيس اتحاد المصارعة والجودو والجوجيتسو أن الهدف من إقامة بطولة النخبة للمدارس هو التجهيز بشكل جيد لبطولة العالم المقرر إقامتها خلال شهر أبريل المقبل، وقال: من المؤكد أن وجود 60 لاعباً من نخبة اللاعبين في هذه اللعبة يعد خير احتكاك لهم قبل الحدث العالمي الكبير، ونوه إلى أن الاستعدادات جارية على قدم وساق من أجل تجهيز هؤلاء النشء للمشاركة في هذه البطولة.
الهدف 3 ميداليات
وأضاف: هدف الاتحاد في بطولة العالم على مستوى الرجال حصد ثلاث ميداليات ذهبية على الأقل لاسيما وأننا نملك الإمكانات التي تؤهلنا لذلك على مستوى العنصر البشري، أو حتى على المستوى الاستعدادي للحدث.
وأشار التميمي إلى أن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أشاد بفكرة إقامة البطولة الحالية على أرض جامعة زايد لاسيما وأن ذلك يسهم في نشر اللعبة على مستوى الجامعات أيضاً، بعد أن نجحت خطة نشرها في المدارس.
ووجه التميمي إلى معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي على حضوره بطولة المدارس، وقال: حضور معاليه يؤكد مدى أهمية اللعبة على كافة المستويات التعليمية بداية بالمدارس وانتهاء بالجامعات.
ووجه التميمي الشكر لكافة الجهات الشريكة في تنظيم هذه البطولة، وفي مقدمتها مجلس أبوظبي الرياضي الذي دوماً ما يؤكد وجوده بشكل فعال في مثل هذه الفعاليات، كما أشاد بدور مجلس أبوظبي للتعليم، حيث يلعب دوماً دوراً رئيسياً في نجاح مثل هذه الفعاليات التي يكون الهدف الرئيسي منها هو نشر الرياضة بشكل عام بين طلبة المدارس.
كما وجه التميمي الشكر لإدارة جامعة زايد التي تستضيف كأس أبوظبي للجوجيتسو حالياً مؤكداً أن الجميع داخل الجامعة رحبوا بشكل كبير بإقامة البطولة، وسخروا كافة الإمكانات من أجل نجاحها وظهورها بشكل متميز.
وتمنى التميمي أن يحقق كأس أبوظبي الهدف المنشود منه بنشر اللعبة فضلاً عن كونه يدخل ضمن محطات الاستعداد المهمة لبطولة العالم التي تستضيفها العاصمة أبوظبي في شهر أبريل المقبل.
ووعد التميمي بأن خروج بطولة العالم بشكل يليق باسم عاصمة الإمارات التي أشاد الجميع بدورها في نشر لعبة الجوجيتسو على مستوى العالم بشكل عام.