صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

ولي عهد الشارقة يوجه بتبني المقترحات الداعمة للنهوض الاقتصادي

منظر عام لمدينة الشارقة (الاتحاد)

منظر عام لمدينة الشارقة (الاتحاد)

الشارقة (وام) - وجه سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي للإمارة أمس، بضرورة تبني الأفكار والمقترحات التي تخدم الإمارة وتسهم في النهوض بها لمزيد من التقدم والنماء ورفعها للمجلس التنفيذي لمناقشتها والاستفادة مما فيها.
جاء ذلك خلال الجولة التفقدية لسموه لكل من دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والأمانة العامة للأوقاف ودائرة الرقابة المالية، ومركز الشارقة للوثائق والبحوث.
وتأتي هذه الجولات في إطار حرص سموه على متابعة تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي أطلقها سموه خلال ترؤسه الأخير جلسة المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة.
واطلع سمو ولي عهد الشارقة خلال زيارته للدوائر من القائمين عليها على أهم منجزاتها ونشاطاتها وآلية العمل في إنجاز أعمالها وخدماتها التي تقدمها للجمهور والمستفيدين من تلك الخدمات.
كما التقى مجموعة من موظفي تلك الدوائر واستمع منهم لعدد من المقترحات التطويرية التي تخدم النهوض بعمل الدائرة حتى تتمكن من الوصول إلى أعلى مستوى من الأداء، وقام بجولة تفقدية لمكاتب ومرافق الدوائر، رافقه خلالها رؤساء ومديرو ومسؤولو الدوائر.
واستهل سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي جولته بزيارة دائرة الموانئ البحرية والجمارك، حيث كان في استقباله الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس الدائرة وعدد من مديري ورؤساء أقسام وموظفي دائرة الموانئ البحرية والجمارك.
وأكد سموه في مستهل حديثه معهم، أن الزيارة التي يقوم بها تأتي لتترجم على أرض الواقع التنفيذ العملي والإيجابي لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، والتي دعا من خلالها إلى ضرورة الوقوف والاطلاع عن كثب على مجريات الأعمال في كافة الدوائر والاستماع إلى ما توصلوا إليه من إنجازات وتذليل العقبات أمامهم لتحقيق أكبر قدر من النجاحات.
وأثنى سمو ولي عهد الشارقة على الدور البارز لدائرة الموانئ البحرية والجمارك وجهودها التي لا تخفى على أحد، كونها إحدى البوابات التي تربط الإمارة بالعالم.
وأشاد سموه بالكوادر البشرية المنتمية للدائرة والتي تشكل أساس النجاحات التي تتحقق لها وطالب بضرورة الاهتمام بهذه الكوادر من خلال توفير أجواء العمل المناسبة، حتى يتمكن الفرد منهم من إعطاء المزيد والأفضل وبذلك يرتقي أداء الموظف وفي الوقت نفسه أداء الدائرة.
وأشار سموه إلى بيئة العمل باعتبارها جزءاً من مقومات العمل الناجح ولكن الجزء الأكبر للنجاح يتحقق من خلال العلاقة القائمة بين الرئيس والمرؤوس.
وعبر الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك عن عظيم شكره وامتنانه لسمو ولي عهد الشارقة على زيارته.
وأكد أن ما توصلت إليه الدائرة من نجاحات واستحقاقات وتطوير في أنظمتها وإجراءاتها العملية الداخلية والخارجية وبتعاونها مع المؤسسات المختلفة والشركات المصدرة والموردة نابع من التوجيهات المستنيرة، لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والمتابعة الحثيثة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة.
كما تطرق رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك إلى عدد من منجزات الدائرة ومشاريعها التطويرية المنجزة والمشاريع التطويرية التي تسعى الدائرة إلى إنجازها خلال الفترة القادمة، والتي يخطط لها ويشرف على تنفيذها موظفو الدائرة بمختلف اختصاصاتهم وإداراتهم وبشكل مباشر، ومن بين تلك الإنجازات مشروع المرشد الإلكتروني الذي يساهم في تقليص مراحل وخطوات الإجراءات والتقليل من المعاملات الورقية.
وتجول سمو ولي عهد الشارقة في أروقة دائرة الموانئ البحرية والجمارك، متفقداً مكاتبها والتقى موظفيها الذين رحبوا بسموه وعبروا عن سعادتهم بزيارته الكريمة لهم.
الأوقاف والمالية
وقام سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي بزيارة كل من الأمانة العامة للأوقاف ودائرة الرقابة المالية، حيث كان في استقباله الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس دائرة الشؤون الإسلامية أمين عام الأمانة العامة للأوقاف، وطالب إبراهيم المري مدير عام الأمانة العامة للأوقاف وعلي حسين المزروع مدير عام دائرة الرقابة المالية ومديرو الإدارات ورؤساء الأقسام وموظفو الأمانة والدائرة.
وتأتي زيارة سموه للاطلاع على سير العمل في الأمانة والدائرة وجهودهما في مجال الوقف الخيري والرقابة المالية وبرامجهما التدريبية والتطويرية للعنصر البشري، الذي يشكل الأساس في عملية التنمية والتطوير إلى جانب متابعة سموه للإجراءات الخاصة بطرح الأفكار المبتكرة بشأن التشجيع على المساهمة في الوقف، كونه من السنن النبوية ومن الفضائل والأعمال الصالحة التي لا يتوقف أجرها.
وقد توجه سمو ولي عهد الشارقة بالشكر للأمين العام ومديري العموم ولموظفي الأمانة والدائرة على جهدهم المبذول والملموس على أرض الواقع.
وعبر كل من الشيخ صقر بن محمد القاسمي وطالب إبراهيم المري وعلي حسين المزروع عن بالغ سعادتهم بهذه الزيارة، مثمنين لسمو ولي عهد الشارقة اهتمامه البالغ بمتابعة أحوال وأداء الدوائر وموظفيها والوقوف على منجزاتها لتقديم الدعم اللازم لها.
وأكد الجميع أنهم يعملون وفق ما هو مرجو منهم ووفق المرسوم لهم من خلال التوجيهات السامية لصاحب السمو حاكم الشارقة.
كما قام سموه بجولة داخل إدارات وأقسام الأمانة والدائرة، حيث توجه الموظفون لسموه بالشكر والتقدير على هذه الزيارة الكريمة وعلى متابعة سموه ودعمه لأبنائه من موظفي حكومة الشارقة.
الوثائق والبحوث
واختتم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة جولته أمس بزيارة مركز الشارقة للوثائق والبحوث، حيث كان في استقباله صلاح سالم المحمود مدير المركز وعدد من رؤساء الأقسام والموظفين فيه.
وأشاد سمو ولي عهد الشارقة بالجهود التي يقوم بها مركز الشارقة للوثائق والبحوث، الذي تمكن من نشر ثقافة التوثيق لدى الكثير من منتسبي الدوائر والهيئات في حكومة الشارقة رغم حداثة إنشائه، إلى جانب جهوده الملموسة في الإعداد والإشراف على العديد من أراشيف الدوائر والهيئات المحلية. وأثنى سموه على جهود كافة موظفي المركز، مؤكداً دعمه التام لهم وعلى ضرورة تذليل كافة العقبات أمامهم حتى يكون عطاؤهم أعمق وأكبر والشد على أيديهم وتحفيزهم.
وثمن صلاح سالم المحمود مدير مركز الشارقة للوثائق والبحوث لسمو ولي عهد الشارقة زيارته، وقدم خالص شكره وعظيم تقديره لمقام صاحب السمو حاكم الشارقة على دعمه المستمر وتوجيهاته السديدة والتي جعلت هذا المركز أكثر عطاء وفاعلية.
وأكد المحمود أنه وجميع الموظفين سيعملون وبكل جهدهم على تنفيذ توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة على أكمل وجه، حتى يصلوا بالمركز إلى صفوف متقدمة.
وتجول سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي بعد ذلك في مكاتب المركز للتوقف على أحوال ومجريات العمل فيها وللقاء موظفيها والسلام عليهم، والاستماع منهم لاحتياجاتهم ومقترحاتهم والاطمئنان على أوضاعهم.
وتعرف سموه خلال جولته على أنواع الأرشيف وما يجب أن يحويه وطرق تنظيمه إلى جانب المقاييس العالمية التي يقوم على أساسها.
رافق سمو ولي عهد الشارقة في زيارته التفقدية لكل من دائرة الموانئ البحرية والجمارك والأمانة العامة للأوقاف ودائرة الرقابة المالية ومركز الشارقة للوثائق والبحوث سلطان علي بن بطي المهيري أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة.