الاقتصادي

«طيران الإمارات» تطلق رحلات يومية إلى سياتل الأميركية

طائرات في مطار دبي الدولي (الاتحاد)

طائرات في مطار دبي الدولي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) - أطلقت طيران الإمارات أمس رحلات يومية إلى مدينة سياتل الأميركية بدون توقف.
وقالت الشركة في بيان صحفي إن الخدمة اليومية إلى سياتل توفر العديد من الفوائد الاقتصادية، بما في ذلك تعزيز حركة الصادرات والواردات وتطوير أسواق جديدة للأعمال والسياحة.
وسافر على الرحلة الافتتاحية من دبي سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، ومعالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التجارة الخارجية، واللواء محمد عبدالرحيم العلي نائب وزير الدفاع، وحمد بوعميم مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، وجستين سيبيريل القنصل العام في القنصلية الأميركية العامة في دبي، وتيم كلارك رئيس طيران الإمارات، وعادل الرضا النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات للهندسة والعمليات، وعلي مبارك الصوري النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات لشؤون مكتب الرئيس وإدارة المرافق.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: “كنا نتطلع إلى اليوم الذي تستطيع فيه طيران الإمارات ربط سياتل بمقرنا الرئيس في دبي بطائرة حديثة مصنوعة في سياتل”. وأضاف”تمثل الخدمة الجديدة أحدث خطوة في خطة توسعاتنا الاستراتيجية عبر الولايات المتحدة، ونحن على ثقة تامة من أنها سوف تسهم في تعزيز العلاقات التجارية المزدهرة بين دولة الإمارات ومنطقة سياتل الكبرى”.
وزاد “تثمن طيران الإمارات عالياً شراكتها مع قطاعي الأعمال والصناعة الأميركيين، ونتطلع إلى تقوية هذه الروابط في الوقت الذي نواصل الاستثمار في تعزيز تواجدنا في السوق الأميركية”.
وتعد طيران الإمارات أكبر زبون في العالم لطائرة البوينج 777، وتشغل هذا الطراز من الطائرات لخدمة وجهاتها الست في الولايات المتحدة، وهي: نيويورك (جيه اف كيه)، ولوس أنجلوس، وسان فرانسيسكو، وهيوستن ودالاس/ فور ورث وسياتل أخيراً.
ويسهم عدد من شركات ولاية واشنطن في تجهيز طلبية طيران الإمارات غير المسبوقة من طائرات البوينج، حيث تستخدم تقنيات “سمارت لاندينج” و”سمارت رانواي” من تصميم شركة “هانيويل إيروسبيس رايموند” في أسطول طيران الإمارات.
كما تصنع “زودياك إيروسبيس” عنابر الشحن لطائرات الإمارات في مصنع الشركة في واشنطن.
ومن جانبه، قال رام منن نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الشحن “سوف تدعم رحلات طيران الإمارات من دون توقف صادرات سياتل من خلال توفير طاقة شحن قدرها 15 طناً في كل رحلة تخدم مطار دبي، الذي يعد واحداً من أكبر محطات الشحن الجوي في العالم”.
وأضاف”تنقل طيران الإمارات بضائع متنوعة تشمل برمجيات الكمبيوتر، ومعدات التكنولوجيا والاتصالات إلى مختلف الأسواق في الشرقين الأوسط والأقصى”.
وتخدم طيران الإمارات من دبي عشر مدن هندية بأكثر من 180 رحلة في الأسبوع، و22 وجهة في أفريقيا ومحطات في الشرق الوسط.
وسوف توفر رحلاتها ربطاً سهلاً بين سياتل وهذه المراكز الحيوية، ما يجعل السفر لسكان الساحل الغربي للولايات المتحدة، سواء للتجارة أم للسياحة، أكثر سهولة وراحة. ويلائم وقت وصول رحلة سياتل إلى دبي الركاب الذين يؤدون مواصلة سفرهم إلى الكثير من المحطات، مع فترة انتظار لا تزيد على 3 ساعات، مثل بانكوك ودلهي والدوحة وتشيناي وإسلام آباد ولاهور والكويت ومومباي وحيدر آباد وغيرها.
وكانت طيران الإمارات قد أبرمت خلال شهر يناير الماضي اتفاقية شراكة مع خطوط ألاسكا الجوية تتضمن منافع متبادلة لأعضاء برنامجي مكافأة ولاء ركاب الناقلتين.
إلى ذلك، اختتمت طيران الإمارات أمس الأول البرنامج الإرشادي للفرص الوظيفية التي توفرها لمواطني الدولة، ويستهدف البرنامج، الذي أطلق يوم 13 فبراير الماضي، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، جميع طلبة الصف الثاني عشر من المواطنين، بنين وبنات، في المدارس الحكومية والخاصة في دبي والإمارات الشمالية.
وكانت طيران الإمارات قد وقعت العام الماضي مذكرة تفاهم حول التعاون مع وزارة التربية والتعليم من أجل تنظيم البرنامج الإرشادي للطلبة المواطنين، ونظمت العام الماضي برنامجا إرشاديا في دبي والإمارات الشمالية تركز حول برنامج تدريب وتأهيل الطيارين المواطنين زاد مجموع حضوره عن ثمانية آلاف طالب وطالبة.
وقال ناصر بن خرباش نائب رئيس أول طيران الإمارات لخدمات وتطوير العاملين في دائرة الموارد البشرية “ تحرص مجموعة الإمارات على توفير فرص في مختلف مجالات صناعة الطيران والسفر للمواطنين على اختلاف مستوياتهم التعليمية. فلدينا برامج لخريجي الثانوية العامة ولخريجي الدبلوم والدبلوم العالي والبكالوريوس. وأضاف “يأتي ذلك في إطار التزامنا بتحقيق رؤية حكومة دولة الإمارات وتطبيق توجيهاتها بإعطاء المواطنين الفرصة للعمل والتطور الوظيفي والمهني”.
وزاد “لا تكتفي مجموعة الإمارات بالإعلان عن الفرص الوظيفية وانتظار المواطنين للتقدم إليها، بل تذهب إليهم وتستخدم كل مناسبة للالتقاء معهم، بما في ذلك معارض التوظيف وزيارات المدارس”.
وقد انطلقت فعاليات البرنامج الإرشادي لطيران الإمارات لهذا العام في الفجيرة يوم 13 فبراير، حيث عقدت جلسات منفصلة للطلاب والطالبات، وشملت بعد ذلك كلاً من دبا ورأس الخيمة وأم القيوين وخور فكان وعجمان والشارقة، واختتم البرنامج في دبي أمس، قبيل معرض الوظائف الذي تشارك في المجموعة أيضاً والذي يقام خلال الفترة بين 5 الى 7 مارس الجاري.
وقالت كنيز محمد العبدولي مدير إدارة الإرشاد الطلابي في وزارة التربية والتعليم “يأتي اهتمام الوزارة بتنفيذ البرنامج الإرشادي لطيران الإمارات من منطلق حرص الوزارة على تهيئة كل الفرص للطلبة المواطنين، وإطلاعهم على الوظائف المهنية ذات الآفاق المستقبلية الواعدة، واحتياجات سوق العمل ومتطلبات التنمية في الدولة وبما يتناسب مع ميولهم واستعداداتهم ومؤهلاتهم العلمية”.
وقام مسؤولون من قسم توظيف وتطوير المواطنين في طيران الإمارات بتقديم معلومات للطلبة المواطنين خلال جلسات البرنامج الإرشادي عن البرامج والفرص الوظيفية التي توفرها لهم المجموعة، والمزايا التي يحصلون عليها، بما في ذلك المكافآت المالية المجزية وفرص التعلم والتقدم الوظيفي.
وتشمل البرامج التي توفرها مجموعة الإمارات للطلبة المواطنين: البرنامج الوطني لخريجي المدارس، ويغطي مجالات مختلفة تشمل مركز الاتصال وخدمات المطار والشحن الجوي ودناتا وتكنولوجيا المعلومات والمبيعات والأمن وإدارة المرافق والمنشآت، وبرنامج تدريب الطيارين وأطقم الخدمات الجوية، وبرنامج هندسة صيانة الطائرات، وبرنامج التدريب الإداري لخريجي الجامعات والدبلوم العالي، ويغطي الموارد البشرية والاتصالات المشتركة وتطوير الأداء وصناعة السفر، والعمليات التجارية، وخدمات المطار، وتكنولوجيا المعلومات، والمالية ودناتا لخدمات السفر، وخدمة العملاء وإدارة العائدات والعمليات الجوية.