عربي ودولي

هبوط واردات اليابان من النفط الإيراني 22,5% في يناير

طوكيو (رويترز) - أظهرت بيانات من وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية أمس، أن واردات اليابان من النفط الخام من إيران هبطت بنسبة 22,5% في يناير عن مستواها قبل عام لتصل إلى 339 ألف برميل يوميا مع سعي ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم إلى تفادي عقوبات أميركية بسبب البرنامج النووي الإيراني. فيما عرضت إيران تزويد باكستان بنحو 80 ألف برميل يوميا من النفط مع إرجاء الدفع 3 أشهر، معلنة في نفس الوقت أنها باتت تقبل الذهب والعملات المحلية أو حتى المقايضة مقابل نفطها.
وتشير الأرقام إلى هبوط أكبر مما ورد في بيانات أصدرتها وزارة المالية اليابانية أمس الأول عن الواردات التي عبرت الجمارك. وتعتبر صناعة النفط بيانات وزارة الاقتصاد على أنها أساس القياس لأنها ترصد وضع الاستيراد الفعلي لناقلات النفط. وذكر وزير خارجية اليابان كويشيرو جينبا أمس أنه من غير المحتمل أن تواجه البنوك اليابانية عقوبات أميركية بسبب البرنامج النووي الإيراني. وذكرت وكالة “جي.جي.برس” اليابانية للأنباء أن وزير الخارجية أشار في مؤتمر صحفي إلى أن اليابان والولايات المتحدة سيتوصلان إلى اتفاق حول القضية قريبا.
من جهة أخرى قال مسؤول باكستاني المتحدث باسم وزارة النفط والموارد الطبيعية الباكستانية عرفان قاضي أمس، إن إيران عرضت تزويد باكستان بنحو 80 ألف برميل يوميا من النفط مع إرجاء الدفع ثلاثة أشهر في محاولة لتخفيف تأثير العقوبات الغربية وتلبية بعض احتياجات باكستان من الطاقة.
وأعلن رئيس البنك المركزي الإيراني محمود بهماني أن “إيران لا تتعامل في مبادلاتها التجارية مع الدول الأخرى بالدولار فقط، فيمكن لكل دولة أن تدفع بعملتها الخاصة أو بواسطة الذهب”.