الرياضي

دعم «أممي» لحجاب البنات في كرة القدم

جنيف (وام) - أعلن وليفريد ليمكه المستشار الخاص للأمين عام الأمم المتحدة لشؤون الرياضة من أجل التنمية والسلام، عن دعمه وتأييده لمبادرة تهدف إلى السماح للبنات بارتداء الحجاب أثناء ممارسة لعبة كرة القدم خلال مشاركاتهم في المباريات الدولية لتلك اللعبة، وذلك بعد أن كان هذا الأمر يثير جدلاً كبيراً في الأوساط الرياضية العالمية خلال الفترة الأخيرة. وأكد ليمكه أنه سيدعم وبقوة المبادرة التي يقودها الأمير على بن الحسين نيابة عن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من أجل إعادة النظر في قوانين اللعبة لصالح السماح بارتداء الحجاب. وجاء بيان مسؤول الأمم المتحدة قبل أيام من الاجتماع الذي يعقده مجلس الرابطة الدولية لكرة القدم في اجتماعه السنوي في إنجلترا، والذي سيناقش على جدول أعماله مسألة السماح للبنات ممن يمارسن رياضة كرة القدم محلياً تمثيل بلدانهم دوليا بارتداء الحجاب في أرض الملعب.
وأعلن المسؤول الأممي أنه وجه رسالة إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” جوزيف بلاتر، داعياً إياه إلى دعم المبادرة والتصويت لصالح السماح للاعبات الراغبات بارتداء الحجاب أثناء اللعب.
وقال ليمكه إن نجاح المبادرة سيوفر الفرصة للجميع للمشاركة في كرة القدم، بغض النظر عن العرق أو الجنس أو الثقافة أو المعتقد الديني.