الاقتصادي

30,7 مليار درهم مكاسب سوقية للأسهم المحلية خلال فبراير

أبوظبي (الاتحاد) - حصدت الأسهم المحلية 30,7 مليار درهم مكاسب سوقية محصلة تداولاتها خلال شهر فبراير الماضي، وذلك بعد صعود متواصل استمر على مدار الشهر، لتخترق مؤشرات الأسهم خلاله نقاط مقاومة مهمة.
وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 8,63% أعلى ارتفاع شهري للمؤشر منذ أكثر من 3 سنوات، مدعوما بأكبر صعود شهري يسجله سوق دبي المالي في تاريخه بنسبة 20,5% أفضل الأسواق الخليجية أداء في المنطقة خلال الشهر ومنذ مطلع العام، فيما ارتفع سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 6,4%.
ووصف وليد الخطيب المدير المالي الأول لشركة ضمان للاستثمار ارتفاعات الأسواق خلال شهر فبراير بالقياسية والتاريخية في آن واحد، مضيفا أن الأسواق شهدت زخما غير مسبوق “ورالياً صعودياً” كانت تستحقه، بعدما سجلت طيلة النصف الثاني من العام الماضي، هبوطا متواصلا غير مبرر، تدنت معه الأسعار إلى مستويات تاريخية.
وكسرت مؤشرات الأسواق أكثر من نقاط دعم على مدار الشهر، حيث ارتفع سوق أبوظبي بنحو 158 نقطة وكسر في آخر جلسة من تداولات الشهر حاجز 1600 نقطة أعلى مستوى للمؤشر خلال 5 أشهر مقارنة مع 2453 نقطة نهاية يناير الماضي، وارتفع سوق دبي المالي بنحو 295 نقطة خلال الشهر، متخطيا حاجز 1700 نقطة أعلى مستوى منذ أبريل 2010.
وبحسب إحصاءات هيئة الأوراق المالية، ارتفع مؤشر سوق الإمارات خلال شهر فبراير بنسبة 8,63% مقارنة مع 1,6% في نفس الشهر من 2010 و3,7% في فبراير 2009 و5,6% في فبراير 2008 و2,2% في فبراير 2007 وانخفض بنسبة 4,1% في فبراير 2006 لتكون ارتفاعات شهر فبراير من العام الحالي هي الأقوى في تاريخ الأسواق.
ووفقا للتقرير الشهري للهيئة، سجلت السيولة أعلى مستوياتها منذ اندلاع الأزمة المالية في سبتمبر من العام الماضي، لتصل خلال شهر فبراير إلى 11,64 مليار درهم، من تداول 10,17 مليار سهم، وبلغت قيمة تداولات سوق أبوظبي نحو 2,9 مليار درهم، من تداول 2,56 مليار سهم، وبلغت قيمة تداولات سوق دبي 8,74 مليار درهم من تداول 7,6 مليار سهم.
واستحوذت أسهم 5 شركات على أكثر من نصف التداولات الشهرية للأسواق وهى إعمار وأرابتك وبيت التمويل الخليجي والدار وتبريد وسجلت جميعها ارتفاعات أعلاها لسهم تبريد بنسبة 159,6% يليه أرابتك 80,6% وبيت التمويل الخليجي 48,4% والدار 28,7% وإعمار 15,3%. وحقق سهم أمان ثاني أكبر الارتفاعات الشهرية بعد سهم تبريد بنسبة 147,2% وديار 89,2% والخليج للملاحة 88,6%، في حين حقق سهم شركة المزايا اكبر الانخفاضات الشهرية بنحو 19,8% وبنك المشرق 9,9% وبنك الفجيرة 9,8% والمؤسسة الوطنية للسياحة 9,8% والاتحاد للتأمين 9,4%.
وخلال تعاملات الأمس، ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0.98% ليغلق على 2612.50 نقطة وشهدت القيمة السوقية بقيمة ارتفاع 3,75 مليار درهم لتصل إلى 386,21 مليار درهم.
وبلغت قيمة التداولات مليار درهم اكبر حجم تداول شهري منذ أكثر من 3 أعوام، من تداول 970 مليون سهم من خلال 11157 صفقة.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 60 من أصل 127 شركة مدرجة في الأسواق المالية. و حققت أسعار أسهم 38 شركة ارتفاعا، في حين انخفضت أسعار أسهم 18 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وجاء سهم «شركة إعمار العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا، حيث تم تداول ما قيمته 147,82 مليون درهم موزعة على 46.51 مليون سهم من خلال 923 صفقة. وجاء سهم «شركة أرابتك القابضة» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا، حيث تم تداول ما قيمته 98,84 مليون درهم موزعة على 26,94 مليون سهم من خلال 563 صفقة.
وحقق سهم «الشركة الوطنية للتبريد المركزي - تبريد» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1,41 درهم مرتفعا بنسبة 14,63% من خلال تداول 51,45 مليون سهم بقيمة 69.8 مليون درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين» ليغلق على مستوى1,10 درهم مرتفعا بنسبة 14,11% من خلال تداول 14,17 مليون سهم بقيمة 15,24 مليون درهم.
وسجل سهم «دبي للمرطبات » أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 11.25 درهم مسجلا خسارة بنسبة-8.16 من خلال تداول 90.65 ألف سهم بقيمة 1.02 مليون درهم. تلاه سهم «اكتتاب القابضة» الذي انخفض بنسبة -6.92% ليغلق على مستوى 1.21 درهم من خلال تداول 6.06 مليون سهم بقيمة 7.42 مليون درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 11.57% وبلغ إجمالي قيمة التداول 15.27 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاع سعري 69 من أصل 127 وعدد الشركات المتراجعة 23 شركة.