الاقتصادي

ورشة عمل «رواد أعمال المستقبل» تختتم فعالياتها في الشارقة

ماجد الحاج (الشارقة) -

اختتم مركز حاضنات أعمال الشارقة “بداية” فعاليات ورشة العمل “رواد أعمال المستقبل” التي نظمها ضمن سلسلة برامجه الهادفة إلى التعريف بالمفاهيم الاقتصادية الحديثة في عالم الأعمال لمساعدة الساعيين لتأسيس مشاريع استثمارية فردية وبما ينعكس بصورة عامة على الاقتصاد المحلي.
تأتي الورشة، التي عقدت في مقر غرفة تجارة وصناعة الشارقة، في إطار جهود مركز حاضنات أعمال الشارقة “بداية” أحد المؤسسات العاملة تحت مظلة لغرفة لدعم ودفع الجوانب الإبداعية للشباب المواطن والمواطنات لتأسيس وتنمية مشاريع صغيرة ومتوسطة وليصبحوا شريكا حقيقيا وفعالا في دعم مسيرة التنمية والتطوير على مختلف المستويات الاقتصادية والاجتماعية.
وهدفت الورشة إلى المساهمة في التوعية بكيفية تأسيس مشاريع تجارية خاصة بالطرق العملية والتحليلية التي تستند إلى عوامل صحيحة من خلال الخبراء والمختصين في مجال استشارات الأعمال التجارية.
ونظم المركز جلسات ورش العمل بالتعاون مع “ليمتيد ليس” لاستشارات الأعمال وسالفة للتسويق والإعلام انطلاقا من رغبة المركز في تسخير كافة إمكانياته والتسهيلات المتاحة له في تعريف مجتمع الشباب المواطن بالأساليب والآليات السليمة سواء من الفكرة إلى الخطوات الأخرى المتعلقة بالمشروع التجاري بجانب تقديم المساندة الممكنة حتى عقب تأسيس العمل الاستثماري.
وقالت منى عمران منسقة مركز حاضنات أعمال الشارقة “بداية” إن ورشة العمل تضمنت أربع جلسات عمل استمرت شهر ونصف بمشاركة مواطنين ومواطنات من أصحاب المشاريع والراغبين في تأسيس مشاريع خاصة بهم.
وأشارت إلى أن المركز وفر كافة التسهيلات التي أسهمت في إنجاح الورشة وتحقيق الاستفادة القصوى للمشاركين فيها من خلال التعرف على الأساليب العلمية والحديثة في إدارة وتنفيذ برنامجه وتعد بعضها أدوات ذات قيمة تفضيلية توفر الجهد. وأكدت حرص المركز على تبني الأفكار الرائدة وتطويرها بما يدعم مجتمع قطاع الأعمال المحلي خاصة أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة تعد أحد أهم دعائم الاقتصاد في الدولة. وأضافت منى عمران أن هذه المبادرة تأتي ضمن الجهود الحثيثة التي يبذلها المركز لتحفيز رواد الأعمال ورعايتهم لبدء مشروعاتهم الخاصة بما يخدم مستقبل المشاريع الصغيرة والمتوسطة في إطار تنفيذ رؤية واستراتيجية عمل تحقيق التنمية الشاملة في الإمارة إضافة إلى للعمل على الترويج والتعريف بأنشطة وفعاليات المركز بين فئات الشباب تحديدا. وتناول المحاضر عبدالعزيز محمد البوعلي من “ليمتيد ليس” لاستشارات الأعمال عددا من المحاور التي ركزت على كيفية تبنى الفكرة وتحويلها إلى مشروع وأهمية توفر الإرادة والعزيمة لدى الشخص في بلورة الآمال إلى فعل ملموس. ودعا رواد أعمال المستقبل إلى طرح أفكار مبدعة ومبتكرة تؤدي إلى تأسيس مشروع استثماري ناجح.
وأكد المحاضر أهمية تنظيم الفكرة ومحاولة ترجمتها إضافة إلى السبل الكفيلة بإعداد الخطة اللازمة لذلك ومن ثم البدء في تنفيذ المشروع مع الأخذ في عين الاعتبار كافة الوسائل الداعمة لذلك.
وأشار إلى أن تبنى الأفكار والمبادرات الرائدة للأعمال ينطوي على جانب من الإبداع والابتكار ودعم فكر وثقافة العمل الحر حيث إن تقديم التسهيلات والحوافز التي تسهل الاستثمار عوامل مساعدة لكن يبقى الأهم الإرادة والرغبة والعزيمة الصادقة في ذات الشخص إضافة إلى دعم الكوادر الوطنية ودعم تشجيع المواطنين والمواطنات في دخول سوق العمل من خلال تأسيس مشاريع استثمارية خاصة بهم من المؤسسات الوطنية الداعمة لتلك المشاريع عامل أخر محفز يدعو الشباب إلي الاستفادة منه.
ويسعى مركز حاضنات أعمال الشارقة إلى دعم وتبني المبادرات الفردية الهادفة لتأسيس مشاريع صغيرة ومتوسطة وإطلاق الحوافز التشجيعية التي تساند تهيئة البيئة لتنمية هذا القطاع وكذلك الاهتمام بتطوير الكوادر الوطنية وتأهيلها للعمل الخاص.