الاتحاد نت

حبس مغربي مهووس بتصوير مؤخرات البدينات

قضت محكمة مغربية بحبس مغربي، اشتهر بلقب "مهووس المؤخرات" بالسجن النافذ لمدة عامين، بعد اتهامه بتصوير أفلام خليعة، بحسب صحيفة "الصباح".

وذكرت تقارير صحفية مغربية أن المحكمة الابتدائية بميدلت، قضت بحبس هذا المغربي، بعدما تم اكتشاف 5 آلاف صورة لمؤخرات لنساء بدينات و60 فيديو لممارسات جنسية مع زوجته.

وكان يتعقب البدينات في الشوارع وانكشفت ميوله الجنسية غير العادية، حينما تعقبت الشرطة حاسوبا مسروقا، لتفاجأ بهذه الصور والفيديوهات على الحاسوب.