أخيرة

إبل تقل قافلة «المحبة والسلام» إلى أبوظبي

قافلة «المحبة والسلام» لدى وصولها إلى أبوظبي (وام)

قافلة «المحبة والسلام» لدى وصولها إلى أبوظبي (وام)

أبوظبي (وام) - وصلت إلى أبوظبي قافلة المحبة والسلام على ظهور الإبل التي انطلقت من سلطنة عمان في بادرة تهدف إلى إحياء طرق القوافل التاريخية القديمة. وقال السيد مسلم بن ظويهر بن سالم الكثيري رئيس القافلة إن هذه المبادرة تهدف الى التواصل بين أبناء دول مجلس التعاون الخليجي وإحياء طرق القوافل التاريخية والتأكيد على الوحدة والدعوة للمحبة والسلام بين شعوب العالم والتأكيد على أهمية دور الإبل في التاريخ والأهمية الاقتصادية لها في الوقت الحاضر.
وأشار إلى أن القافلة تهدف أيضاً إلى الدعوة للصداقة بين الشعوب وتعريف الجاليات العربية والصديقة المقيمة في دول مجلس التعاون الخليجي بأهمية هذه القوافل ودعم الاهتمام برياضة ركوب الإبل والسباقات كنوع من الرياضة والمسابقات المفيدة وتشجيع السياحة بين دول الخليج العربية وإقامة مثل هذه القوافل ووحدة العادات والتقاليد الخليجية وكيفية المحافظة عليها.
من جانبه قدم السيد سهيل بن بخيت بن أربعين الكثيري مندوب وممثل القافلة لدى الجهات الرسمية الشكر لمعالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن لكرم الضيافة والى جميع القائمين على اتحاد سباقات الهجن للدعم الذي قدم للقافلة بدولة الإمارات.
ويشارك في القافلة 23 عضواً حيث تتضمن الرحلة سبع محطات بدأت الأولى من نادي البشائر بمحافظة الداخلية بالسلطنة بينما تعتبر منطقة الوثبة بأبوظبي محطتها الرابعة التي وصلتها أمس على أن يكون الانطلاق إلى المحطة الخامسة بمنفذ البطحاء بالمملكة العربية السعودية وذلك في 14 من مارس المقبل ثم تواصل القافلة طريقها إلى محطتها السادسة عبر منفذ سلوى الحدودي بدولة قطر حيث من المتوقع وصولها في 20 من مارس المقبل ثم العودة إلى سلطنة عمان في 26 من نفس الشهر.