الإمارات

محمد بن زايد ورئيس الوزراء التركي يتبادلان وجهات النظر حول المستجدات في سوريا

محمد بن زايد خلال لقائه رجب طيب أردوغان (الصور من وام)

محمد بن زايد خلال لقائه رجب طيب أردوغان (الصور من وام)

أنقرة (وام) - بحث الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، علاقات التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية تركيا الصديقة، وآليات تعزيزها في مختلف المجالات، تحقيقاً للمصالح المشتركة في ضوء الاهتمام والدعم الكبير الذي تلقاه من قيادتي البلدين، حيث يشكلان دعائم قوية لتطور العلاقات بين البلدين.
جاء ذلك خلال استقبال رئيس الوزراء التركي في مقر رئاسة الوزراء بأنقرة ظهر أمس، سمو ولي عهد أبوظبي والوفد المرافق الذي يزور تركيا حاليا.
وخلال اللقاء، تبادل الجانبان الكلمات الترحيبية، منوهين بما وصلت إليه علاقات التعاون من مستوى متطور ومتنام، مؤكدين حرصهما على تعزيز وتطوير مجالات التعاون المشترك في مختلف المجالات ولما فيه تحقيق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.
واستعرض الجانبان وجهات النظر حول آخر المستجدات في المنطقة، وخاصة التطورات التي تشهدها سوريا والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
وقال الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال اللقاء، إن العلاقات “الإماراتية- التركية” تقوم على أسس راسخة من المصالح المشتركة والاحترام المتبادل، وتجسد حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على تعميق هذه العلاقات ودفعها قدما إلى الأمام بما يسهم في دعم الأمن والاستقرار في المنطقة.
وأضاف سموه، “إننا إذ نؤكد أهمية علاقات التعاون الاستراتيجية التي تربط بين الإمارات العربية المتحدة وجمهورية تركيا، لنتطلع إلى المزيد من تطوير أفق هذا التعاون في مختلف المجالات، استناداً إلى التراكم الذي شهدته العلاقات بين الدولتين خلال السنوات الأخيرة، والتوافق القائم بين الطرفين تجاه عدد من القضايا والأحداث التي شهدتها المنطقة، والحرص المشترك على تبادل وجهات النظر تجاه قضايا المنطقة والعالم والتحديات المستقبلية”.
وأردف سموه “إننا نقدر الدور الذي تقوم به تركيا لمساندة القضايا العربية، ونحن حريصون على ترسيخ أواصر العلاقات مع الجمهورية التركية، ونأمل أن تكلل جهودنا المشتركة بما يسهم في دعم الأمن والاستقرار وتعزيز التنمية في بلدان المنطقة”.
من جانبه أشاد رئيس الوزراء التركي بما تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة من تطور وتقدم ملحوظ ما جعل لها مكانة متميزة بين دول المنطقة والعالم، وذلك بفضل قيادتها الحكيمة، مؤكداً أن تركيا والإمارات تمتلكان قناعة مشتركة بأهمية تطوير علاقات التعاون ودفعها إلى الأمام باستمرار لتعود بالفائدة على الشعبين الصديقين.
حضر اللقاء سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، ومعالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومعالي حمد الحر السويدي رئيس دائرة المالية، ومعالي ناصر أحمد السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، وخالد خليفة المعلا سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الجمهورية التركية.
كما حضرها من الجانب التركي وزير الخارجية احمد داوود أوغلو، ووزير الدفاع عصمت يلماز، ووزير الاقتصاد ظفر جاغلايان، ووزير الطاقة تانر يلديز، ومستشار الشؤون الخارجية لرئيس الوزراء التركي ابراهيم كالن، ورئيس وكالة الاستثمار التركية وسفير تركيا لدى الإمارات موزال آلتاي.