الإمارات

سلطان القاسمي يؤكد وجود خطط ومشاريع لتطوير «أميركية الشارقة»

حاكم الشارقة خلال لقائه أعضاء مجلس طلاب «أميركية الشارقة» (الصور من وام)

حاكم الشارقة خلال لقائه أعضاء مجلس طلاب «أميركية الشارقة» (الصور من وام)

الشارقة (وام) - أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة وجود خطط ومشاريع لتطوير الجامعة مرافقها، خاصة مرافق الأنشطة الطلابية ومواقف السيارات وربطها بشبكة من الأنفاق التي تتيح تنقل الطالب عن طريقها مباشرة إلى داخل مباني الجامعة، مروراً بالأنشطة والتسهيلات والاستراحات التي ستقام على نمط مداخل متحف اللوفر في فرنسا. جاء ذلك خلال لقاء سموه بأبنائه من أعضاء مجلس طلبة الجامعة الأميركية في قاعة الاجتماعات بالمبنى الرئيسي بالجامعة صباح أمس.
وأكد سموه أن تصاميم الجامعة الأميركية في الشارقة والمدينة الجامعية تأخذ بعين الاعتبار توفير عنصري الجذب والتحفيز في كافة تشكيلاتها لتوفير أجواء مريحة ومبهجة للطلبة للدراسة والترفيه.
وجري حديث أبوي بين سموه وأبنائه الطلبة أكد خلاله صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي متابعته المستمرة لأبناء الجامعة، وأشار إلى حرص سموه الدائم على التواصل معهم، ومع كل ما يشغلهم ويهمهم من مشكلات وقضايا لتحقيق أفضل النتائج.
واستمع سموه من الطلبة إلى احتياجاتهم وما يشغلهم من موضوعات حول الرسوم الدراسية، وتحديث بعض المباني على غرار المبنى الجديد لكلية الإدارة والأعمال، وإنشاء المزيد من مواقف السيارات والمرافق الرياضية، وزيادة المنح الدراسية للرياضيين.
وأعرب لويس عبدالرحمن جارسيا رئيس المجلس الطلابي، عن شكر الطلاب لصاحب السمو حاكم الشارقة، مؤكداً لسموه شعورهم في الجامعة بكونهم عائلة واحدة، وبسموه كأب لهذه العائلة بفضل ما يلقونه من رعاية واهتمام كريم من سموه.
وفي ختام اللقاء حث صاحب السمو حاكم الشارقة الطلبة علي عدم التردد في الرجوع إلى سموه والتواصل مع كل ما يشغلهم، متمنياً لهم التوفيق والعيش في جامعتهم التي تضم أكثر من 80 جنسية بفخر وسعادة.
حضر اللقاء الدكتورة موزة الشحي نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة وسالم يوسف القصير نائب مدير الجامعة للشؤون العامة.
من ناحية أخرى استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة ظهر أمس في مكتبه بالجامعة، مايكل كوربين سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى الدولة.
وتم خلال اللقاء، بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، والحديث عن نشأة الجامعة الأميركية في الشارقة، وتطور مسيرتها التعليمية منذ عام 1997 والإنجازات التي حققتها خلال تاريخها، ما أهلها لتصبح إحدى الجامعات الرائدة في المنطقة والعالم.
وأعرب كوربين عن سعادته بلقاء صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي وزيارته الجامعة الأميركية في الشارقة، مشيداً بجهود القائمين عليها، وعلى رأسهم صاحب السمو حاكم الشارقة، متمنياً للجامعة في ظل قيادته الرشيدة كل التوفيق والتقدم في نشر المعرفة والثقافة. حضر اللقاء الدكتور بيتر هيث مدير الجامعة، ووكيلها توماس هوكستيتلر وعدد من نواب المدير.