الإمارات

شرطة دبي تحبط عمليتي تهريب وترويج 6 آلاف قرص مخدر

المشتبه بها في القضية الثانية

المشتبه بها في القضية الثانية

دبي (الاتحاد)- قال مصدر أمني مسؤول في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي إن الجهات المختصة في الإدارة احبطت عمليتين نوعيتين لترويج نحو 6 آلاف قرص مخدر، وألقت القبض على سيدتين من الجنسية الآسيوية متورطتين في هاتين العمليتين.
وبالتفاصيل أوضح المصدر في بيان تم تعميمه على وسائل الاعلام ان الادارة القت القبض في العملية الاولى من خلال كمين محكم بعد ورود معلومات مؤكدة، في الثامن من فبراير الجاري في منطقة الحي الإيطالي بدبي على ربة بيت آسيوية تدعى س. ك .م، عمرها 26 سنة، بتهمة حيازة وترويج المواد المخدرة.
وبين ان أحد رجال المكافحة مثل دور المشتري، وقام بالاتصال بالمتهمة واتفق معها على اللقاء لشراء كمية من الأقراص المخدرة التي بحوزتها.
وتابع أن المتهمة حضرت في الوقت والمكان المتفق عليهما، حيث قامت بإخراج كيسين بلاستيكيين شفافين يحتويان على 15 قرصاً من أقراص “الاكستاسي” المخدرة من محفظة كانت بيدها، وسلمتهما لرجل المكافحة، كما تسلمت هي بدورها ثمن الكيسين تحت مراقبة أنظار أفراد الشرطة الذين ما لبثوا طويلاً حتى باغتوها بعد إتمامها الصفقة، ليلقوا القبض عليها متلبسة، مشيرا الى ان رجال المكافحة عثروا من خلال تفتيش الشقة التي تسكنها المتهمة على 1634 قرصاً من “الاكستاسي” كانت مخبأة في أكثر من مكان.
وقال ان الادارة احالت المتهمة إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحقها ، مبينا انها اعترفت خلال التحقيق معها بان الكمية المضبوطة تعود لها وأنها كانت تعتزم بيعها مشيرة الى ان زوجها هو الذي يزودها من وقت بآخر بالمواد المخدرة لتقوم هي بدورها ببيعها.
وأوضح ان “الأكستاسي” هو الاسم الدارج لهذه الأقراص، ومعناه النشوة، أما رمزه العلمي فهو :”ل.س.د” ويصنف على أنه من الامفيتامينات: وهو مخدر صناعي، يكون في الغالب على شكل أقراص ملونة، يبعث الشعور بالراحة.
ولفت الى ان مخاطر جمة تتهدد حياة متعاطي هذا النوع من الاقراص، مبيناً أن المتعاطين يتعرضون إلى الإنهاك والشعور بالإحباط والدوار والهلوسة فيخيل إليهم بأنه يسمعون أصواتاً، أو أنهم يرون أشباحاً.
وقال إن المدمن على هذا النوع من المخدرات يتعرض لتشنجات عصبية خطيرة قد تودي بحياته، كما أن المدمن عليه لا يكون قادراً على التركيز بالإضافة إلى أنه يتعرض لفقدان الذاكرة ولكن إلى مدى قصير.
وفي القضية الثانية قال إن الجهات المختصة في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي احبطت محاولة امرأة آسيوية (ش.ع.م 42سنة- تقيم في إحدى إمارات الدولة)، تهريب كمية كبيرة من الأقراص المخدرة إلى الدولة قادمة بها من إحدى الدول المجاورة، وذلك بموجب معلومات دقيقة تلقتها الإدارة بشأنها تؤكد عزمها على إدخال كمية كبيرة من المخدرات عبر مطار دبي الدولي.
وبين أن رجال المكافحة كانوا لها بالمرصاد حيث قاموا وبالتعاون والتنسيق مع إدارة الهجرة والإقامة في المطار بالقبض على المتهمة في السابع عشر من فبراير الجاري الساعة 6.30مساء المبنى رقم 2 ، ثم اقتادوها إلى قسم المنافذ الجوية لمكافحة المخدرات الذي عمد بدوره إلى إخضاع المتهمة للتفتيش الذاتي، فتم العثور معها على 2200 حبة من عقار مخدر في علبة صغيرة بيضاء وسوداء اللون فيها ملفوفة بحارم ورقية داخل حقيبة سامسونايت كانت بحوزتها.
كما تم العثور في علبة أخرى على 2191 حبة مخدرة من العقار ذاته. وقال إن المتهمة زعمت بأنها أحضرت هذه الكمية من الحبوب المخدرة بقصد العلاج، لافتاً الى انه تم احالتها إلى الجهات القانونية المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقها بتهمة جلب وحيازة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية.
وشدد المصدر على أن شرطة دبي تتمتع بقاعدة قوية من المصادر سواء كانت داخلية أو إقليمية أو عالمية، مما يسهم وعلى نحو فعال في تعقب أولئك المجرمين من تجار أو مهربين أو مروجين للمخدرات، ويوفر الفرصة للإخوة من مواطنين ومقيمين بالتواصل مع الإدارة للتبليغ عن أي أمر ذي صلة بالمخدرات، وعلى مدار الساعة مع ضمان السرية التامة لهم بخصوص المعلومات التي سيدلون بها من خلال اتصالهم بالعناوين الآتية : الرقم المجاني 800400400 والضابط المناوب 0505516218 بالإضافة للبريد الإلكتروني dpan@dubaipolice.gov.ae .