الرياضي

«الأسود الثلاثة» يواجه «الطواحين» و «الماكينات» يصارع «الديوك»

من تدريب المنتخب الإنجليزي أمس   (أ ف ب)

من تدريب المنتخب الإنجليزي أمس (أ ف ب)

لندن (د ب أ) - يقود ستيوارت بييرس من موقع المدرب المؤقت، المنتخب الإنجليزي لكرة القدم خلال المباراة الودية على ستاد ويمبلي أمام هولندا اليوم في مباراة تأتي ضمن استعدادات الفريقين ليورو 2012، وتعيد الذكريات إلى نسخة كأس الأمم الأوروبية عام 1996.
وارتدى بييرس قميص منتخب إنجلترا خلال الفوز الشهير 4 - 1 على هولندا في دور المجموعات لكأس أوروبا 1996، على ستاد ويمبلي القديم قبل 16 عاماً، ويأمل المدرب أن يقدم فريقه عرضاً جيداً ليعطي فريقه دفعة معنوية قبل المشاركة في يورو 2012، التي تنطلق في يونيو المقبل.
كما أن يورو 1996، هي آخر بطولة كبرى يحرزها المنتخب الألماني، حيث يأمل المدرب يواخيم لوف ولاعبيه الشباب، تكرار الإنجاز ذاته في يورو 2012، عبر زرع الخوف في نفوس الخصوم من خلال الفوز على المنتخب الفرنسي خلال المباراة الودية التي تجمع الفريقين اليوم في بريمن.
وتخوض جميع الفرق الـ 16 المشاركة في يورو 2012 التي تستضيفها بولندا وأوكرانيا ، تجارب ودية اليوم، مع بدء العد التنازلي لتبقى مائة يوم فقط على انطلاق العرس الأوروبي.
وبجانب مباراتي إنجلترا مع هولندا وألمانيا مع فرنسا، هناك أربع مباريات أخرى تجمع فرق أوروبية حيث يلتقي المنتخب الأيرلندي مع نظيره التشيكي وبولندا مع البرتغال والدنمارك مع روسيا وكرواتيا مع السويد.
وفي مباريات أخرى يلتقي المنتخب الإسباني حامل اللقب مع نظيره فنزويلا وتستضيف إيطاليا المنتخب الأميركي فيما تلتقي اليونان مع بلجيكا.
وستكون أغلب الأنظار موجهة إلى إنجلترا، حيث يستهل بييرس مشواره مع الفريق في أعقاب استقالة المدرب الإيطالي فابيو كابيللو.
وبعد أن قرر بييرس، إراحة بعض اللاعبين الأساسيين، على غرار فرانك لامبارد وريو فرديناند، نمى إلى علم المدرب أن واين روني أيضا لن يكون متاحا للمشاركة بسبب الإعياء، مما قد يفسد مخططه بدمج عنصري الشباب والخبرة.
وشارك داني ويلبيك لاعب مانشستر يونايتد ودانيل ستوريدج لاعب تشيلسي وفرايزر كامبل لاعب سندرلاند، في أربع مباريات فقط مع المنتخب الإنجليزي حتى الآن.
ولم يكشف بييرس حتى الآن عن قائد المنتخب الإنجليزي، في أعقاب تجريد جون تيري من شارة القيادة، في الوقت الذي يتحفز فيه ستيفين جيرارد قائد ليفربول للحصول على الشارة، ولكن المدرب لن يتعجل في اتخاذ هذا القرار المصيري.
وقال بييرس “سأجعل المجموعة تحفز نفسها وسأتابع بعيني وأذني ، لأرى كيفية اندماج المجموعة سوياً”.
واستدعى بيرت فان مارفيك المدير الفني للمنتخب الهولندي سبعة لاعبين محترفين بالدوري الإنجليزي إلى قائمة الإعصار البرتقالي، بما في ذلك روبن فان بيرسي مهاجم ارسنال، وهداف الدوري الإنجليزي، وديرك كاوت الفائز مع ليفربول بلقب كأس كارلينج الأحد الماضي.
وفي الوقت الذي وقع فيه المنتخب الإنجليزي في المجموعة الرابعة ليورو 2012 مع فرنسا، بجانب أوكرانيا والسويد، يصطدم المنتخب الهولندي بنظيره الألماني في المجموعة الثانية التي تضم أيضاً منتخبي البرتغال والدنمارك.
وسحق المنتخب الألماني نظيره الهولندي 3 - صفر في آخر مباراة جمعت بينهما، بعد أن نجحت الماكينات في الفوز بجميع المباريات في التصفيات الأوروبية.
ويلتقي المنتخب الألماني مع نظيره الفرنسي في بريمن، بدون قائده فيليب لام وباستيان شفاينشتايجر ولوكاس بودولسكي وماريو جويتزه وبير ميرتيساكر.
وقال لوف “بالطبع نريد الفوز، ولكن النتيجة تأتي في المرتبة الثانية، لدينا أسس وفلسفة، إنه عام الفرصة الكبيرة بالنسبة لنا جميعا، فرصة كبيرة لتحقيق شيئ ما في هذه البطولة”.
ومن جانبه أوضح لوران بلان المدير الفني للمنتخب الفرنسي “ليس لدينا نفس إمكانيات ألمانيا” ، في إشارة إلى المهزلة التي رافقت الديوك الفرنسية داخل وخارج الملعب خلال كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.
ويعاني المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة نجم ريال مدريد الإسباني من الإصابة، وهو نفس مصير لويك ريمي، مما قد يفتح الباب أمام مشاركة اوليفر جيرو في خط الهجوم، بجانب لويس ساها مهاجم نادي توتنهام الإنجليزي.
وكذلك سيجري فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الإسباني بعض التغييرات في خط هجومه، حيث لم يتم استدعاء فرناندو توريس للمرة الأولى خلال تسعة أعوام، للمباراة أمام فنزويلا في ملقة، بسبب تراجع مستواه.
وقال دل بوسكي الذي قد يدفع بروبرتو سولدادو أو ايكر مونيان في المباراة “إنه لاعب استثنائي، وصاحب شخصية كاريزمية ولكن مستواه تراجع مؤخراً”.
كما استدعى أيضاً تشيزاري برانديلي المدير الفني للمنتخب الإيطالي المهاجم الشاب لنادي روما، فابيو بوريني، استعدادا لمباراة أمام أميركا، بعد أن استبعد بابلو اوسفالدو وماريو بالوتيلي.
وستكون مباراة بولندا أمام البرتغال، هي أول مباراة تقام على الاستاد الوطني الجديد في وارسو، والذي سيستضيف المباراة الافتتاحية ليورو 2012، أمام اليونان في الثامن من يونيو المقبل.
وأكدت وزيرة الرياضة البولندية جوانا موتشا أمس الأول أن ستاد وارسو الوطني، أحد الملاعب المستضيفة لمباريات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2012) مستعد لاستضافة مباراته الأولى هذا الأسبوع، وسيستضيف ستاد وارسو المباراة الودية بين المنتخبين البولندي والبرتغالي، بعد أن صادف الملعب بعض التأخيرات في أعمال البناء.
وستكون المباراة “أول اختبار حقيقي” لموتشا منذ أن تولت منصب وزيرة الرياضة في في نوفمبر الماضي، حسبما أكد رئيس الوزراء دونالد توسك.